.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لو كنت نائبا لطالبت بمصفحتين

عامر هادي العيساوي

 

 

على الرغم من أن مخالب الإرهاب لم تصل إلا إلى اثنين او ثلاثة من أعضاء مجلس النواب خلال أكثر من ثمان سنوات في الوقت الذي حصدت مفخخاته وقنابله البشرية آلاف النفوس التي رجعت إلى ربها راضية مرضية بعد ا ن أدت واجب الدفاع المقدس عن (بيضة الدين )المتمثلة بآباء وأمهات المؤمنين من أعضاء وعضوات ذلك المجلس ,أقول رغم ذلك فان الاحتياط واجب كما يقولون ومن هنا جاء التصويت على السيارات المصفحة بواقع مصفحة واحدة لكل عضو وقد غفل مع الأسف الشديد أولئك المؤتمنون على أموالنا وإعراضنا تحت ضغط إيثارهم وحبهم للوطن والناس (وحاشاهم من الغفلة ) عن سؤال خطير إذ كيف سيذهب أطفالهم وزوجاتهم وأطفالهن وأزواجهن اذا كن نساء اذا كانت المصفحة الممنوحة لهم واحدة فقط الى مدارسهم او أعمالهم ؟أليسوا بحاجة الى ثلاث مصفحات ؟ وهل العراق مهيا لخسارة احد نوابه او انقطاع نسله لا سامح الله؟

إن هناك نظرية اجتماعية تقول بان الله عز وجل انعم على البشرية بان يهبها عظيما واحدا من خلقه كل مئة عام يغير وجه التاريخ به من خلال الوثوب الى الأمام بخطى واسعة أما نحن في العراق الجديد فان رزقنا من العظماء ياتينا كل أربع سنوات .وكلما حل موعد قدومهم انفتحت حدود بلدنا على كافة الاتجاهات وتقاطروا علينا من لندن وباريس وواشنطن ودمشق وعمان وطهران وانقرة والكويت بل ومن جميع بقاع الأرض حتى اذا اكتمل النصاب اجتمعوا لمناقشة الميزانية الاتحادية والمصفحات الجديدة .

إنني ابشر كافة العراقيين باني قد أكملت كافة الأوراق التي تؤيد مقارعتي لكافة الأنظمة الدكتاتورية المستبدة التي توالت على حكم العراق ابتداء من عبيد الله بن زياد ومرورا بالحجاج وهولاكو وصدام حسين ورصدت من الأموال ما يكفي مستعينا بإحدى دول الجوار الصديقة وسوف أملا حيطان العراق كلها (انتخبوا الدكتور عامر هادي العيساوي )ولا أكتمكم أن بعض وثائقي مزور وبعضها صحيح ولعل أصدقها وأقربها الى الحقيقة تلك التي تثبت أني كنت واحدا من أولئك الذين ساهموا في ملئ قلب علي ع قيحا.

إنني مصمم على خوض المعركة الانتخابية المقبلة بكل قوة وقد اخترت شكل اللحية المناسب ونوع المسبحة التي سترافقني في حلي وترحالي وأنا واثق تماما من الفوز لأني بصراحة (مسنود ) وحينذاك سأدفع جزءا من راتبي الأول الى زوجتي الحالية وطليقتي المقبلة لقاء غائبها وسوف أطالب تحت قبة البرلمان في جلسته الأولى بتخصيص مصفحتين لكل عضو ستكون الأولى لي بينما تكون الثانية الى زوجتي الجديدة .

إن الشعب لا يمكن أن يرضى بان أهمل بنات الناس او يتعرضن بسببي الى التهلكة وأنا نائبه المنتخب .

 

عامر هادي العيساوي


التعليقات




5000