هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكرعاوي شهد النجف

عدي المختار

المدربين أحباب الإدارة , والإدارة قبلة عشاق المدربين قبل كل إقالة واستقالة لأي مدرب في الدوري العراقي بكرة القدم , إلا أن الأمر يتغير فيما بعد ويكون الأصدقاء أعداء بامتياز ويلجا الطرفين إلى حيث التصريحات البالونية , فيتحول البعض إلى أبطال كارتون يتمايلون حيث يتمايل الإعلام الرياضي فيكون حبيب الأمس عدو اليوم وهي من أهم مساوئ الرياضة العراقية التي لم تلبس للان الروح الرياضية وبقيت تجر أذيال التعصب والانا والتفكير الضيق ومخيلات الربح والخسارة كعنوان , ثقافة رياضية يتعلم منها الجميع الرقي والاحترام والاعتداد بالنفس هي أكثر الأشياء غيابا في الوسط الرياضي لذلك لا نستغرب اليوم هذه الصراعات الرياضية على المناصب والنفوذ التي تصل أحيانا لكسر العظم ,أو أن نرى تلك التصريحات التي يخرج بها مدربينا أو أدارة الأندية في وسائل الإعلام والتي يحاول كلا منهم بان يرمي هول الانتكاسة بملعب الآخر وبالنتيجة كلاهما مذنبان لأنهما حجر الأساس لأي فوز أو خسارة .

طالعتنا ومنذ أسابيع الصحف ووسائل الإعلام الرياضية بالشد والجذب في التصريحات الغير مسؤولة والتي لا تليق بالرياضة العراقية مابين مدرب النجف السابق السيد عبد الغني شهد وإدارة النادي المتمثلة بالسيد صباح الكرعاوي والتي اتهم فيها شهد أدارة النادي بتهم غريبة وغير منطقية ولا أساس لها من القبول والإقناع إلا من هدف واحد ألا وهو الضرب تحت الحزام وفقا للمثل المصري القائل (العيار الي ميصيب يدوش) ,تلها تصريحات كرعاوية عن شكاوى ودعاوى قضائية , إلا أن تصريحات شهد تبقى تصريحات مرفوضة يرفضها كل عاقل ليس على أدارة النجف وحدها بل لكل مؤسساتنا الرياضية لان الرياضة مساحة التعامل الرياضي الرحب بعيدا عن الإساءات والتشهير والاتهامات السياسية المجانية ,فمثلما المدرب عبد الغني شهد هو شهد في التدريب فان أدارة النادي وتحديدا الأخ صباح الكرعاوي هو شهد الرياضة العراقية الذي عمل طويلا من اجل خدمة الرياضة وناضل وجاهد في سبيلها ولم يسعى الى مكاسب او مناصب ويكفيه فخرا انه كان أهم علامات المعارضة الكروية البارزة وقاد مشروع وطني لإنقاذ الكرة ولم يفكر مجرد التفكير بالترشيح لأنه يؤمن بان الإصلاح لا يعني أن تعتلي الهرم بل الإصلاح من موقعك أنت هو قمة الإصلاح والصلاح لذلك قدم الاتحاد على طبق من ذهب لزملائه في المشروع , وهذا بحد ذاته هو دليل على وطنية هذا الرجل واعتداله الرياضي فكيف يتحول اليوم من وجهة نظر الآخرون إلى أساس للخراب او (التسيس)!!!!,وهل أصبح الانتماء السياسي جريمة اليوم وسط هذا الانفتاح الحزبي والإيديولوجي في العراق !!؟؟؟ لم لم يكن جريمة أيام حزب البعث حينما كانت الرياضة كلها برجالاتها ورموزها تصاغ قلائد خدم وحشم في ساق نجل النظام الملعون ؟؟!!!.

لا نعرف ما الذي يدور في فلك ومخيلة المدرب عبد الغني شهد الذي ما خرج من أي مهمة تدريبية في أي ناد إلا بمشكلة أو تصريحات رنانة لا تعكس مطلقا ثقافة واتزان الرجل الذي نتمنى أن ينتبه قليلا لتاريخه التدريبي وان يتجاوز كل العقد ويفكر كيف يكون مدربا وطنيا لأحد منتخباتنا الوطنية وهذه مهمة لا يستحقها إلا من يحمل في أدبياته الحلم والتاني والحكمة ,نتمنى للمدرب شهد كل التوفيق وان يغادر مهامه التدريبية ولو لمرة واحدة بلا زوبعات إعلامية وان يسعى لإنهاء الأزمة بحلول أكثر اتزانا كي لا يتسلل الشك لقلبنا ونعتبرها حركة مدفوعة الثمن من اجل الظفر بمهمة تدريبية وطنية ونحن حتى اللحظة لا نشكك بشهد وبصدق نواياه إلا أن توقيت تصريحاته يثير الشك والريبة ,وفي المقابل نتمنى على أدارة النجف أن تصل مع شهد لمناطق التقاء لا خلاف لأنه شهد الكرة وهم شهد النجف.

خلاصة القول ...ان ما يتعرض له الأخ الكرعاوي اليوم من إساءات ليس من المدرب شهد نفسه بل حتى ما يحاك ضده في الخفاء من مؤامرات وصفقات تسقيط هي محاولات باتت مكشوفة و لا تنطلي على احد والمراد منها هو النيل من شخص الكرعاوي وهو الرياضي الرافض كل الرفض أي محاولة للجلوس مع مخربي الكرة العراقية وقادتها اليوم , لإيمانه بان مازال متسعا للوقت لتصحيح الإصلاح الكروي الأخير في اتحاد كرة القدم وهي ضريبة لابد أن يدفعها الاصطلاء من اجل الوصول لغايات وأهداف نبيلة ,فسر ايها الكرعاوي نحو ما تريد ولا تلتفت لهمس وصرخات الحاسدين

 

 

 

عدي المختار


التعليقات




5000