..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاركيلة تاريخ ولكن مرض ينتظر العلاج

هادي عباس حسين

أن تاريخ الاركيلة تعود بالأصل إلى الفرس الذين استعملوها منذ القدم ونقلها الأتراك إلى البلدان العربية وتتكون من الناجين الذي هو عبارة عن جوز الهند,صارت لها إشكال متعددة ومتنوعة لكنها بالاختلاف لن تتغير من شكلها الثابت المتكون من القمجي والبكاروالشيشة التي يصدر منها صوتا عند سحب النفس الذي يطلق عليه شهيقا ,لم يكن جليسا آخرا سواه,وأنا ارتقب تصاعد الدخان من فمه وكأنه يشعر بهذا العمل بنشوة وارتياح وقد احتضن اركيلته وجعلها اقرب الأشياء إلى روحه انه الأستاذ محمد عبد المجيد الملقب بابي حمزة الذي تجاوز عمره الثمانية والثلاثين من العمر اقتربت إليه كثيرا وقبل أن افتح فمي بكلمة واحدة استقبلني بابتسامة بسيطة قائلا

_أنا اعتذر لعل الدخان يؤذيك ...؟

نهض ليبتعد عني لكني أمسكته من يده وقلت له

_أريدك أن تحدثني عن ما نسميها جميعا (النركيلة)..؟ ما قصتها معك ..؟

*أن التسمية الحقيقية اركيلة وليست نركيلة ولكن شاعت تسميتها بهذا الاسم , ويعود تاريخها ودخولها البلدان العربية عن طريق الأتراك على ما اعتقد عام 1870 م واستعملها البغداديين القدماء...أما قصتها معي فاني اعتبرها شيء يسليني ويقتل أوقات الفراغ الموجودة عندي,

_هل تستطيع أن تتحدث بشكل تفصيلي مبسط عن أنواع التبوغ المستعملة..؟

*هناك التبغ العادي (تنباك)وهناك المعسل وبأنواعه وأشهرها وأكثرها انتشارا (أبو تفاحتين)وأبو النعناع وأبو البرتقال وأبو العنب والرقي والبطيخ والفراولة والعلك والكرز...

_هل بإمكانك ان تطلعنا بتسمياتها الأخرى..؟

*بكل سرور في مصر والدول العربية تسمى (الشيشة) وفي بغداد (نركيلة) وفي الجنوب (الفرشة) وفي دول الخليج(القمحي)..

_اعتاد عليها شباب اليوم بكثرة هل لديك آن تبين لنا الأسباب من وجهة نظرك..؟

*بالتأكيد أهم الأسباب  الفراغ الناتج من البطالة المتزايدة وقلة فرص العمل مما يدع اكثر مستعمليها هذه الأيام من الشباب وبنسبة 75%...؟

_يقال ان فيها مادة المخدرات ما رأيك بهذا القول ..؟

 

*اسمع أنا بهذه الأقاويل بان مادة الكافين موجودة في بعض أنواع المعسل ...

_الم يكن باستطاعتك أن تنقل الاركيلة إلى البيت..؟

*أفكر في الموضوع لأنها ستقلل من  مصاريفها التي يصل ثمنها إلى  ثلاثة الاف دينار....للتبغ البحراني والسلطني والإماراتي...

_أهم المقاهي التي تتواجد فيها الاركيلة ..؟

*في المقدمة مقهى حسن عجمي والشابندر والزهاوي والخفافيين وديكان والرواد..تلك المقاهي التي عرفها....

_ نصيحتك لكل من يتناول الاركيلة وباختصار..؟

*دعوتي إلى المسئولين في الحكومة أن يوفروا فرص العمل كي ينقذوا شبابنا من الضياع والقضاء على البطالة والفراغ المتولد والدافع الحقيقي له بان يعتاد على استعمال الاركيلة التي اعتبرها ضياع للوقت والمال والصحة....

 

                                                          

 

هادي عباس حسين


التعليقات




5000