.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شكري عاجز ويتضاءل أمام مشاعر زملائي الأكارم

شوقي العيسى

بادئ ذي بدء ان كلمة الشكر لقليلة فيما تجاوزت مشاعركم النبيلة خطوط وافاق القارات لتصلني بعطرها الكريم وذوقكم الجليل الذي اخجلني.. فلا  يسعني في هذا المقام الا ان اقدم عظيم امتناني وشكري وقبلاتي على طبق من نور لتلك المشاعر الجياشة والنبيلة التي تسارعت تدعو لنا. 

الحمد لله الذي جعل لي اخوة نبلاء من حملة الفكر والذوق لم تلدهم امي و"ربّ اخ لك لم تلده امك" كما في الاثر الشريف عن مولانا علي بن ابي طالب  عليه السلام. فكنتم بحق نعم الاخوة والاخوات والزملاء الذين بذلتم جهداً وسعياً مشكوراً في المبادرة للاتصال بنا منذ خروجنا من المستشفى بلطف الله  ودعائكم.

اقدم شكري وامتناني لجميل عرفان الاساتذة والزملاء من كتاب رابطة الكتاب العراقيين ممن اتصلوا وكتبوا وراسلونا، كما لا يسعني الا ان اقدم شكري وتقديري الى بعض السادة المسؤولين في العراق ممن سمع بالخبر وبادر في الاتصال عبر الهاتف والرسائل الالكترونية النبيلة.

شكري وتقديري للاخوة الاعزاء في استراليا الذين وقفوا معي منذ دخولي المستشفى وحتى خروجنا منها واخص منهم ذكراً الاستاذ مصطفى كامل الكاظمي رفيقي الذي آثر على نفسه البقاء معي في المستشفى حتى الخروج.

امتناني لجميع الاخوة الذين زارونا في المستشفى وفي البيت سائلا المولى عز وجل ان يلبسهم ثوب الصحة والعافية وان يسدد خطاهم دوما.

دمتم لنا اخوة اعزاء آملين ان يتلطف علينا الله وان نرد لكم عرفانكم بمناسبات السؤدد والافراح والمسرات.

 

شوقي العيسى


التعليقات




5000