.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( تصوّفات ) صوفيّة

د. عدنان الظاهر

 

 

 

لحضورك معنىً ولغيابكِ ألفُ مغزى

 

إسكري معي في الحضور ومارسي الصحوَ في الغيابِ

 

أأنتِ أنتِ مَنْ قد عرفتُ

 

 أم أنتِ أنتِ التي لم أعرفْ بعدُ ؟

 

أأنتِ أنتِ أم أنتِ لستِ أنتِ ؟

 

 هكذا ..

 

بينَ ـ بينٍ أنتِ فأنتَ

 

؟ البرزخُ وأنتِ البوّابةُ والبابُ المُقفل فكيف السبيلُ للدخول

 

لا ! قفْ. لا تتحرّكْ

 

 أنتَ الباقي وأنتَ الشاهدُ والشهيدُ

 

لا من دخولٍ إلاّ لمن لم يدخلْ

 

مجيء الحُلُمِ سأظلُّ واقفاً في إنتظار

 

 هي مُنزلقُ الخطايا

 

 فحذارٍ من التزحلق والتزلج على سَراب الرؤية والرؤيا

 

كلاهما خطيئة لمن لا يحسن التزلّجِ على أخطائها

 

هي أنتَ المُنتظِرُ والمنُتَظَرُ

 

فإيّاك إياكَ من الإيابِ

 

تنامُ أحلامُ اليقظة تقتلها فلا تدَعْها

 

( والجروحُ قِصاصُ ) الحرامُ في الحرامِ

 

ما ضرّكَ لو أديتَ صلاةَ الفجرِ قضاءً

 

ما زالت واقفةً تخشى مقفولَ البيبانِ

 

شاءتْ إفتحْ ما شئتَ وما

 

الرغبةِ فالبابُ المقفولُ سرابٌ إفتحْ ميزابَ خشوعِ

 

الأقفالِ وهمُ خَرافةِ مخلوعِ

 

الأبوابِ العلّةُ فيها لا فيكَ وبلسمُ علّتها خلفَ

 

المُطفأِ بالنارِ الأبديةِ أنتَ مجوسيٌّ عالجْ مفتاحَ الجسد

 

   بوذيٌ مندائيٌّ عشوائيٌّ أنتَ الناذرُ والمنذورُ

 

إعبدها واحرقْ نفسك فوق الفخِّ المنصوبِ

 

؟ هل خانتكَ الأنصابُ

 

ما تعبدُ فيها يا [ مانو ]

 

إعبدْ ذاتكَ فالعبدُ ذليلُ

 

مثواها لا تقربْ

 

جفاها النومُ

 

دعها تبحثْ عنّي لولاها

 

أطفأتُ مصابيحي وتوسّدتُ خُطاها

 

ساقاها تفترشُ المحظورَ وجفناها

 

شقُّ التُرعةِ يطغى إنْ غامتْ عيناها

 

( ماني )  يتصيّدُ طغواها إنْ أرغتْ أو غطّتْ

 

الترعةُ حمّامُ خطاياها

 

تتعرّى فيها

 

لا تقربْ منها

 

 كُلاّ

 

إبليسُ يقيسُ وتائرَ مجراها

 

الحنظلُ يطفو فوق الماءِ

 

أحذو وسوسَ لي أنْ

 

تحتَ الماءِ زيّنَ لي طعمَ الحنظلِ

 

 ظمأٌ يقتلني

 

لا الحنظلُ يُشفيني

 

لا مَنْ في الترعةِ يسقيني

 

 أفألطمُ رأسي أو أغفو

 

السريِّ ؟ في عرشٍ يطفو فوق الماء

 

 

 

 

 

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 17/02/2012 12:17:13
يا عزيزي سامي تحية / ستكان الليمون الحامض أو حامض النومي بصرة واصل [ خليها على حسابنا .. ] ولكن أهكذا نزلت أمورنا بنا إذْ إبدلتَ زجاجة ليمون حامض بإستكان نومي بصرة ؟ تلك إذاً قسمة ضيزى وما أدراك بالضيزى والضيازى !
يا عزيزي : يؤسفني جداً جداً أنْ أخبرك بأنْ قد حصل خلط بين الأسطر فشاهت المعاني وتبدلت الصور ولا أعرف السبب إذْ لم يحصل ذلك قبلاً . سأصحح البعض إنْ تكاسلتُ ولم أصحح الكل : إفتحْ ما شئتَ وما شاءتْ
إفتحْ ميزابَ خشوعِ الرغبةِ فالبابُ المقفولُ سرابُ
وهمُ خرافة مخلوعِ الأبوابِ
العلّةُ فيها لا فيكَ وبلسمُ علّتها خلفَ الأبوابِ
عالجْ مفتاحَ الجسدِ المُطفأِ بالنارِ الأبديّةِ أنتَ مجوسيٌّ
بوذيٌّ مندائيٌّ عشوائيٌّ أنت الناذرُ والمنذورُ
إعبدها واحرقْ نفسكَ فوق الفخِّ المنصوبِ
...
هذا هو الأصل فكيف حصل ما حصل من تشوّش وخلط وكيف السبيل إلى معالجتهما والنص الأصل عندي مغاير ؟
كلنا يا سامي بهذا الشكل أو بغيره صوفيون أو متصوفون أو متصايفون أو .... سكسفون بدون أجنحة ...
شكراً لك عزيزي أنك دوماً ترفع من قَدْر أشعاري المتواضعة مثل صاحبها .
عدنان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/02/2012 11:13:30
عجيب ٌهو عنوان النص
هل تريد القول إن هناك تصوفات غير صوفية !!!؟
نص بديع وضبابي بعض الشيء ولكنه ينعش العقل وقد ذكّرني رونقه على نحو ما بجو النفَّري غير أن النص يبقى
( ظاهريَّ ) الروح والعبير ,
وقلتُ ظاهري من ( الظاهر ) لقبك
:

ما ضرّكَ لو أديتَ صلاةَ الفجرِ قضاءً

ما زالت واقفةً تخشى مقفولَ البيبانِ

شاءتْ إفتحْ ما شئتَ وما

الرغبةِ فالبابُ المقفولُ سرابٌ إفتحْ ميزابَ خشوعِ

الأقفالِ وهمُ خَرافةِ مخلوعِ

الأبوابِ العلّةُ فيها لا فيكَ وبلسمُ علّتها خلفَ

المُطفأِ بالنارِ الأبديةِ أنتَ مجوسيٌّ عالجْ مفتاحَ الجسد

بوذيٌ مندائيٌّ عشوائيٌّ أنتَ الناذرُ والمنذورُ

إعبدها واحرقْ نفسك فوق الفخِّ المنصوبِ
----
الأديب القدير د. عدنان الظاهر
تحية ظهيرة غائمة لم يضِئها إلا بريق إطلالتك ...
مع استكان شاي بالليمون
ولكن ليس كالليمون السابق !!!!




5000