.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عذراً مستر فلنتاين

نوفل الفضل

إن تخصيص يوم واحد للحب هو غير كاف ٍ فنحن شعب عطاشى للحب بكل ألوانه وبكل مشتقاته فالحب هو غذاء الروح حيث بدونه تصبح الحياة  كالإنسان الجائع حتى أنها لا تقوى على الحراك أو تأدية أي وظيفة أخرى فبالحب تصبح الحياة جميلة وأكثر إشراقا ولكن في مجتمعاتنا الشرقية ولحد  الآن ونحن نطوي إحدى عشرة سنة من الألفية الثالثة لازالت (( أي امرأة في بلدي إذا أحبت رجلا ترمى بخمسين حجر)) ولحد الآن  نفهم الحب  بمفهومه الخاطئ نفهمه كما تمارسه بقية الحيوانات  هو إشباع جسدي فقط  ، نحن نحتاج إلى ثورة في الأدب والفكر والفن أكثر من حاجتنا إلى الثورات  السياسية التي لا طائل منها فثورة الحب لا تنكسر أمام الانقلابات وثورة الحب هي التي تنتصر دائما

 

أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا    لولا الشعور الناس كانوا كالدمى

ما الكأس غير الخمر إلا زجاجة   ما المرء لولا الحب إلا أعظما

 

وان مفردة الحب كما يقال مشتقه من كلمة ( حَبْ) لأنها كالبذرة تنمو وتكبر وهكذا كلمة حب تتشعب لتشمل العشق والهوى والعطف والتسامح والكرم والايمان   الخ

فلا حياة مع الحقد والبغض والضغينة والغش والخداع

في الحب تغتفر الخطايا كلها *** فالسيئات تذوب بالحسنات

والكلام عن الحب يطول ويطول ولكن لانريد ان نتعلم الحب من الاخرين او نقلد الاخرين فالحب فيه نوعا من السرية والترقب والصبر واذا جعلناه مكشوفاً هكذا سوف يفقد لذته الحقيقة فيجب علينا الا نتقيد بمسميات فليحب كل منا على طريقة ومذهبه وعقليته وليكن شعارنا هو :

سيظل درب الحب يجمع شملنا

في موطن هو دائم خلاب

والحب كان ضياء وجه باسم

لمليحة يسعى لها الخطاب

قل للذي وجد الهوى داء: نعم

إني بداء العاشقين مصاب

فبلادنا بالحب كانت جنة

وإذا جفاها الحب فهي خراب

ولنمشي الى الحب ونحن واثقين في خطانا وكما يقول المصريين ( الرجل اتدب يعبدو مطرح متحب يعبدو )

نوفل الفضل


التعليقات

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 16/02/2012 15:06:40
الجميلة الينا
دمت بخير ودام الحب على اثرك
نلتقي على مسرة

الاسم: ايلينا المدني
التاريخ: 16/02/2012 13:54:54
العزيز نوفل ...

صحيح جميع ما قلت ولكن ليكن للحب يوم واحد خير من ألا يكون له ولا يوم فلقد جفت قلوبنا من الحروب والثورات
التي لا طائل منها سوى المزيد من الفوضى والضياع ...

دمت بخير

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 15/02/2012 18:19:42
حيا الله اهل الفوجة الابطال الصامدين
شكرا حبيبي

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/الفلوجة
التاريخ: 15/02/2012 16:40:31
حلو بديع ما قلته يا استاذ نوفل روعة

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 15/02/2012 14:42:13
الرائع ابراهيم لاعجب من سردك الممتع فانت تطل علينا من بيئة يملأوها السرد والشعر والنثر
اتمنى ان اراك هنا دائما

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 15/02/2012 04:44:07
كل عام وانت بااجمل حب وصفاء
امنياتي بحب يثلج صدوركم
تحياتي

الاسم: ابراهيم ثلج الجبوري
التاريخ: 14/02/2012 19:11:36
الحب يانوفل نور تشرق به النفس وهو الانشراح واليسر والطمأنينة ,وهو ربيع العقول والنفوس والضمائر,حيث تنطلق الطاقات الحبيسة وتتفتح لتعانق الأملا والتفاؤل؛ فيجد به الوضاءة في خواطره ومشاعره وملامحه والراحة في ضميره.
وبالحب يوجد الرفق واليسرفي حركة الحياة المتوثبة نحو المستقبل الزاهر؛ انه بث للحياة النابضة الدافعةالتي تستحيل فيها الطاقة الحبيسة الى قوة ايجابية مكيفة للمشاعر والارتباطات والممارسات التي تداعب اوتار الكيان الانساني كلها في عمق واستجاشة .
والحب حقيقة حية فاعلة متحركة لتحقق ذاتها في الحركة والسلوك .
والذي لايحب اما ان يكون كاذبا او متكتما على مشاعره او يكون شاذا عن كينونته وفطرته.
والحب وان كان مغروسا في النفس الانسانية الا ان لارادته دورافعالا في توجيهه الوجهة النهائية في عالم الواقع الى وجودات واشخاص , وهذه الارادة تتحكم فيها متبنيات الانسان الفكرية ونشأته الاجتماعية؛ فاما ان يتطلع الى افاق عليا واهتمامات ارفع , واما ان ينحدر الى افاق ادنى والى اهتمامات اضيق وجودا ؛ فهو الذي يحدد طريق الحب بين الواقعية والسطحية في النظرة الى المحبوب الذي يستهوي قلبه وشعوره؛ اندفاعا وانكماشا او حركة وجمودا.
الحب هو الكون بأسره ففي الحديث ان الله تعالى احب ان يعرف فخلق الكائنات ليعرفوه ؛ فالحياة بدأت بالحب واستمرت بالحب , وستتصل بحياة ابدية بلا نهاية.
والحب الامثل المتعالي هو حب المعبود وحب رسل المعبود وحب منهجه ومفاهيمه وقيمه , ثم الحب العيلي , ثم حب الانسانية.
و من مظاهر الحب المعهود في الذهن وفي الواقع حب الجنسين أحدهما لمقابله؛ وهو حب فطري تفرضه الرجولة على الانوثة والانوثة على الرجولة حيث ميل الشدة بجميع مجالاتها الى الرقة بجميع مجالاتها , وتميل الخشونة الى النعومة والنعومة الى الخشونة ؛ ميل القلب للقلب والروح للروح والجوارح للجوارح ؛ ميل العين للعين واللسان للسان؛ بتبادل النظرات والكلمات والإيناس والألفة للتغلب على متاعب الحياة وجمود الحركة , وعلى السأ م والفراغ العاطفي والروحي في مجاله البشري الغريزي .
ودرجة التفاعل مع المحبوب واحدة من حيث العواطف والمشاعر ودرجة الاخلاص والصدق والوفاء والتضحية من اجل المحبوب ؛ تقبل مروري






الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 14/02/2012 18:04:00
الشاعرة الرائعة فوزية علالو شكرا لمداخلتك اللطيفة
نلتقي على مسرة ووطن يملاؤه الحب

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 14/02/2012 18:01:47
خلف الصغير والوديع والواعي
شكرا لك بحجم الافق

الاسم: خلف حسين صالح
التاريخ: 14/02/2012 16:54:14
نحن بحاجة لكل للحظه فالنتاين جديد لاننا كما اشرة متعطشين للحب والحياة والتفاصيل الصغيرة والجميلة بنفس الوقت ......... نحتاج لثورة بعنوان ربيع الحب الجميل كي نمحو من اشعار حسن المرواني .... الحب عار في مدينتنا فكيف يكون حبي للاميراة

الاسم: فوزية علالو
التاريخ: 14/02/2012 16:52:11
مقالك رائع يا نوفل مثلك تماما، وليت الجميع يفهم قصدك، فليس ما هو أروع من الحب




5000