هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ردا ً على من قال

عبد الامير جاووش

أتصور أن مغامرة التنظير في الفكر الإسلامي , لمن يتحمل مسؤولية أخلاقية , هي مخاطرة فكرية قد تتجاوز في مداها كل مخاوف العيش في العراق الراهن , وهذا ما ( يوقع الانسان في مشاكل جمة ) .

وبعض الافكار القديمة في هذا المنحى قد تكون ملهمة , ولكن جدلية الصراع الطائفي , ومنهج البحث العقيم , والاستناد على الحقيقة المطلقة التي لا تتغير , والثنائية الواهمة في التقابل بين ازل اللاهوت وخلود الشيطان , وغير ذلك مما حشر في الفكر الديني الاسلامي وينأى عن العلمية الواقعية , بل وينفصل عن متلازمات الوجود وينفك عن شبكة الحياة , ثم لا يعنى بما حوله من علاقات وعوامل مترابطة .

تلك الطوباوية تستوحي أحلامها من انانية الانسان الذي يعتقد نفسه مقياسا للحقيقة اي مركزا للكون , عندها ترى من تظن انه ( اشد العلماء فقها وعلما ) يعظ بما يجب ان يكون , وينسى انه هو نفسه كائن فعلا , ولعله لا يصمد امام النقد الموضوعي . ولكنه يأتيك وافدا يحمل جراب فلسفة اليونان , راكبا حمار السياسة ويجاهد ليصب جمهور المؤمنين به , في قوالب حجرية تصد هجمات العوادي , وتحصن مدينة العبث والفوضى وسفك الدماء , تلك التي اقتصاد دائم على حصاد الذهب ونعرة المذهب , وجيشها يتدافع لأحتلال المناصب .

اعني جمهورية افلاطون الذي قال بشيوعية المال والنساء , ونصح بالمعسكرات التربوية للأطفال , وميز بين طبقات الناس . ستقول ( هذه الروايات غير محققة , واذا لم تصدر عن عالم محقق مشهود له عند اهل العلم فلا قيمة لها ) . ولكني اخشى ان يعتقد المحقق الذي تعنيه , ان سقراط وافلاطون وارسطو هم انبياء ذلك الزمان ! ؟

أقول من كان شغل عما نحن فيه فمن حسن اسلام المرء تركه ما لايعنيه , فعند الصباح يحمد القوم السرى . والاصل قولوا للناس حسنى ولا يضركم من ضل اذا اهتديتم , فرحم الله امرءأ ً شغلته عيوبه عن عيوب غيره . والا فما معنى ( لكم دينكم ولي دين ) سوى قوله تعالى ( كل نفس بما كسبت رهينة ) خصوصا وان كان على مله ابراهيم مسلمون , وانما اذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا , وبراءة من الله الى الذين عاهدتم من المشركين حين نقضوا اولئك كل عهد وميثاق , وشر الناس من خافه الناس لشره , والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده . والصحيح انه قال اصحاب المشأمة من اليهود والنصارى , وهم من وقفوا الى جانب معاوية العنصري , ضد اخلاقيات ابن ابي طالب , فأولئك يتحملون المسؤولية التاريخية , وبما اساؤا به للانسانية .

هل اخرج ابن ابي طالب احد من جزيرة العرب ا مبنى مسجدا على معبد ؟ او كايد الموالي . وليس هو الضعيف في الحق وبهذه الروح نتكلم , فالدين هو الحب والحب هو الدين , ولا شأن لنا بمن جمدته العصبيات فتسمر على رصيف السكون .

 

 

 

عبد الامير جاووش


التعليقات




5000