.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أبي ....

زينل الصوفي

بعد أن رأيتُه يصارعُ إصرارَ الموت على فراشِ الردى ..

 

القصيدة ألقيتْ في مهرجان الجواهري الثامن ببغداد يوم 14 / ت1 / 2011

  

كالحبِّ أشرقَ إيواءً بطَلْعتِهِ

فكنتُ أغفو كظلٍّ تحتَ خيمتِهِ ..

  

أقامَ دربي على صُبحٍ .. أسيرُ به

شمساً ليَمْضي وحيدا نحوَ عَتْمتِهِ ..

  

على شفاهِيَ من كأسِ الأسى ، عَسَلاً

أدارَ .. والفَقْرُ عُنوانٌ لجبهتِهِ ..

  

" الحزنُ أكبرُ " والحرمانُ مئذنةٌ

نادى به الجَدْبُ مزروعاً بشَتْلتِهِ ..

  

وكمْ على جوعِهِ صلّى ليُطعمَهُ

صبراً .. ويأكلَ من أيوبِ ركعتِهِ ..

  

الخبزُ ظلَّ خيالاتٍ مُدوّرةً

والمرُّ يرشفُ من فنجانِ قهوتِهِ ..

  

والحُلمُ مُذْ كانَ طفلاً لفّهُ رُقَعاً

وعلّقَ البُؤسَ من جلبابِ وُجهَتِهِ ..

  

ورغْمَ كلِّ بكاءٍ مدَّ لي فَرَحاً

ومدَّ لي بسمةً من ثغرِ دمعتِهِ ..

  

وكانَ يفرُشُ من تحتي حراستَه

لكي أنامَ على أجفانِ يَقْظتِهِ ..

  

*     *    *

  

لقد رآني فراتاً ماؤهُ عَطَشٌ

حتى جرى دجلْةٌ دمعاً بمُقْلتِهِ ..

  

وظنّني كعراقٍ ملؤهُ غَسَقٌ

فراحَ يرسمُ شمعاً تحتَ نخلتِهِ ..

  

*     *     *

  

على جراحاتِهِ في الليلِ سَطّرني

هذا " أبي" حاكَني شعراً بأنّتِهِ ..

زينل الصوفي


التعليقات

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 03/02/2012 19:39:56
شكرا لك يا عزيزي على مرورك الجميل .. محبتي مدى الشعر يا صديقي ..

الاسم: الاعلامي دانيال قاسم
التاريخ: 02/02/2012 20:57:29
الاخ الشاعر زينل الصوفي
تحية تليق بك
نص رائع ومفعم بالحب اتمنى لك تألقاوابداعا
تحية اءيها الانيق




5000