.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نزهان الجبوري يفضح المشروع الطائفي الصهيوني

سعيد العذاري

بعد انعقاد مؤتمر أربيل في بداية التسعينات طرحت المحاصصة الطائفية في توزيع المناصب في الحكومة المستقبلية، وفي حينهاسمعت من ابن عم والدي وهو صديق للسيد حافظ أسد حيث قال له ان طرح هذه المسالة مؤامرة امريكية يراد منها تقسيم العراق وسوريا ولبنان وايران والمنطقة.

 وفي محاضرة للاستاذ حسن السعيد عضو المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية سلبقا قال وحسب وثيقة امريكية ان امريكا تعمل على تقسيم العراق وسوريا ولبنان ومصر وستبدا بالسودان

   وكانت ادبيات حزب الدعوة  في الثمانينات تتعاقب علينا وتحذر من الفتن الطائفية  التي يقودها الاستكبار

  وما يحدث الان قراناه في نشرات الدعوة نهاية السبعينات تحت عناوين المشروع الامريكي والبريطاني والفرنسي  والذي يركز على اثارة الفتن الطائفية والقومية  وعلى سبيل المثال كان عملاء بريطانيا يوزعون منشورات تثير الطائفية واحرقوا سوق الشورجة عدة مرات سنة 1917

   ومايحدث اليوم هو نسخة مشابهة لما حدث قبل ثورة العشرين وبعدها
ومن ذلك الحين كنت أحلل الاحداث على هذا الأساس، وأول اثارة طائفية هي توزيع مقاعد مجلس الحكم على أساس طائفي تلته عملية الانتخابات على اساس القوائم الطائفية
 والمشروع الطائفي يخدم قوات الاحتلال حيث تتمسك كل طائفة ببقائه وانه يعطي مبررا له للبقاء حفظا للامن وهذا هو الواقع

1 ـ إنّ أوّل عمل إرهابي في اللطيفية استهدف موكب الأستاذة سلامة الخفاجي وهي من المعارضين لقوات الاحتلال.
2 ـ اختطف الإرهابيون شخصيتين: الأُولى شخصية طائفية عثروا في حوزتها أشرطة بصوتها تتهجم على أئمة وخلفاء المذهب السنّي، فأطلقوا سراحها بعد يومين، والشخصية الثانية شخصية وحدوية حذّرت من الفتنة الطائفية، وكانت لها مواقف وحدوية كالصلاة خلف أئمة السنة، فلم يطلقوا سراحها، بل قتلوها شرّ قتلة في منطقة اللطيفية.
3 ـ من خلال متابعة ضحايا الإرهاب في بدايته وجد بعض المتابعين أنّ أغلب ضحايا الإرهاب ـ من أبناء السنة والشيعة ـ هم من دعاة مقاومة الاحتلال أو من الذين شاركوا في المقاومة.
4 ـ وجد أنّ التهجير بدأ بالعوائل التي ينتمي إليها المقاومون مقاومة عسكرية أو سياسية ثم تطور إلى التهجير على الهوية من قبل جهات مجهولة.
5 ـ وجد إنّ أغلب رسائل التهديد لبعض الشخصيات الشيعية والسنية قد كتبت بخط واحد، أو طبعت بأسلوب واحد، بمعنى أنها صدرت من مصدر واحد.
6 ـ صرّح الدكتور محمود المشهداني بأنّ هنالك فرقة إسرائيلية مستقرة في بابل قد اخترقت جميع أو أغلب الحركات وبدأت تحركها نحو القتل الطائفي، وبعد هذا التصريح تعرض لمحاولة اغتيال داخل المنطقة الخضراء.
7 ـ صرّح السيد صالح الحيدري مدير الوقف الشيعي بأنّ الأمريكان والصدّاميين والتكفيريين وراء التفجير الثاني للحرمين العسكريين في سامراء، فتعرض مسجد الخلاني إلى تفجير بالقرب منه، والمسجد المذكور كان تحت إشراف السيد الحيدري مباشرة قبل تصديه للوقف الشيعي وبعده.
8 صرح الدكتور عادل عبد المهدي بان اسوء ماجاءت به امريكا هو الاحتلال وبعد ذلك بفترة قصيرة انفجرت قنبلة بالقاعة المجتمع بها

9 ـ من خلال المتابعة الدقيقة لبعض ضحايا الإرهاب الذين وجدوا مقتولين في منازلهم دون سرقة أموالهم أنهم لا علاقة لهم بالسياسة وليس لديهم أبناء في الشرطة أو الحرس الوطني أو المليشيات، وبعد التدقيق لوحظ أنّ القاسم المشترك بينهم أنّهم من المشاركين في حرب حزيران 1967 وحرب تشرين 1973، وهم ينتمون إلى الطائفتين.
وكانت الإشاعات تركّز على تحميل أبناء الطائفة المقابلة مسؤولية هذه العمليات، فإذا كان المستهدف شيعياً نسبت العملية إلى أبناء السنة، وإن كان سنياً نسبت العملية إلى أبناء الشيعة.
وفي جميع العمليات الإرهابية استهدفت جميع الطوائف باستثناء الطائفة اليهودية.
وقد لوحظ إنّ أغلب مروجي الإشاعات هم من العاملين مع قوات الاحتلال كمترجمين أو مقاولين أو عمّال أو تجّار
  وتصريحات المعممين السعودين وما تلاه من ردود افعال تتوجه جميعا لابقاء الطائفية مشروعا حيويا يحقق المصالح الحزبية للبعض ويحقق مصالح المحتلين سواء كانت بايحاء منهم او من ايحاء المصالح الحزبية.
  وتصريحات بعض خطباء الشيعة والسنة  ليست  بالجديدة ولكن الجديد فيها هو تكثيفها بعد احتلال العراق  لتعميق الطائفية

  لي راي لا اعلم صحته وهو ان بريطانيا واسرائيل وراء الفتنة الطائفية والعمليات الارهابية

  بريطانيا تريد افشال امريكا واسرائيل تريد بقاءها لاضعاف العراق تمهيدا لاقامة اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل

   وعلى الرغم من خطورة المؤامرات الطائفية الا انها لن تنجح طويلا  لان العراقيين اخوة على طول التاريخ ولم تحدث فتنة طائفية بينهم وما حدث في التاريخ هو صراع بين الحكومات الاموية والعباسية والعثمانية وبين دعاة الحق  ففي اغلب الثورات اشترك السنة والشيعة واحيانا الخوارج في الحركات المعارضة للحكومات الدكتاتورية

  دماء الشهيد نزهان الجبوري وعثمان العبيدي خير دليل على ان العراقيين اخوة وان العراق جسد واحد اذا اشتكى منه عضو تداعت بقية الاعضاء بالسهر والحمى

   لايوجد صراع سني شيعي ولا عربي كردي او تركماني كردي

انه صراع بين احزاب وتيارات لاتمثل الا ثلاثة بالمئة من ابناء العراق لو قسنا عدد اعضاء الاحزاب بعدد نفوس الشعب العراقي

  انه صراع بين احزاب متعاونة مع دول متصارعة على العراق ومنها بريطانيا وامريكا واسرائيل ودول اقليمية اخرى فهو انعكاس لصراع هذه الدول

   وهي متشابكة ككور الغزل كما في المثل العراقي فالصراعات متشابكة  لكي تدوم الفتن

هناك شيعة وسنة واكراد وتركمان متعاونون مع امريكا

 

هناك شيعة وسنة واكراد وتركمان متعاونون مع بريطانيا

هناك شيعة وسنة واكراد وتركمان متعاونون مع اسرائيل

ومثلهم متعاونون مع السعودية والاردن وقطر والكويت ومصر وتركيا وايران

 فاشغلونا بدوامة واتعبونا لتبقى مناصبهم وامتيازاتهم قائمة 

    نحن مدينون لدماء الشهداء ومنهم نزهان الجبوري وعثمان العبيدي وحسن محمود الذي رفض تهجير عائلة سنية فقتل من قبل الارهابيين

 

 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: صائب خليل
التاريخ: 17/03/2012 20:19:33
الأستاذ سعيد العذاري المحترم، بورك قلمك الصادق الجريء وبحثك الدقيق الذي يضيف إلى وعينا بدور الإحتلال التخريبي. الف شكر لك.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:22:58
السيد الجليل علي ال قطب الموسوي رعاك الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
اشكر كرمك بالسؤال والترحيب المعبر عن سمو اخلاقك
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:22:20

الشاعر المتالق سامي العامري رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
من مكارم اخلاقك تواضعك وسؤالك عني
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:21:54
الشيخ المربي العزيز عزيز عبد الواحد رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
واشكر ترحيبك بي بعد انقطاعي طويلا مما يشجعني على المواصلة مع وجوه النوريين الطيبة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:21:30

السيد الجليل علي السيد وساف رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:21:04
الاديب الواعي علي الزاغيني رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم واضافاتك الرائعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:20:53

الشاعر المتالق عباس طريم رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
واشكر سؤالك عني وانا مشتاق لشعرك الساعدي العراقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:19:59

الشاعر المتالق عباس طريم رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم
واشكر سؤالك عني وانا مشتاق لشعرك الساعدي العراقي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:19:17

الشيخ الناطق بالحق حسين الخضري رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الاكرم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/01/2012 06:18:54

الاديب الواعي نوفل الفضل رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي لاهالي تكريت واشكر مرورك الكريم

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 16/01/2012 23:38:36
سيدنا الداعية والباحث الإسلامي السيد سعيد العذاري أسعد الله أيامكم بالطاعة والعافية واسعدنا برؤية اسمكم العزيز على قلوبنا.
السلام عليك وتحية طيّبة لكم.
موضوع مهم وجوهري بحاجة إلى أن نقف عنده.
كما تفضلتم نصاً
((نحن مدينون لدماء الشهداء ومنهم نزهان الجبوري وعثمان العبيدي وحسن محمود الذي رفض تهجير عائلة سنية فقتل من قبل الارهابيين)).

الحمد لله على عودتكم.



الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/01/2012 21:48:31
الأستاذ الكبير الباحث سعيد العذاري
أجمل تحيات المساء
من خبراتك الحية وتجاربك المباشرة في مضمار العمل السياسي نتعلم كثيراً ومنها في هذا الموضوع الشائك والملِِِح ... فألف شكر
ثم إني افتقدتك حقاً ..
دعائي لك بالسرور والعافية الدائمين

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 16/01/2012 20:00:15
السيد العزيز المكرّم سعيد العذاري دام بخير
السلام عليكم وتقبل الله اعمالكم وعظم اجوركم.
سيدي الكريم: لست ادري بايهما افرح , باطلالتكم المنيرة من جديد , ام بهذه الروح الوثابة لتقريب كل بعيد, لتصنع من من العراق ووحدة شعبه املا يغمر كل سعيد .
محبتي واشواقي .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 16/01/2012 19:45:48
السيد الجليل والداعيه العذاري
تقبل الله طاعاتكم وبارك في جهدكم ووفقكم
وعظم الله لكم الاجر في مصاب جدكم

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 16/01/2012 19:32:30
الاستاذ القدير سعيد العذاري
اهلا بكم سيدي الكريم
الطائفية ورمزها استوردت ربما قبل الاحتلال
وترعرعت بزمنه وسقوها من دماء العراقيين
ولكن الحمد لله فشلت كل مخططاتهم
وفقكم الله

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 16/01/2012 18:53:49
الاديب الرائع والداعية الاسلامي السيد سعيد العذاري .
تحية لك ولقلمك الذي اشتقنا لحضوره في تلك الصفحات النورية .
نشد على يدك وانت تنصف الناس اجمعين دون النظر الى انتماءاتهم . اتمنى من الله ان يحفظ جميع طوائف العراق وان تعود المحبة كما كانت الى سابق عهدها .
تحياتي .. وتمنياتي لك بالصحة والعافية ..

الاسم: حسين الخضيري
التاريخ: 16/01/2012 18:32:54
سيدنا بارك الله بكم على هذه الايضاحات ودام قلمك المعطاء ووفقك الله تعالى

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 16/01/2012 15:08:30
رائع انت ياصديقي




5000