.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مملكة الدم

عقيل العبود

بمناسبة أربعينية الإمام الحسين (ع) 

ألإهداء : إلى ثائر الكرماء،  

 

  فضيل الفضلاء وشهيد المستضعفين والأتقياء ،   

   إلى سيد الأحرار ووارث العدل والأنبياء.  

   بحق السماء ! 

   نسألك اللهمَّ ثورة، 

   بها تطهر الأرض من جور الفاسدين والجائرين والأشقياء .  

 

    إستنكار 

  صرخاتُ لإمٍ فقدت أولادها الثلاثة ، إثر تعرضهم لإنفجار مؤامرة مفخخة ،

  ألصورة ، أنه ذات صباح من صباحات بغداد ...

 عند الخيط اللاحق من خيوط الشمس ؛

  ألوصف الآت ،

 سوق مفتوح وسماء تتعانق خيوط نقائها لتحتضن المارة .

   ألسنابل صبغة خضراء تبحث عن رحيق الضوء الطالع،

عند منعطف الطريق المؤدي إلى زقزقة العصافير .

 

  ألقاتل شيء من اللاحياء ،

 آلة الموت ، قنبلة موقوتة تتقدمها زحمة العابرين ،

 هنالك حيث يختنق صمت المآذن ، ألمارة مسارات تلاشت ،

   والقبة الشاهقة تنذر بجرح جديد .

  ألشارع  يومئذ ٍ كتلة دخان ، تتلوها إبتسامات لإغصان تدلت سيقانها،

  إحتجاجا على عربون طاولة  يعقدها "ساسة موبوءون " 

   والدم ينابيع لإرواح تبحث عن ملاذات آمنة .

 

 ألألم تدفق غزير لشريان ينزف ،

   وألسلطة كيفية  تعيش وفق فلسفة اللامكان .  

   معادلة الزمان نعوش ، لضمائر إحتوتها سيناريوهات تبحث عن سوقها القديم .

 

   ألتخمة ملاكات ينمو بين تفاصيلها العفن ،

  ألمترهلون أنفاس لموائد تبحث عن أجساد صدئة .  

 

   ألصفقة القادمة ؛

  ملامح إنثى تعربد عند أقصى رموشها ظاهرة الإثارة ،

 وهنالك على شاكلة أميرة التلفاز،

  عاهرة تجيد فنون الرقص بطريقة ثعبان ماكر .

 

    ألمجرم فقرة قانونية ، لا يحق بموجبها للحاكم إيقاف حربته .

 والمترهلون كعادتهم على تلك الشاكلة ،  يستعدون مرة أخرى لإنشاء عقود وهمية .

       ألمناصب  كـروش متزاحمة ، لموائد تم تمويلها غصبا، بحثاً عن طـريقة محايدة ، يتاح بموجبها إخفاء بصمات الجريمة .  

  والكلام ما أنفك  تهريج لحكاية بموجبها  تستباح حرمة الوطن وينتهك حق الإنسان .

  ألمتطفلون سماسرة لا علاقة لهم بنزيف هذا الليل ..

 

    ألجاني كما أنفك سلطة محمية تتكيء عند سفوحها قلاع الملوك وأهوائهم الجائرة ،    

    لهذا ما زالت ذاكرتي ، تقلبها أوجاع القافلة المسكونة ببقايا الجن ومملكة الأشباح ،

 تلك الأكفان وشهادات البرزخ ، عالم ممتد لإقتفاء حركة الجمهور .   

 

  ألنجف الأشرف كما أي مقبرة  في العراء ،  ذاكرة يسكن بين طيات جرحها فحيح الأفاعي،

 ويستبق الصراط إلى مزاراتها ملائكة الرحمة.

 

      أللاتوافقات يافظات تحكمها أرصدة مجهولة الهوية ، والبرلمان ظاهرة مشؤومة تتزاحم عند منصتها قلوب سوداء .

  ألدرب ليلة ظلماء، تسير بصحبة كلابها الذئاب . 

  هنا عند منتصف الليل،

 ألعواء يختبيء عند قمة من الأرض يحكمها السماسرة .

 ألنخلة الفارهة ، تلك التي تحكي لنا عن أوجاع قصائدها ،

 هي الأخرى تحتاج اليوم لإن تُـقـلَـبُ أوجاعها .

 

 هنا بناءاً دعني أنصب خيمة للعزاء، ريثما

    يستقبلني ثائر على شاكلة جيفارا أوغاندي  

 ليته يُطلقُ العنان لصولة  أنذارهما ،

  لينال جزاءه ، هذا الذي

  بحربته  تسلخ الجثة مرتين . 

. . . . . .

 

 

عقيل العبود


التعليقات




5000