هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رجال الحسين

اثير الخاقاني

بطحاء .. 

زار مفترق العبور منك حسينا .. 

ساوى بين حتوف بالسيف حينا 

وبحزام لفّ على خواصر أميّا .. 

نفقت كلاب تفجرت غيّا .. 

.......

على درب الحسين مشت شبيبة ... 

يلمع على خدودها  شمس الصبيحة ... 

تركل أقدامهم همومهم تغور في الترب سحيقة ... 

ينظرون للدنيا من قريب غائبون ..

هي الممر القصير كأعمارهم  قطّعها المنون ..

ينظرون .. قبل الرحيل لابد ان يطوفون ...

بحسين بحسين حيث الدموع عيون .....

  

  

  

يُزفّ الشباب بحلة بيضاء ...

لكن  ورودا على البطحاء زفت بالدماء...

والدم كالورد احمر يشير احيانا الى اللقاء ..

ماذا يصبّر والأكباد مطروحة  أشلاء ...

................

سيدي ياحسين ...

رأيت سيدي كفاً في الأنحاء مبتورة ...

وجثة بلا رأس غابت عن الهوية ...

وصبية مشوا اليك بالروح هائمه...

لما تشظت الأبدان على رصيف المنية ..

مات عذري وزرتك بالي السريرة ...

...

............

تحوز البرايا أموالها بمآلها ..

وتجود بالمنِّ خبثا على سائلها ...

وتغدو الحياة صراعا ينتهي فيه دينها ..

ويبقى في الافق شاخص عليها

يعلن للا صنام  يوم افولها ...

يكسِّر جشع الدنيا بامثال تجلت باثواب بعيد نوالها ...

يكسر الدنيا بطفل يبكي على طفل عاش هولها ..

رضيع دمه قصير عمرٍ مستخف بزخرفها ...

ويمزق الدنيا خيوطاَ بشباب همّها احلامها ..

واحلامها ...

ان ياحسين لك الفداء مابقت انفاسها ...

وعجائز ..

نست العجائز سنَّها وأترابها ..

ومشين بأقدام الصبا كأنهن صبايا ..

حبك الزاد وحبك الحامي واليك المشتكى ..

وندري انك بشر .. بلى ..

وانما خير الورى انت والمعلى ...

نزهان ..

أبا الاحرار ..جاءك النزيه مقطوع المهج ...

أبيُّ الضيم ... تلقف النزهان موتا بلا لجج..

نزهان ممَ الخجل ...

ليت اللهيب من اللئيم احتواه عنكم الأجل

فأغدو وقد سلمت خلفي الأحباب من العطل

أبا عبد الله ...

اسمك المدوي في القلوب نادى البطل ...

أتى به من طرف بعيد يصيح به العجل ...

لتحشر الدماء سوية بلا فصل ...

...................

سواري كربلاء شقت الافق المبين ..

صاح ربانها اسماءً وبالعناوين

على الضفاف فارقنا زوار الأربعين

سلام عليكم بما كنتم زوار الحسين ...

قصيدة في رثاء البطل الشهيد نزهان  وباقي الشهداء من رفاقه ومن زوار سيد الشهداء الحسين عليه السلام ...

اثير الخاقاني


التعليقات

الاسم: نور
التاريخ: 2012-01-12 17:44:07
مااجمل القصيدة وابرع الاسلوب عاشت ايدك استاذ اثير الاديب والمفكر




5000