.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إطلالة مختصرة على أرض البقيع

محمد الكوفي

الغر قد بالمدينة المنورة بمناسبة  ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبي أبو محمد {عليه السلام}. حفيد الرسول المظلوم سيد شباب أهل الجنة و ريحانة النبي المصطفى  في هذه الأمة ، العابد الزاهد الناصح الأمين. {  عليه  السلام{، ثاني أئمّة المسلمين،{عليه السلام{، كانت شهادته في المدينة السابع من صفر سنة50 للهجرة.

   *    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *  

البقيع يقع شرقي المسجد النبوي الشريف وهو مدفن أهل المدينة من عهد الرسول محمد {صلى الله عليه وسلم{، وإلى الآن، وقد دفن بهي أكثر من عشرة آلاف من الصحابة والتابعين وأهل بيت النبي الكريم {صلى الله عليه وسلم{، وبناته وعماته وزوجاته } صلى الله عليه وسلم{{عدا خديجة وميمونة رضوان الله عليهم}. وتشير المصادر التاريخية أن أول من دفن في تلك البقعة  الطاهرة - وكانت بستانا يحوي أشجارا من العوسج- هو الصحابي الجليل عثمان بن مظعون؛ حيث شارك الرسول {صلى الله عليه وسلم} بنفسه في ذلك، ثم دفن إلى جانبه إبراهيم بن الرسول {صلى الله عليه وسلم}؛ ولذلك رغب المسلمون فيها وقطعوا الأشجار ليستخدموا المكان للدفن.
وكان الرسول {صلى الله عليه وسلم{، كثير التردد إلى البقيع والدعاء لأهل البقيع. وكان النبي {صلى الله عليه وسلم{، يخرج إليه ليلاً ليدعوا ويـستغفر لأهل البقيع. 

كما وإن يوم الثامن من شوال اليوم العالمي لإحياء البقيع يستدعي منا وقفةً شجاعة، للدفاع عن قيم الإسلام العُليا، فهو اليوم العالمي لمكافحة الظلم والإرهاب الغرقد ،

  *    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *         

نعزي العالم الإسلامي  ولا سيما بقية الله الأعظم الأمام صاحب الأمر والزمان {عجل الله فرجه الشريف{، وعلماء الدين ومراجع التقليد والأمة  الإسلامية   الكرام وشيعة الإمام علي أمير المؤمنين {عليه السلام{،  بمناسبة شهادة  الإمام التقي النقي الطاهر الزكي  الحسن  بن علي {عليه السلام}. حفيد الرسول محمد {صلي الله عليه وآله}. كما واعزي الإخوة الأفاضل في مؤسسة النور المحترمة وفي موقد متهم الأستاذ الكاتب وعلامي السيد احمد الصائغ مدير والمسؤول مركز النور المحترم كما واعزي كافة الإخوة في المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة جميعاً وشكراً،

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *         

عن الرسول محمد {صلي الله عليه وآله}. قال إن«مَنْ حَفِظَ عَلي أُمَّتي أَرْبَعينَ حَديثاً مِمّا يَحْتاجُونَ إِلَيْهِ مِنْ أَمْرِ دينِهِمْ بَعَثَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ فَقيهاً عالِماً. {}1،

  *    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *         

لإمام الحسن ابن علي ابن أبى طالب { ع } هو ثاني أئمة أهل البيت الطاهر وأول السبطين سيدي شباب أهل الجنة ريحانتي المصطفى وأحد الخمسة أصحاب الكساء.

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

مقال خاص: إلى مؤسسة النور المحترمة:

محمد الكوفي/أبو جـــاسم:       

*    *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

نبذة مختصرة عن سبب شهادة الإمام الحسن ابن علي{عليه السلام{،أصح ما قيل في شهادته{السلام{،عليه 

   أن ستشهده في بالمدينة المنورة محلة الهاشميين .

 

اسمه وكنيته ونسبه{عليه السلام}. الإمام أبو محمّد، الحسن بن علي بن أبي طالب {عليه السلام}.

ألقابه{عليه السلام}. المجتبى، التقي، الزكي، السبط، الطيِّب، السيِّد، الولي... وأشهرها المجتبى.

تاريخ ولادته {عليه السلام}.ومكانها 15 شهر رمضان 3ه، المدينة المنوّرة.

 

أُمّه{عليه السلام}. وزوجته

 

أُمّه السيّدة فاطمة الزهراء {عليه السلام}. بنت رسول الله {صلى الله عليه وآله}، وزوجته السيّدة خولة بنت منظور الفزارية، وله زوجات أُخر.

 

مُدّة عمره {عليه السلام}. وإمامته

 

عمره 47 سنة، وإمامته 10 سنوات.

 

حروبه{عليه السلام}. شارك الإمام الحسن{عليه السلام}. في فتوحات أفريقية وبلاد فارس ما بين سنة {25ـ30} للهجرة، واشترك في جميع حروب أبيه الإمام علي{عليه السلام}.وهي: الجمل، صفّين، النهر وان.

 

تاريخ شهادته {عليه السلام}. ومكانها 7 صفر 50ه، وقيل: 28 صفر، المدينة المنوّرة.

سبب شهادته {عليه السلام}. قُتل {عليه السلام}. مسموماً على يد زوجته جعده بنت الأشعث الكندي بأمر من معاوية بن أبي سفيان.كل هذا لتثبيت الحق وإعلاء معالم الرسالة ورفع لواء الإمامة المظلومة،{2}{3}. {4}.{5}.

 

نبذة مختصرة عن قصة استشهاد الإمام الحسن المجتبى {عليه السلام{، كان سبب مفارقة أبي محمد الحسن{عليه السلام{، دار الدنيا وانتقاله إلى دار الكرامة على ما وردت به الأخبار أن معاوية بذل لجعدة بنت محمد بن الأشعث زوجة أبي محمد{عليه السلام{،عشرة آلاف دينار وإقطاعات كثيرة من شعب سورا ، وسواد الكوفة ، وحمل إليها سما فجعلته في طعام فلما وضعته بين يديه قال: إنا لله وإنا إليه راجعون ، والحمد لله على لقاء محمد سيد المرسلين ، وأبي سيد الوصيين ، وأمي سيدة نساء العالمين ، وعمي جعفر الطيار في الجنة ، وحمزة سيد الشهداء صلوات الله {عليهم أجمعين{ . ودخل عليه أخوه الإمام الحسين {صلوات الله عليه{، فقال : كيف تجد نفسك ؟ قال : أنا في آخر يوم من الدنيا وأول يوم من الآخرة على كره مني لفراقك وفراق إخوتي . ثم قال : أستغفر الله على محبة مني للقاء رسول الله {صلى الله عليه وآله{،وأمير المؤمنين وفاطمة وجعفر وحمزة {عليهم السلام{ . ثم أوصى إليه وسلم إليه الاسم الأعظم ، ومواريث الأنبياء {عليهم السلام{، التي كان أمير المؤمنين {عليه السلام{ سلمها إليه ، ثم قال : يا أخي إذا [ أنا ] مت فغسلني وحنطني و كفني واحملني إلى جدي {صلى الله عليه وآله{، حتى تلحدني إلى جانبه ، فان منعت من ذلك فبحق جدك رسول الله محمد {ص{،وأبيك أمير المؤمنين علي{ع{، وأمك فاطمة الزهراء {عليها السلام{،أن لا تخصام أحدا ، واردد جنازتي من فورك إلى البقيع حتى تدفني مع أمي {عليها السلام{ . فلما فرغ من شأنه وحمله ليدفنه مع رسول الله {صلى الله عليه وآله{، ركب مروان بن الحكم طريد رسول الله {صلى الله عليه وآله{، بغلة وأتى عائشة فقال لها : يا أم المؤمنين إن الإمام الحسين {ع{، يريد أن يدفن أخاه الإمام الحسن {ع{،مع رسول الله {صلى الله عليه وآله{، والله إن دفن معه ليذهبن فخر أبيك وصاحبه عمر إلى يوم القيامة قالت : فما أصنع يا مروان ؟ قال : الحقي به وامنعيه من أن يدفن معه قال : وكيف ألحقه ؟ قال : اركبي بغلتي هذه . فنزل عن بغلته وركبتها وكانت تؤز الناس وبني أمية على الإمام الحسين{عليه السلام{، وتحرضهم على منعه مما هم به فلما قربت من قبر رسول الله {صلى الله عليه وآله{، وكان قد وصلت جنازة الإمام الحسن {ع{، فرمت بنفسها عن البغلة وقالت : والله لا يدفن الإمام الحسن {ع{، ههنا أبدا أو تجز هذه وأومت بيدها إلى شعرها فأراد بنو هاشم المجادلة فقال الإمام الحسين {عليه السلام{: الله الله لا تضيعوا وصية أخي ، واعدلوا به إلى البقيع فانه أقسم علي إن أنا منعت من دفنه مع جده {صلى الله عليه وآله{. أن لا أخاصم فيه أحدا وأن أدفنه بالبقيع مع أمه {عليها السلام{، فعدلوا به ودفنوه بالبقيع معها {عليها السلام{ . فقام ابن عباس {رضي الله عنه{، وقال : يا حميراء ليس يومنا منك بواحد ، يوم على الجمل ويوم على البغلة ، أما كفاك أن يقال " يوم الجمل " حتى يقال " يوم البغل " يوم على هذا ويوم على هذا ، بارزة عن حجاب رسول الله {صلى الله عليه وآله{، تريدين إطفاء نور الله والله متم نوره ولو كره المشركون إنا لله وإنا إليه راجعون فقالت له : إليك عني واف لك ولقومك .
عن محمد بن الحسن ، وعلي بن محمد ، عن سهل بن زياد ، عن محمد بن سليمان ، عن هارون بن الجهم ، عن محمد بن مسلم قال : سمعت أبا جعفر {عليه السلام{، يقول : لما احتضر الإمام الحسن بن علي صلوات الله عليهما قال للحسين {عليه السلام{ : يا أخي إني أوصيك بوصية فأحفظها ، فإذا أنا مت فهيئني ثم وجهني إلى رسول الله {صلى الله عليه وآله {، لأحدث به عهدا ثم اصرفني إلى أمي فاطمة {عليها السلام{، ثم ردني فادفني بالبقيع . واعلم أنه سيصيبني من الحميراء ما يعلم الناس من صنيعا وعداوتها لله ولرسوله {صلى الله عليه وآله{، وعداوتها لنا أهل البيت . فلما قبض الإمام الحسن {عليه السلام{، وضع على سريره ، وانطلق به إلى مصلى رسول الله الذي كان يصلي فيه على الجنائز ، فصلي على الحسن {عليه السلام{، فلما أن صلي عليه حمل فادخل المسجد ، فلما أوقف على قبر رسول الله بلغ عائشة الخبر وقيل لها : إنهم قد أقبلوا بالحسن بن علي {عليهما السلام{، ليدفن مع رسول الله {صلى الله عليه{، وآله ، فخرجت مبادرة على بغل بسرج ، فكانت أول امرأة ركبت في الإسلام سرجا ، فوقفت فقالت : نحوا ابنكم عن بيتي ، فانه لا يدفن فيه شئ ، ولا يهتك على رسول الله {صلى الله عليه وآله{، حجابه . فقال لها الإمام الحسين{ع{، بن علي {صلوات الله عليهما{ : قديما هتكت أنت وأبوك حجاب رسول الله {صلى الله عليه وآله{، وأدخلت بيته من لا يحب رسول الله {صلى الله عليه{، وآله قربه ، وإن الله سائلك عن ذلك يا عائشة ، إن أخي أمرني أن أقربه من أبيه رسول الله {صلى الله عليه وآله{، ليحدث به عهدا . واعلمي أن أخي أعلم الناس بالله ورسوله ، وأعلم بتأويل كتابه من أن يهتك على رسول الله {صلى الله عليه وآله{، ستره لان الله تبارك وتعالى يقول : " ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم " وقد أدخلت أنت بيت رسول الله صلى الله عليه وآله الرجال بغير إذنه ، وقد قال الله عزوجل : " يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي " ولعمري لقد ضربت أنت لأبيك وفاروقه عند إذن رسول الله {صلى الله عليه وآله{، المعاول ، وقال الله عزوجل : " إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى " . ولعمري لقد أدخل أبوك وفاروقه على رسول الله {صلى الله عليه وآله{، بقربهما منه الأذى ، وما رعيا من حقه ما أمرهما الله به على لسان رسول الله {صلى الله عليه وآله{،إن الله حرم على المؤمنين أمواتا ماحرم منهم أحياء . وتالله يا عائشة لو كان هذا الذي كرهتيه من دفن الإمام الحسن {{،عند أبيه {صلوات الله عليهما{، جائزا فيما بيننا وبين الله ، لعلمت أنه سيدفن وإن رغم معطسك . قال : ثم تكلم محمد ابن الحنفية وقال يا عائشة : يوما على بغل ، ويوما على جمل فما تملكين نفسك ولا تملكين الأرض عداوة لبني هاشم ، قال : فأقبلت عليه فقالت : يا ابن الحنفية هؤلاء الفواطم يتكلمون فما كلامك ؟ فقال لها الإمام الحسين {ع{، : وأنى تبعدين محمدا من الفواطم ، فو الله لقد ولدته ثلاث فواطم : فاطمة بنت عمران بن عائذ بن عمرو بن مخزوم ، وفاطمة بنت أسد بن هاشم ، وفاطمة بنت زائدة بن الأصم بن رواحه بن حجر بن [ عبد ] معيص بن عامر ، قال : فقالت عائشة للحسين {عليه السلام{ : نحوا ابنكم واذهبوا به فأنكم قوم خصمون ، قال : فمضى الإمام الحسين {عليه السلام{، إلى قبر أمه ثم أخرجه فدفنه بالبقيع . {6}.

               *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

 

هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية ومن مواقع الانترنت:

ـــــــــــــــــــــــــ

تاريخ الكوفة مهد الحضارة الإسلامية:محمد رضا عباس الحداد.

أربعون حديثاً أخلاقيأً من ألأحاديث الصحيحة المروية عن مولانا الإمام الحسن المجتبي { عليه السلام{، ثاني أئمّة المسلمين، بمناسبة مولده {ع{، في ...{1}،

1}ــــ موقع الشيعة اليوم موقع الشيعة اليوم{1}.

2}ــــ أئمتنا علي محمد علي دخيل الجزء الأول ـ صفحة ـ 102ـ 103. {2}.

3}ــــ محمد جواد مغنية الشيعة والتشيع ـ صفحة ـ 236ـ 237. {3}.

4}ــــ تاريخ الطبري المعروف بتاريخ الأمم والملوك صفحة 126ـ الصلح بين الحسن ابن علي {ع},معاوية. {4}.

5}ــــ إطلالة مختصرة على حيات الإمام الحسن المجتبى {عليه السلام}، محمد الكوفي.{5}.

6}ــــ هذه القصة نقلا عما ورد في كتاب بحار الأنوار. {6}.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}.
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

 

محمد الكوفي


التعليقات




5000