..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انتفاضة المهجر ...واعتصام جنيف!

عباس النوري

الحق يقال بحق من وقفوا مع الحق ومن ينكره، أما أن يكون مع الباطل، وأما لا يعير للشأن العراقي بشيء. أحي الأخوة والأخوات الذي نذروا بعضاً من وقتهم ليقولوا للعالم بأننا نحن العراقيون ضد الإرهاب ...ونحن من يتضرر من الإرهاب كل يوم، ونحن سوف نفضح من وراء الإرهاب والإرهابيين من حكام ورؤساء وملوك.

حتى لا يتصور البعض بأن انتفاضة المهجر والاعتصام موجه ضد حكومة معينة لقصدٍ وسبب، فأتمنى من المنتفضين عدم ترك سفارة دولة شقيقة أو صديقة قد تبين علاقتهم بالإرهاب والإرهابيين من قريب أو من بعيد. فلتستمر الانتفاضة أمام جميع سفارات الدول التي ساعدت في قتل الشعب العراقي...والمطالبة بكف أيديهم وألسنتهم وتحريم أراضيهم ومالهم وخبراتهم لمساعدة ودعم الإرهابيين.

انتفاضة المهجر، يمكنها تعرية الملوك والرؤساء الذين وقفوا متفرجين والمفخخات تحصد أرواح عشرات المئات من أبناء الشعب العراقي. كما وقفوا متفرجين طيلة خمسة وثلاثون عاماً والإنسان العراقي يقتل ويسجن ويعذب ويهجر ...ولم يحركوا ساكناً. إذا كانت رغبة هذه الحكومات إجبار إرادة الشعب العراقي وإرادة الحكومة لتوجيه معين يفرضونه عنوة تلبيةً لمصالحهم، فنقول لهم الشعب العراقي حر في اختيار الطريقة التي يراها مناسبة لأسلوب الحكم الجديد. وإذا كانت هذه الحكومات تتصور بأن الضغط بورقة الإرهابيين يمكنهم تغيير مسار التحول الديمقراطي للشكل الذي يناسبهم فهم في حلم وخيال.

أيها الأخوة أيتها الأخوات ...يا من رفعتم صوت العراقيين في المحافل الدولية ... صوت المظلوم ...صوت الحق. هنيئاً لكم، لا تتركوا سفارة أي حكومة قد تخاذلت وساندت الإرهاب ولو بقيد شعرة خارج غضب الانتفاضة. العالم الحر والمسالم معكم...شعاركم معلوم ولا هدف ورائه إلا الحد من الإرهاب. أنتم بدأتم بهذا التحرك المهم، وأنتم أعرف إلى أين يجب أن تتوجهوا في المرة القادمة....!

 

عباس النوري


التعليقات




5000