هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقد تلفزيوني - القانون واشياء اخرى

عامر الفرحان

عرضت قناة سينما المصرية فلما بعنوان (القانون واشياء اخرى )بطولة محمود ياسين ومديحة كامل ,صراع الاحداث بين الحق والباطل ,مديحة تلك  الفتاة الوحيدة الجميلة التي تلاحقها عصابة اجرام التي القت عليها القبض لتضعها في مكان لممارسة البغاء قسرا ,محمود المحامي المثقف الذي يحبها  ويبحث عنها حتى مسكته العصابة وهددته بالقتل  وتعرض للضرب المبرح تمكن من خلال اصراره لانقاذ عفاف وشرف الفتاة لتخليصها ليسكنها في شقته ذات مقام محترم ,خلال ذلك استطاع اللصوص من اكتشاف مكانها، اندفع احد افراد العصابة بالدخول الى شقتها   متنكرا بان لديه دعوى  قضائية  وكل بها المحامي محمود ولبساطتها اخبرته انه سيعود بعد قليل فجلس لانتظاره وانصرفت الى غرفتها فتبعها بخطى مثقلة وانقض نحوها لانتهاكها  فدافعت بكل قواها حتى مزقت ملابسه ,بهذا الاثناء دخل الشرطة وشاهدوا منظرا مخزيا اذ تمزقت ملابسها وهي تبكي فالقي القبض عليها بدعوى انها تمارس البغاء في شقة المحامي فتبين ان ذلك اتفاق مع الشرطة لرمي التهمة اليها والمحامي معا ,القضية دخلت الى القانون فتوكل المحامي البائس المحب محمود للدفاع عنها,الذي احجم دوره في الدفاع عنها وتلكأ في اداء مهمته  فكان ضعيفا في ايراد الحجج ..واستخدم مفردات بسيطة بباب التوسل قائلا .... اقسم لكم انها مظلومة وبريئة ولم يتطرق الى ما تعرض له من العصابة ضربا وتهديدا واهانة وكأن دفاعه بدر من شخص لعامة الناس ,فيما نجد ان  المحامي الموكل عن العصابة كان بارزا في ادلاء الادلة والاقناع ودافع عن الباطل بقوة وحزم على انهاا تمارس البغاء في مكان  اخر قبل هذا الوقت  من خلال شهادات الزور للعصابة  وفي الختام حكمت المحكمة عليها بالسجن لمدة ثلاث سنوات ؟؟ وفي نهاية  قاعة المرافعة اجتمع  العصابة وراحوا  يطلقون الصيحات يحيا العدل - يحيا العدل ....يحيا العدل...

 ان عملا فنيا كهذا يعطينا  سطحية   تعامل  المخرج مع الشرطة الذين  انطلت عليهم لعبة العصابة  وضعف التحقيق والرؤية الامنية في تمييز المجرم من البريء والا لماذا  لم يسالوا سبب تمزق ملابس رجل العصابة ومديحة معا،هل لانها كانت راضية ام قضية اغتصاب وجريمة حاول اقترافها ومن الذي اعطاهم الاخبار عن هذا المكان الم تفكر المحكمة لربما عناصر اخرى من العصابة وهذا يدلل اتفاق العصابة  مع الشرطة وهذا يؤشر بالدليل فساد الشرطة في مصر  او بساطتهم في التعاطي مع هذه الجرائم  فالعصابة حضرت باكملها  وخرجت منتصرة؟؟والتساؤل لماذا يعرض رجل القانون بهذه السطحية والبساطة والفقر في الدفاع عن الحق ولماذا كف  الباطل اكثر حرارة في الدفاع عن نفسها من خلال محامي الدفاع ؟؟؟ورجال القضاء المصري ماسر تعملهم  بهذه الطريقة  أ هم بلهاء يمنحون الاجرام صفة العيش الرغيد ويقيدوا اهل الحقوالمعروف لدى الجميع ان الامن المصري والشرطة والقضاء قوية ولكن ماتبين عكس هذه الحقيقة.

نحن شباب تعطينا هذه الافلام بساطة  توزيع الشخصيات وبساطة الفكرة في الطرح والمعالجة  لاسيما ان القانون بات يحمي  الاجرام والتسليب والاغتصاب وجلب الاموال والحصول على مالذ وطاب فهو يعد هزيلا    (ومن امن العقوبة ساء الادب )فاذا كانت القصة   تحكي الواقع فمن المجحف في حقنا ان يكون واقعنا بهذه الصورة التي تدعو للريبة والحذر في وقت  يسحق به الحق وينتصر الباطل  (فعلى مدار التاريخ    لابد من انتصار الحق ولو بعد حين  )  فاعطينا فرصة كبيرة للبغاء واشارة الى ضعف تطبيق القوانين وضعف القضاء وبساطة من يدافع عن الحق   فما هو الهدف الايجابي الذي تحقق من تمكن عصابة من خمس اشخاص من طرد العقول الامنية وشراء ذممها وطرد القانون الذي يتربع عليه اربع من كبار القضاة بعد التلاعب والتزوير ومانعرفه عن المباحث المصرية انها تتربع على عرش الذكاء الامني لكن الصورة عكست سلبا في معيار الاداء .

والذي نميزه ان الصراع والحبكة في العمل الدرامي هو ما ينتظره المتلقي لغرض غرس الفضائل وذم واقتلاع الذمائم من خلال الدين والقانون ومنطق العقل لتحقيق النجاح ولكن المخرج اخفق في توزيع الادوار ولم يستثمر الشخصيات التي عانت الهبوط في قعر الباطل ,مع   اختلال التوازن  في خلق الحبكة الدرامية الساحرة التي من شانها ان تقتلع قلب وعين المشاهد لتفادي الانتكاسة والخمول بالنتيجة الختامية انتصرت مخالب الشر على الخيرعلى بعكس القاعدة التشريعية ({بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }الأنبياء18اللهم امنحنا الدرايه وادم اعمالنا لنصرة الحق.

عامر الفرحان


التعليقات

الاسم: عامرالفرحان
التاريخ: 2012-01-11 09:47:14
تحية طيبةزميلي الفاضل واشكرك لقد اضحكتني ولكن اياك ان يذهب البز او الشبوط ان يذهب دمه سشدى دون اشتراك الفرحان به ولو انها روايه قديمة ربما
اشكرك الاستاذ الفاضل لحسن المتابعة
زميلك عامر الفرحان

الاسم: ghalibaldamy
التاريخ: 2012-01-10 18:06:40
بين عانة والجبور

شكرا جزيلا على الاطراء على كتاباتي وأود أن أنقل لك هذه الرواية الحقيقيةالتي حدثت لي . ذات يوم قال لي أحد الاصدقاء. انه يكره عشيرتين في حياته فقلت ايهما تكره ،فقال عشيرة الجبور وبني عانة ( يقصد كل من تلقب بالعاني) في الواقع لم اعلق على الموضوع مطلقاً وتركت الامر يمر مرور الكرام دون تعليق ولم ابوح لصديقي بأني أنتمي لاحد المكونبن اللاتي يكرههن ذلك الصديق وذات يوم التقيت بهذا الصديق الكاره للجبور وللعانيين ، فسألته هل مازلت تكرة عانة والجبور قال نعم . فقلت له ماهو رأيك بالعاني الذي ينتمي الى عشيرة الجبور فقال وهل هناك من يحمل هذه الصفة فقلت له نعم انا اعرف الكاتب المبدع حسن العاني وانه ايضا جبوري كما انك الان تتحدث مع رجل ينتمي الى عشيرة الجبور . فقال كلاكما من اعز الناس لي لذا اقدم اعتذاري عن سوء الفهم هذا.. ومن اليوم سأكفر عن ذنوبي ، فقلت لن نغفر لك قبل أن نغرمك ( بز أو شبوط) طبعا لااقصد بز من بيت الشبوط بل يز من عشيرة السمك . واليوم ايضا اكشف سراً هو انكم من ال عانة وادعو الله ان يرحمكم برحمته.




5000