.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جُنونُ الصيْف

مريم جبران عودة

دَعْنا،، 

نُصَنِّف ألْوانَ الخريف

خلفَ الكونِ ضياءً نسير 
 
الحَياءُ صخرةٌ تتثاقَلُ حَلاوَةً 

الفرْدَوْس   

جمْرٌ يَحْكي صَيْفاً مِن جِراح



يا لَكَيْدِ الجمَالِ، كيفَ يَئدُ الحِكْمة!!

جَنائنَ الجحيمِ يُصَفِّف

ضِلْعاً مِن خِصامٍ وَعِناد.



إمنَحْني ريشتَكَ

ارسمْني بُكاءً في غابةٍ شَمالِيّة

تحت الترابِ ازرَعْني فراشةً بِلَوْنِ الجنوب

فثمّة السحرُ والجنون.



فَلْنَتَغَلْغَلْ خِلالَ العرائشِ الخضراء

وَلْنَنصَهِرْ وَشماً أزرَقَ في جلدِ الربيع

النعَسُ ينشَطِرُ ثلاثةَ أقمار

وَداراً مِن زيْزَفون.



التعَبُ أفْرَغَ خيْزَرانَه بِجِواري

على مَقْرُبَةٍ مِني يتولّدُ الفَجْر

شهيدَةُ الشهْدِ تُعاني حُمّى الشفاء

قَليلٌ مِن الهوى يَلْسَعُها.



سَأَزِفُّ جُرْحَ الجنوبِ حيْثُ حضارَتِك

ثم أرْقُصُ جنوناً على ضَوْءِ الشمس

فالحكاياتُ بلادي، عِطْرُ الطفولة،

سِرٌّ يَتَوَلَّدُ بعْدَ تساقُطِ الثلْج.



غُرْبةً مِن نور، يَتْلوني الفَجْرُ  

على شُرْفَةِ النخيل أطيارٌ تتغازَلُ

ثَغْرُ الربيع يُسْكِرُني

لأَشْتَعِلَ تَمّوزاً على شاكِلَةِ الألَم.

 

 

 

 

مريم جبران عودة


التعليقات




5000