هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار النخبة مع فائز الحداد / الحلقة الثامنة – صبيحة شبر

أ د. انعام الهاشمي

حوار النخبة مع فائز الحداد 

شاعر الثلاثية المقدَّسة والـ "مدان في مدن" 

الحلقة الثامنة – صبيحة شبر 

أ.د.. إنعام الهاشمي (حرير و ذهب) 

صبيحة شبر  فائز الحداد  د. انعام الهاشمي

الحلقة الثامنة : وفيها يجيب الشاعر فائز الحداد  على أسئلة  الأديبة القاصة والروائية العراقية صبيحة شبر.  ( تجد في نهاية الحلقة نبذة موجزة للتعريف بها)

أ. د. إنعام الهاشمي – الولايات المتحدة :   أرحِّبُ  بالأديبةِ القاصَّةِ والروائيَّةِ الكريمةِ صبيحة شبر أوَّل الأصواتِ من الأديباتِ المشاركاتِ في حوارِ النخبة.  مما عرفتُه من سيرتِها أنّها  طيرٌ مهاجِرٌ عادَ مؤخَّراً إلى موطِنِه،  وفي خِلالِ هجرَتِها بعيداً عن الوطن، إضافةً إلى كونِها أديبةً وروائيةً قد واصَلَت عملَها  في حقلِ التدريسِ الذي بدِأتهُ في العراقِ منذ عام 1972  وكانت، بحكمِ دراسَتِها الآداب  في جامِعَةِ بغداد،  أستاذةً للغةِ العربيَّةِ في الكويت لعدَّةِ سنواتٍ، والمغربِ لعِدَّة سنواتِ ولحين عودَتِها إلى وَطَنِها العراق مؤخَّراً أوائل 2011.

تحية  للسنونو العائدِ إلى عشِّه ، الأديبةِ الرقيقةِ رقةَ النسيمِ صبيحة شبر.. نمدُّ لكِ عزيزتي البساطَ السومريَّ الأحمرَ الفاخِرَ ونفرِشُ عليهِ منثورَ الوردِ ونقدِّمُ لكِ طوقَ الياسمينِ احتفاءً بقدومِك...

الشاعر فائز الحداد - العراق :   أرحب بزميلتي العزيزة  القاصة والأديبة القديرة صبيحة شبر في حوار النخبة وأعتذر سلفا  عن عدم إجابتي على بعض الأسئلة التي تكررت في حوارات سابقة،  فألف أهلا بك .


الحوار:

سؤال  58 – الأديبة صبيحة شبر :   هل تحرص على إرضاء القارئ ؟ وأي نوع من القراء تفضل ؟

جواب  58 -  الشاعر فائز الحداد :      يبقى هاجس القارئ... البحث عن الجديد دائما، وما تمليه عليه اشتراطات القراءة في كتاب أو مجلة أو جريدة، فهو يسعى حثيثا إلى تلقف أي موضوع أو نص يماثل توجهه القرائي..

لذلك وبدافع أن تكون القراءة نموذجية يشترط الإتيان بالجديد الثقافي المعبر في تضاعيفه عن المقنع على أقل تقدير ، ذلك لأن الاستهلاك ليس أقل خطورة من الإنتاج في أي جنس كتابي ، فهل من ضرورات التخلي عن المسؤولية  أن نبقي القارئ يدور في حلقة المبسطات التعبيرية أو الدارج النسقي بحجة «التبسيط» المفهوماتي  ؟  وبخلافه.. هل يعني ذلك التخلي أن نجعل القارئ لا يفهم ما يهدف إليه الكاتب نتيجة الإيغال بالنظريات والأطروحات الفكرية والمنهجية ـ لغة وموضوعا؟ ‏

إن الأمانة الثقافية تقتضي الارتقاء بالقارئ تدريجياً لتحقيق أعلى فائدة تبادلية ممكنة (كتناصٍّ جدلي)  ..أي خلق أفق ذهني نقدي للقارئ ولو بحدود التمييز بين المفيد والمضر، فتلك المسلمة وحدها ستكفل إنتاجا ثقافيا نوعيا واستهلاكا راشدا منتجا أيضا، وبظله سينحسر الاندثار الثقافي ويتلاشى إلى أدنى حد.  ‏إن القراءة السلبية، تلك التي تقوم على استنزاف العقل والوقت معا، و تنتج قارئا كسولا يستسهل البحث عن وجبة قرائية جاهزة.. بينما تستدعي القراءة الايجابية استدراج القارئ بطعم ثقافي دسم لاصطياده وتنشئته ، ومن ثم إعادته إلى نهر الحياة كقارئ يضاف إلى قائمة المثقفين.. فكل منا ابتدأ قارئا بسيطا لمجلة أو جريدة ثم تدرج بمرور الزمن ليصل إلى ميله المطلوب في الأدب أو الفلسفة أو علم الاجتماع وغيرها، بحيث أضحى البعض (انسكلوبيديا) وصار البعض الآخر مثقفا أكاديميا أو مبدعا، فهل صرنا لولا ذلك الاستدراج المحسوب مهنيا وتقنيا وما أملته الأمانة الثقافية لأساتذتنا من الكتاب والمفكرين الذين سبقونا؟

 سؤال  59 – الأديبة صبيحة شبر :   هل يمكن للقارئ الناقد أن يفهم مرامي المبدع فهما كاملا ؟

جواب  59 -  الشاعر فائز الحداد :     إذا كان الناقد لا يبلغ مستوى القراءة المنتجة النموذجية ولا يفهم مرامي المبدع فهما عميقا يصار بظله تحليل النص وتأويله فهذه طامة كبيرة .. ولك أن تتصوري  أسفين العزلة بين عدم الفهم والكتابة عن النص .. فماذا سيكون مستوى النقد ؟ .. وأي كتابه هذه التي تدور حول النص لا فيه؟ تلك التي تقود إشكاليه الجهل بالنص إلى افتراضات وتنظيرات لا تمت إلى النص بصلة ،  وقد سقط في هذا المأزق الفادح والفاضح الكثيرون ممن حسبوا على النقدية زورا وبهتانا ومنهم أكاديميون لازالوا يصدعون رؤوسنا بإنشاءات لا علاقة لها بالنقد لا من قريب ولا من بعيد، لهذا نجدهم ينظرون في الفراغ وعلى الفراغ بل ويتصدون بالسوء للأقلام النقدية الجادة تحت يافطة نقد النقد،  وفي الحقيقة لا نقد هناك كي ينشئوا على أساسه قصورهم الواهنة،   فهي هلامات من البدع والغوغاء الكتابي .

إنني ومع عظيم اعتباري للتنظير والمنظرين وللتفكير والمفكرين لا أجد جدوى لمسمار دق في لوح لم يبلغ اللوح الآخر، وظل هناك ثمة فراغ قابل لمرور ولو نسمة تفصل بين جسمين يراد لهما التلاحم، والتجانس.. فهذا العازل (المصنوع) سيظل شرخا يفصل كائنين ولا يعمل على خلق كائن جديد آخر، وهذا هو الفراغ الوهمي ما بين المبدع والقارئ الذي كرسته المدارس النقدية في بعض اتجاهاتها  ، بينما تسعى التقنيات الثقافية الحديثة بحرص إلى خلق هذه اللحمة لضمان الاستمرار والتواصل المتجدد في كل العلوم والآداب.. فالتيمات تتوارث والثقافات تتوالد من جيل مثقف إلى جيل من المفروض أن يكون أكثر ثقافة ، فهو ككرم الكرم (أساسه حبة ومردوده جمل) كما قال أسلافنا.

سؤال  60 – الأديبة صبيحة شبر :   ما هي برأيك أسباب تخلف الحركة النقدية عن الإبداع في العالم العربي ؟

جواب  60 -  الشاعر فائز الحداد :     هذا السؤال كتب عنه كثيرا نقديا وأكاديميا ولا تسعه هذه الفسحة  كسؤال في حوار كونه يحتاج إلى بحث طويل ولكن تشخيص تخلف الحركة النقدية العربية من قبلك صحيحا جدا ويقوم على إدراك مبصر لماهية النقد المفترضة وأدوات الناقد المفروض توافرها ولا أقلها شأنا في الثقافة والمعرفيات والاطلاع على نماذج الإبداع الداخلي والخارجي التاريخي والمعاصر..  أي يجب أن يكون الناقد موسوعيا مثقفا شاملا ونخبويا متخصصا في ذات الوقت .

البعض يعزو أسباب تخلف  النقدية العربية إلى تخلف المجتمعات العربية علميا ومعرفيا والإبداع العربي ملحقا به والنقد  جزء من هذا التخلف ولأننا نبتغي التخصيص فيما يخص أدبنا العربي أرى  بأن النقد حالة مكملة للإبداع وليس إبداعا كاملا وأسباب  تخلفه عربيا له أسباب  كثيرة ومتشعبة إضافة إلى ما ذكرته منها ما هو نقد إتباعي وإقطاعي ومناطقي وشللي وشخصاني  أي الكثيرمن النقاد مجرور ومأخوذ بالتبعية لعلاقات غير أدبية وعلى طريقة ( شيلني وأشيلك ) وهذا يتعلق في جانب الوعي النوعي وإدراك أهمية النقد البعيد عن عوامل الميل والهوى والتعصب القبلي والسلفي ودليلنا في ذلك ما نقرأه من كتابات تقارب النقد وتلتف عليه ولا تقدم غير الضعيف وتغمط حق الناضج الأدبي  في أغلبها .


 

سؤال  61 – الأديبة صبيحة شبر :   ما هي دواعي الاختلاف ؟ ولماذا يقف أغلب الناس موقف المناوئ منه ؟

جواب  61 -  الشاعر فائز الحداد :     الاختلاف  يجسد مفهوم الجدل والجدل الآخر وبدونه يبقى كل شيء يراوح في مكانه ويقود إلى فنائه .. فمن يقف ضد الاختلاف يقف ضد  حركة التاريخ الإنساني فالظواهر كالآداب  يجب أن تختلف وتتعصرن  وتتعاصر وإلا بماذا نفهم الأدب والأدب المقارن؟

فإذا كان هناك من يقف ضد الاختلاف فهم قلة على كثرتهم لأنهم شخصانيون لا تشخيصيون  فالاختلاف رحمة دائما وهو وحده من  يقود إلى تنامي الفهم والوعي ويقود إلى التطور والتجدد والتجديد لا الاتفاق بمنأى عن عموميات الثوابت .. فالخالق تعالى قد صيّر هذا الاختلاف وأكد عليه ونصت عليه آيات وأحاديث ومن ثم اعتمده  الخلق سبيلا لإنماء وتطور العلوم والأفكار والآداب والفلسفات والمذاهب والمدارس والرأي والرأي الآخر.

وفي الشعر وكتأكيد على جدل وحيوية النص الحديث  كتب عن الاختلاف كبيانات  وتنظيرات وفي مقدمة من كتب الشاعر الكبير علي أحمد سعيد ( أدونيس ) وهناك ما كتب عراقيا ك  ( كتب مهمة في مجال التنظير الشعري مثل كتاب خزعل الماجد ي "العقل الشعري" وكتاب الشاعر شاكر لعيبي عن تجربة قصيدة السبعينيات ذات المنحى النقدي التوصيفي والإجرائي يمثلان فرصة لإعادة قراءة الكثير من خفايا الأجندة الشعرية العراقية باتجاه إعادة قراءاتها في سياقاتها الزمنية الإبداعية )..

وإن كان سؤالك يشتمل على ما أصدرته  بهذا الشأن فيمكن الرجوع إلى بيان جماعة اختلاف ففيه قد دونت فهمي للنص الحديث ورؤيتي لما يعنيه الاختلاف كمشروع يعبر عن تجربتي الشعرية  .

 وهنا أتساءل .. أما نحن امة الاختلاف الأولى  فوق البسيطة؟  إذن لنختلف دائما .


 

سؤال  62 – الأديبة صبيحة شبر :   هل يمكن أن يكون الشعر الحر خاليا من القيود ؟ وماذا نسمي الموسيقى والصور والمجازات ؟

جواب  62 -  الشاعر فائز الحداد :     أنا أعيد السؤال عليك أستاذة صبيحة .. لماذا سمي بالشعر الحر إذا كان مذعنا للقيود ؟ الشعر الحر أو الأدب بشكل عام ولد كائنا طليقا سليما معافى وحرا لا تحده مسطريات الشروط والعقد المسبقة ولا أخفيك سرا قرأت شروطا للقص القصير والرواية مرات ومرات ولم احترم ما كتب  فالإبداع لا يقنن  وهناك تداخل الأجناس وتضارعها  في الملحمة والمسرحية والشعر   !؟..

الشعر الحر ما ولد ليذعن للإشكاليات التقليدية المحددة لحريته بل جافاها و تمرد عليها ليكسب حياته دون عبودية وسجون لمقنن محدد مسبقا..  فالشاعر الحداثي تبقى في ذهنه مفردتان ( السجن – الانعتاق ) وعليه أن يختار إما السجن وأقننة المخيال في المعنى والجمال  وأما الحرية دون قيود كي يكون الشعر حقا شرطا ومفتاحا لها ويظفر بالمعنى والجمال غير المحددين .

النص الحديث له موسيقاه الحسية لا الإيقاعية كالشعر العمودي وله اشتغالاته الخاصة في الاستعارة والمجاز والتورية والترميز وهو أكثر وجودا وأوسع تعبيرا بكفاءة اللغة ورصانة البناء.


 

سؤال  63 – الأديبة صبيحة شبر :    لماذا تجد إن الشعر أبو الفنون ؟ أليس في رأيك هذا تقليل من شأن الأجناس الأخرى من الآداب والفنون ؟

جواب  63 -  الشاعر فائز الحداد :     أولا ... أنا مع تداخل الأجناس الأدبية والفنية وما من عازل قاطع هناك غير الذي وضعته الأكاديميات خدمة  للدرس والتعليم ولاشتقاق ما يمكن أن يخدم ذلك،  لذلك ليس كل أكاديمي ناقداً والقلة جدا  فيهم من رسخ اسمه بمنجز وكفاءة .. لكنني أؤكد أن الشعر ليس أب الفنون فحسب بل هو أبو الآداب والمعارف والعلوم والفلسفة أيضا، فكل الأجناس الأدبية الأخرى كتبت شعرا في سالف عهودها التكوينية ، فأول نص فلسفي كتب شعرا وكذلك الملاحم التاريخية الكبيرة كملحمة جلجامس والأوديسا والألياذه، وفي هذا الشأن أرجو الرجوع إلى أراء الناقد الكبير د مصطفى العقاد حول الرواية والقصة القصيرة من العصر الباروكي ولحد الآن ..  وحتى النصوص الدينية في عمومها تنطوي على لغة شعرية وأود الإشارة  في هذا الموضوع إلى أن ( الكنزا ربه ) الكتاب المقدس لإخواننا الصابئة المندائيين قد أعاد كتابته شعرا الشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد .. فلماذا ننكر فضل الشعر ونتحسس منه ونفسره بأنه يقلل من أهمية الأجناس الأدبية الأخرى بل على العكس هو يتداخل فيها ويعزز وجودها .. فالذي يقول لك سيندحر الشعر أمام الرواية فهذا لا يفقه دور الشعر ككتاب مقدس وصدقيني لا يمكن أن يستمر العلوم الصرفة دون مخيلة شعرية  كما قيل عن  ذلك وفي أكثر من مناسبة.

أما حفظنا عن ظهر قلب الرأي الأدبي النقدي القائل .. بأن الأدب صفوة اللغة والشعر صفوة الأدب ؟


سؤال  64 – الأديبة صبيحة شبر :   هل إعجابنا  بشاعرية شاعر معين يعود إلى فهمنا معانيه أم ذائقتنا ؟ أم  لأننا نرى أنفسنا في شعره ..

جواب  64 -  الشاعر فائز الحداد :     هذا سؤال جميل .. ويقوم على  مزاوجة الفهم بالذائقة..

 باعتقادي أن الفهم هو أساسي العملية ومفتاح مغاليق النص ليبدأ ميل الذائقة يعد ذلك كفلسفة فهم أما في الانتماء للمقروء من عدمه  ولماذا شعر هذا الشاعر دون غيره ؟ هنا يكون للوعي القرائي الاستثنائي دوره في البحث عن مكاننا ومكانتنا في النص .

فلماذا ظل المتنبي  سيد الذائقة في الشعر قبل غيره ومن ثم يأتي سواه  في مجال بوحه الشعري كالبحتري وأبي تمام وأبي نؤاس ؟ أما شكل الراحل الكبير نزار قباني جزءا من ذاكرتنا في الانتماء لشعره الوجداني ومثل مرحلة مهمة في ذائقتنا وقراءتنا ؟

وفق هذا الفهم يكون الفصل والفيصل بأننا ننتمي إلى من يعبر عن ذواتنا كشاعر دون غيره لأننا نرى أنفسنا في شعره الجميل .

في الختام :   أشكر الأديبة الراقية  صبيحة شبر  شكراً جزيلا على مشاركتها  القيمة  في الحوار...عسى أن أكون قد وفقت في ردي على أسئلتك الجليلة....  تحية لك وسلام  مع تمنياتي لك بالتوفيق.

فائز الحداد

العراق

وبدوري أقدِّمٌ كلَّ الشكرِ والتقديرِ للأديبِة صبيحة شبر لاستجابتِها لدعوتِنا ومشاركَتِهِا القيمة في هذا الحوار الذي زخر بالمعرفيات.  والشكرُ مجدَّدٌ وموصولٌ  مع التقديرِ لشاعِرِنا العرّاب الفائز الحداد ، وسوفَ أصمت هذه المرة ولن أذكِّره بالشوط الذي مازال أمامنا والأسئلةِ العديدةِ والعيونِِ المتابعةِ لحلقاتِ الحوارِ و المتطلِّعَةِ  للآتي منها؛ ولكني أؤكِّدَ للقراء المتابعين مرَّةً أخرى أنَّ لدينا الكثيرَ من الأسئلةِ التي تنتظرُ دورَها في المرورِ على يراعِ الفائزِ الفائز والتي ورَدَتنا من نخبةِ  الأدباءِ  التي سترافقُنا  في الحلقات القادمة لننهلَ ممّا لديها ولدى شاعِرِنا مِن  ثقافةٍ واطّلاعِ.... وقبل أن أغادِرُك إليكَ باقةً من زهورِ القُرُنفلِ الحمراءِ التي سَرَقت لونَها  النارّي من لهيبِ شِعرَك في أبياتِ القصيدةِ الاخيرة " آآآآآآآآآآآه .. أرمادك أنا؟  "!

وسنلتقي في الحلقةِ القادمة.

حرير و ذهب (إنعام)

الولايات المتحدة

____

الروابط:

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد الحلقة السابعة أ. د. فوزي الحداد

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد الحلقة السادسة صباح محسن جاسم

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد الحلقة الخامسة خيري حمدان

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد - الحلقة الرابعة عذاب الركابي

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد - ملحق الحلقة الثالثة – الحوار المعاكس – أحمد عبد الهادي

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد – الحلقة الثالثة – أحمد عبد الهادي

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحداد - الحلقة الثانية – عبد الستار نور علي

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحدا د - الحلقة الأولى - إنعام الهاشمي

حوار النخبة مع الشاعر فائز الحدا د - مقدّمة

الُثلاثية المقدَّسة لفائز الحداد - مقدمة

ترجمة للإنجليزية الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد: القصيدة الأولى – يوسُف  :

ترجمة للإنجليزية الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد : القصيدة الثانية - المجدليَّة

الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد : القصيدة الثالثة – كأنّي أقبِّلكِ في الصلاة

 مع ديوان فائز الحداد - مدان في مدن

أرشيف فائز الحداد في موقع النور

أرشيف فائز الحداد في موقع المثقف العربي

بيان اختلاف الذي يتبناه الشاعر فائز الحداد

_________

 سيتم نشر الحلقة التاسعة من حوار النخبة  خلال الأيام القليلة القادمة وفيها يجيب شاعرنا الفائز الحداد على أسئلة الأديبة المغربية  مالكة عسال.

__________________

نبذة موجزة عن المشارك في حوار النخبة 

صبيحة شبر - العراق
 


صدر لها:

 المجموعات القصصية

 "التمثال" -  مطبعة الرسالة في الكويت عام 1976

 "امرأة سيئة السمعة" -  وكالة الصحافة العربية للمطبوعات - جمهورية مصر- عام 2005

 "لائحة الاتهام تطول" -  دار الوطن في الرباط - عام 2007

 "التابوت" - دار كيان - مصر - عام 2008

الروايات

 "الزمن الحافي"  - رواية مشتركة مع الروائي العراقي سلام نوري - طبعت في بغداد - اكتوبر 2007

 "العرس"   رواية قصيرة - العراق في بداية -  مايو 2010
 
ولها مخطوطات في الرواية والقصة القصيرة والمقالة
 
التكريمات

 نالت لقب أفضل كاتبة في العا لم العربي لسنة 2009 في مسابقة أفضل الكتاب والنقاد التي أجراها منتدى الصحافة  العالمية

  كرمت من قبل وزارة الثقافة العراقية ضمن المثقفين العراقيين المكرمين لنيلهم جوائز عربية وعالمية في 20 تموز 2011

نشاطات أخرى

- كانت عضوا في عدد من اللجان التحكيمية في مسابقات للقصة القصيرة

- اشتركت في المؤتمر الأول لمنظمات المجتمع المدني الثقافية غير الحكومية المنعقد في بغداد في الأيام 19-21 في شهر كانون الأول عام 2010
- نشرت المقالات في الصحف العرفية منذ 1960
- نشرت مقالات باسم مستعار - نورا محمد- حين كنت بالكويت بين عامي 1980- 1986

-أول قصيدة  موزونة مقفاة في الرابع الابتدائي - استمر  نظم الشعر مرحلة ثم انتهى

- أستاذة اللغة العربية - مدرسة الرصافي العراقية – الكويت/  1972-1977

- أستاذة اللغة العربية- مدرسة واسط – العراق/ 1977 – 19793

- أستاذة اللغة العربية- مدرسة الأمل  للراهبات العراقيات – الكويت/ 1980 – 1986

- أستاذة اللغة العربية في مدرسة جبران خليل جبران الخاصة – المغرب / 1986 – 1992

- أستاذة اللغة العربية والتربية الإسلامية - المدرسة العراقية في الرباط / 1992 لحين عودتها إلى بلدها العراق في الشهر الثالث من عام 2011

أ د. انعام الهاشمي


التعليقات

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2012-01-10 14:55:11
أعزائي وأصدقائي الكرام:‏

‏ كلُّ عامٍ وأنتم بخير، عسى أن يكونَ عام 2012 أفضلَ من الأعوامِ العشر التي سبقتهُ، وأن يأتِي ‏لنا ببعضِ الأملِ أنَّ العالمَ ما زالَ بخيرٍ.‏

أبدأ بنجمةِ الحلقةِ الأديبة صبيحة شبر ... شكراً لك عزيزتي مرَّتين: أولاً لحضورِكِ الألقِ في حوارِ ‏النخبةِ وثمَّ الردّ على القرّاءِ المعلقين ... دامَ لكِ العطاءُ الكريم.‏

الأخ الأديب صباح محسن جاسم ... شكراً لك الحضورَ المتجدِّدَ والمشاركةَ في الحوارِ والتعليقاتِ ... ‏وأهمسُ لكَ مع ابتسامةٍ عريضة : أعجَبَني تعبيرُ "ربانة الحوامة!" نحتاجُ الآن إلى رسّام كاريكاتير ‏ليلبسَني حلَّةَ الكابتن!‏

العزيزة د. ناهدة‎ ‎التميمي: سعيدةٌ أنا بوجودِكِ معنا دائماً ويفرحُني مرورُك جدّاً .. أعلمُ أنّكِ معَنا ‏دائماً وإن لم تعلّقي ، ولا تعتبِي عليَّ إن تأخَّر الردُّ هنا ، إننا نحاولُ ألا نزاحمَ تعليقاتِكم بكثرةِ ‏الردود....والاستعاضة عنها بردٍّ جماعي..... لك مني باقة جاردينيا تعطر أيامك.‏

الأديبة الناقدة القديرة هيام قبلان... أهلاَ وسهلاً بكِ وكلُّ الشكرِ لكِ لِما جاءَ في كلماتِكِ مِن كِرِمٍ ‏بحقِّي وحقِّ شاعِرِنا العرّاب فائز الحداد ونجمةِ الحلقةِ المتألِّقةِ صبيحة شبر... تسعدُني متابعتُكِ ‏للحلقاتِ التي سيليها العديدُ ومنه الذي ينتظرُ دورِه في الظهورِ على صفحاتِ النور... دمت بنور...‏

الأخت الأديبة رائدة جرجيس.... أشكرُ تواجدَكِ معنا ومتابعةَ حلقاتِ الحوار ... سروري بالغٌ أنَّ ‏جهودَنا لم تخيِّب أملكُم فينا ... إنَّ رهانِي على ما يملكُهُ العرّابُ مِن فِكرٍ ومعرِفِةٍ لم يأتِ اعتباطاً أو ‏عن عبث وها نحنُ نلمسُ العطاء منه... دمتِ كريمة...‏

لكم جميعاً منثور الياسمين والعبق!‏
‏..........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-28 10:45:00
أختي العزيزة رائدة جرجيس
تسعدني كثيرا اطلالتك الجميلة وكلماتك الرائعة
جزيل الشكر لك

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-28 10:41:56
أخي العزيز صباح محسن جاسم
تحية لك وانت تتذكر مبدعاتنا اللاتي يعانين الغربة في المنافي ، والف شكر لكلماتك العذبة وتقييمك الرائع

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-28 10:37:53
عزيزتي المبدعة د. ناهدة التميمي
جزيل الشكر على المرور الجميل والتقييم الرائع
أسعدتني كلماتك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-12-26 22:11:59
الأديبة المبدعة ست صبيحة شبر , القاصة والروائية العراقية قلبا وروحا..
احيي فيك قيمة السؤال ودقته .. كنت حمامة عراقية جميلة . نذكر من خلالك اخوات لنا لم نحظ بالتعرف اليهن .. وما تزال الغربة تبعدهن عنا وتبعدنا عنهن.
تحية اخرى للأستاذة ربانة حوّامة الحوار .. والى الشاعر الأشم فائز الحداد .. وهو يجيب بلغة العارف المتمكن من التحليق في عالم الشعر.
للجميع امنية يعرفها الجميع ونثابر على السعي لها .. ان نلتم اخرى في بستاننا الراقي وتحت شمسنا العظيمة ..

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-26 10:52:30
المبدعة العزيزة هيام مصطفى قبلان
يسعدني ان تنال أسئلتي ثناءك ، جزيل الشكر لك

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-26 10:40:22
الأخت العزيزة د .. عهود
جزيل الشكر لتقييمك الرائع وكلماتك الجميلة
دمت بخير

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-26 10:38:45
الأخ العزيز عباس طريم
ألف شكر على اطلالتك الجميلة وتق ييمك الرائع للحوار
وفقك الله

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-25 09:42:35
الأخ العزيز والأديب المبدع خيري حمدان
كلماتك الجميلة تسعدني وتزيدني اعتزازا ، الف شكر لك

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 2011-12-25 09:39:12
الف تحية للشاعر الجميل فائز الحداد ، وشكري الجزيل للرائعة المبدعة انعام الهاشمي على مجهودها الكبير ، وفق الله مبدعينا ، وأينع ثمار ثقافتنا العراقية الشامخة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2011-12-24 19:34:01
سيدتي الجميلة انعام الهاشمي .. جهد متميز هذا الحوار المتميز الذي يسجل لك في ميادين الادب الراقية .. تحية لك وللاستاذ فائز الحداد شاعر الحداثة والتجديد وللاديبة الراقية صبيحة شبر .. باجتماعكم في حوار واحد فقد جمعتم المجد من كل اطرافه ...

الاسم: هيام مصطفى قبلان
التاريخ: 2011-12-24 00:45:48


د. أنعام الهاشمي
الروائية الأديبة صبيحة شبر
شكرا لهذا المجهود والعمل القيّم في اظهار
جوانب من أدب وشخصية الشاعر المعطاء والمبدع فائز الحداد ، وبكل اتقان المحا دخلت أديبتنا صبيحة الى عوالم الشاعر لتضيفي لمن سبقك في هذه الحوارات أيقونة تعلّق على قمة نخلة في العراق ،،، الشكر موفور للمبدعة السّبّاقة د. أنعام ولمركز النور لمنحه هذه المساحة لشاعرنا الكبير للتعبير عن نفسه ،،أحييكم جميعا

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-12-23 18:25:25
رحلة جميلة في هذه الحلقة من الحوار باسئلة الاديبة الراقية صبيحة شبر واجابات الشاعر فائز الحداد والتي تسلط الكثير من الضوء على مفاهيم كبيرةفي الادب والفكر والثقافة
تكشف شخصية الشاعر الادبية والفكرية
كل الشكر للاستاذة د انعام الهاشمي
على الجهد المبذول والواضح لانجاح هذه الحوارية
كلي تقدير واحترام للجميع

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-12-22 21:01:43
أعزائي: ‏

الأديب الراقي والمترجم القدير خيري حمدان .... في كلِّ إطلالةٍ لكَ في الحوارِ تزيدُنا فخراً واعتِزازاً ‏بوجودِك ... كمحاورٍ ومتابِعٍ ومعلَّق ... ألفَ شكرٍ لك....‏

الأديب القدير عباس طريم .... يسرُّني أن تكونَ من متابعِينا في الحِوار وعسى أن نأتي في الحلقاتِ ‏القادِمة من الشخصيّاتِ الأدبيَّةِ والثقافيَّةِ ما يزيدُ من تطلُّعِكَ نحوَ القادِم... بل أقولُ هذا وعدٌ منِاّ!‏
دمتَ متابِعاً متذوِّقاً لجَديدِنا...‏

العزيزة المهندسة د. عهود ... وجودُكِ معنا وتعليقاتِكِ تضفِي الدِفءّ والحماسَ تدفُّقاً مِن شخصيَّتِك ‏الكريمةِ على صفحاتِ الحوار... كونِي معنا، ويا ألفَ مرحباً وألفَ شكر؛

أستاذنا فائز الحداد ...أصمتُ احتراماً لوجودِكَ وإجلالاً لما تقدِّمُهُ لنا في حوارِ النخبة ... يا كابتن!‏
‏..........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2011-12-21 20:44:02
ببالغ المحية أستقبل تعليق صديقي الأديب العربي المبدع خيري حمدان وأحييه على متابعته حوار النخبة وأشكره أيما شكر وجزيل شكر للأديب المتميز صديقي عباس طريم ومن خلالهما أحيي كل المحاورين أخوتي أشقاء العروبة الأجلاء حملة الكلمة والرأي وليعذروني على عدم التعليق سابقا كي يبقى رأيهم الأهم من كل شيء .. وأشكر أستاذتي د إنهام الهالشمي على إدارة هذا الحوار الذي أتعبها كثيرا وأتمنى قد كنت عند مستوى المسؤولية وشكرا جزيلا لمؤسسة النور و لموقع النور العزيز بشخص رئيس المؤسسة الأستاذ الأديب أحمد الصائغ مع محبتي للجميع .

الاسم: د .. عهود
التاريخ: 2011-12-21 20:19:51
كم يحمل هذا الحوار من اهمية على صعيد الشعر والفكر ؟
والله يحمل الكثير وحوار نموذجي بين اسماء في غاية الاهمية عبى صعيد الادب.
تقديري الكبير لمديرة الحوار د انعام الهاشمي وللاستاذ الشاعر فائز الحداد العراب وتحية للاديبة العراقية صبيحةى سبر .

الاسم: د .. عهود
التاريخ: 2011-12-21 20:16:45
كم يحمل هذا الحوار من اهمية على صعيد الشعر والفكر ؟
والله يحمل الكثير وحوار نموذجي بين اسماء في غاية الاهمية عبى صعيد الادب.
تقديري الكبير لمديرة الحوار د انعام الهاشمي وللاستاذ الشاعر فائز الحداد العراب وتحية للاديبة العراقية صبيحةى سبر .

الاسم: د .. عهود
التاريخ: 2011-12-21 20:16:16
كم يحمل هذا الحوار من اهمية على صعيد الشعر والفكر ؟
والله يحمل الكثير وحوار نموذجي بين اسماء في غاية الاهمية عبى صعيد الادب.
تقديري الكبير لمديرة الحوار د انعام الهاشمي وللاستاذ الشاعر فائز الحداد العراب وتحية للاديبة العراقية صبيحةى سبر .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-12-21 16:12:21
الدكتورة الاديبة انعام الهاشمي .
الاديبة الرائعة صبيحة شبر .
حوار رائع وجميل , مع شخصية ادبية مرموقة وهي من رموز ادبنا العربي المعاصر . لها حضور ملفت للنظر , وابداع قل نظيره . الا هو اديبنا الرائع فائز الحداد الاديب المتجدد والذي يختزن في جوارحه كل در ثمين يؤطر به اعماله الراقية.
تحية لاديبنا الاستاذ فائز الحداد .
وتحية طيبة للاديبة الدكتورة انعام الهاشمي .
وتحية طيبة الى اديبتنا الرائعة صبيحة شبر التي ادارة الحوار بشكل رائع ..

الاسم: خيري حمدان
التاريخ: 2011-12-21 12:04:17
الأديبة صبيحة شبر من الوجوه المضيئة ولها أياد بيضاء في عالم الأدب ويطيب لي كثيرًا أن أقرأ لها. مجددًا يزداد موقع النور نورًا بهذا المجهود المتواصل والذي يدعم جوانبه الأديبة والمترجمة الراقية انعام الهاشمي والصديق الشاعر المتميز فائز الحداد.

الاسم: خيري حمدان
التاريخ: 2011-12-21 12:02:06
الأديبة صبيحة شبر من الوجوه المضيئة ولها أياد بيضاء في عالم الأدب ويطيب لي كثيرًا أن أقرأ لها. مجددًا يزداد موقع النور نورًا بهذا المجهود المتواصل والذي يدعم جوانبه الأديبة والمترجمة الراقية انعام الهاشمي والصديق الشاعر المتميز فائز الحداد.




5000