.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مَوْعِدُ قطافِ الفَجْر !

مريم جبران عودة

اِصطفَّتْ أنجُمُ السماءِ منحدرةً نحو عيني 

فكحّلْتُني بأجنحةِ أطيارٍ ليلكيّة
 
وهطلتُ رذاذاً من وراءِ ستارِ السماء

أتفقّدُ وجوه الاشياءِ فيك

أيها الرضابُ المرُّ حلاوةً،

الصيفُ يصعدُ من بين أناملك

شموعَ ماءٍ تُشْعِلُ حنينَ أرضي.

وأنا والبحرُ صامتان

والرملُ يغني معزوفةَ الكونِ عَبْرَ اَثيرك.



طفلةُ الرمل، اَترقّبُ بشارةَ السماءِ على كتفيك

ورائحةَ المطرِ القادمةِ إليّ من صخبِ الغيوم

من يفهمُ أسرارَ الرعشةِ حين يهطلُ المطر؟؟

هي لغةٌ تتكلّمُ بلسانِ الماء

وضحكةٌ تشبه دفء الفراش.



يختبئ القمرُ في عليائه خائفاً

والبرودةُ تنهشُ لهبَ الشمس

يتدفّقُ همسُ الشاطئ برائحةِ السَحَر

الريحُ تتلمّسُ أعذارا

وقطعةٌ من السماءِ اَقطفها سواراً لطفلتي.



ترتعشُ كركراتُ اللؤلؤ 

والاغصانُ تميلُ شمساً على قوسِ المدى

يمشي الفرحُ باكياً على صفحةِ البحر

وحبّاتُ الرملِ تتهامسُ بنشوة

قد حانَ موعدُ قطافِ الفجر

مريم جبران عودة


التعليقات

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 18/12/2011 20:38:02
موعد قطاف الفجر
أو
موسم قطاف الفجر
مجرد اقتراح
فموسم القطاف على موعد مع الفجر
كما أن شفافية الموسم وموسيقاها تتناغم مع قطاف الفجر
أما ترين الموسم ضاحكا مع القطاف
كنور عينيك...

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 18/12/2011 13:38:23
يامريم
موعد قطاف الفجر
أم
موسم قطاف الفجر
فالموسم يتناسق موسيقيا حتى حروفه زاهية
كما أن الموعد متكلس في مواعيدنا
كذلك الموسم ممتد يطول معه القطاف... ويتجدد
الامر لك فأنت والفجر سواء

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 18/12/2011 13:34:33
يامريم
موعد قطاف الفجر
أم
موسم قطاف الفجر
فالموسم يتناسق موسيقيا حتى حروفه زاهية
كما أن الموعد متكلس في مواعيدنا
كذلك الموسم ممتد يطول معه القطاف... ويتجدد
الامر لك فأنت والفجر سواء

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 17/12/2011 22:25:17

مشي الفرحُ باكياً على صفحةِ البحر

وحبّاتُ الرملِ تتهامسُ بنشوة

قد حانَ موعدُ قطافِ الفجر
ـــــــــــــــــــــ
الشاعرة المبدعة مريم جبران
أتابع عن كثب ماتكتبين ، وكل مرة أفرح اكثر بوجود
شاعرة ستكون بمصاف الشاعرات العربيات الكبيرات
كانت هذه الصورة الشعرية الجميلة هي بيت القصيد
وفيها الكثير من الوعي والهم والمعاني
سلمت
ودمت بخير

الاسم: فاضل الحلو
التاريخ: 17/12/2011 14:44:28
القديرة مريم

متمكنة من ادواتك

تجيدين مس مكنونات القارى

انتِ الاجمل

تقديري واحترامي

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 17/12/2011 07:20:24
يمشي الفرحُ باكياً على صفحةِ البحر

وحبّاتُ الرملِ تتهامسُ بنشوة

قد حانَ موعدُ قطافِ الفجر

نص شعري في غاية الروعة والجمال والصدق والبهاء
مع تحياتي للشاعرة مريم جبران عودة




5000