.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المعجزات الغيبية الخارقة للعادة

محمد الكوفي

قال تعالى{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}. قال تعالى {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيّ آيَاتِ اللّهِ تُنكِرُونَ }. قال تعالى{أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها } صدق الله العلي العضبم}،

تجمع الروايات الإسلامية الشيعية والسنية وغيرهم، أن مقتل الإمام الحسين ابن علي { عليه السلام} في اليوم العاشر من محرم الحرام عام 61 للهجرة لم يكن حدثاً عادياً في تاريخ الإسلام بل الإنسانية، بل تربط بين هذا الحادث المؤلم وبين عالم التكوين، وتتحدث عن حزن الأرض والسماء والحور وسكّان الجنان، ومواساة الأنبياء والمرسلين وبكائهم على الإمام الحسين { عليه السلام} من لدن آدم { عليه السلام}. حتى خاتم الأنبياء {صلى الله عليه وآله}.

يسم الله الرحمن الرحيم {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ}. ويقول سبحانه : { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ{155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156} أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ{157}.        

واقعة كربلاء هدف سامي ومنهج خالد اتخذها الأنبياء والمرسلين طريق ومسلكك كأصحاب سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق  وهوى، ممن أفلح مع الإمام الحسين}عليه السلام}، في امتحانه متجاوزاً كل المغريات والمصالح وانتصر عليها، وممن فشل في ذاك الامتحان.

عن مولانا الصادق عليه السلام :أذا هل هلال المحرم أول الشهر نشرت الملائكة ثوب الإمام الحسين {عليه السلام{، وهو مخرق من ضرب السيوف وملطخ بالدماء فنراه نحن وشيعتنا بالبصيرة لا بالبصر فتنفجر دموعنا .
                                              

الأرض تبكي والسماء يا حسين. حزنا عليك بالدماء يا حسين {ع}.

«كيف لا تبكي السماء دماً وهو سبط المصطفى ,, كيف لا تبكي السماء دماً وهو سيد شباب أهل الجنة فسلام الله عليك يا سيدي ويا مولاي يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا»«الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون».

هذا الحديث رد جواب المكذبين: قول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:
{{ فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ}}[الدخان: 29]. روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس {رضي الله عنه {، في هذه الآية:
أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :
"
فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "
فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟ فقال{ رضي الله عنه{ : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه ..وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها بكت عليه .قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .
فقلت له: أتبكي الأرض ؟
قال: أتعجب؟!!!
وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..
وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوى النحل..
وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها

ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أو بعيدا.. فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً ..فهل تراها ستبكي عليك؟!!

  

ونذكر هنا بعض البيانات التي ظهرت بعد شهادته الإمام الحسين {ع}.استخرجتاها من مصادر     المسلمين كافة : تكلم رأس الإمام الحسين{ع}. وهو على الرمح بالقرآن وغيره.

           

الأخبار المروية عن كتب الشيعة وعن إخواننا أبناء أهل البيت العصمة {عليه السّلام} والجمهور من حدوث الأمور الغريبة خارقة للعادة أي خارقة للقوانين الكونية المعتادة، بسبب مصيبة الإمام الحسين ابن علي {عليه السّلام}. الكاشفة عن رفعة شأنه ، وعن غضب الله تعالى لفاجعته .

       

1} ــــ لما قتل الإمام الحسين {عليه السلام {،واحتزوا رأسه وقعدوا في أول مرحلة ليشربوا النبيذ خرجت عليهم يد من الحائط معها قلم حديد، فكتبت سطرا بدم
 

 أترجو أمة قتلت حسينا ******* شفاعة جده يوم الحساب

 

المعجم الكبير 147، ذخائر العقبى 144، مقتل الحسين 2/93، كفاية الطالب 291، تاريخ دمشق 4/342، تاريخ الإسلام 3/13، مجمع الزوائد 9/199، البداية والنهاية 8/200، الصواعق المحرقة 116، الخصائص الكبرى 2/12، الطبقات الكبرى 1/23، جمع الفوائد 2/217، وسيلة المآل 197، إسعاف الر اغبين 217، ينابيع المودة 230 و 315، إحقاق الحق 11/561-565{1}.

2} ــــ أمطرت السماء يوم شهادة الإمام الحسين {ع}.دماً ، فأصبح الناس وكل شيءٍ لهم مليء دماً ، وبقي أثره في الثياب مدة حتى تقطعت ، وأن هذه الحمرة التي ترى في المساء ظهرت يوم قتله ولم تُر قبله ولم تر قبله.

الحسين ٢ / ٨٩ ، ذخائر العقبى : ١٤٤ و ١٤٥ و ١٥٠ ، تاريخ دمشق ـ كما في منتقبه ـ ٤ / ٣٣٩ ، الصواعق المحرقة : ١١٦ ، ١٩٢ ، الخصائص الكبرى : ١٢٦ ، وسيلة المآل : ١٩٧ ، ينابيع المودة : ٣٢٠ و ٣٥٦ ، نور الأبصار : ١٢٣ ، الإتحاف بحب الأشراف : ١٢ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٩ ، تذكرة الخواص : ٢٨٤ ، نظم درر السمطين : ٢٢٠ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٥٨ ـ ٤٦٢.{2}.

3} ــــ لما قتل الإمام الحسين {ع}.اسودت السماء اسوداداً عظيماً ، وظهرت الكواكب نهاراً حتى رؤيت الجوزاء.عند العصر ، وسقط التراب الأحمر ، ومكثت السماء سبعة أيام بلياليها كأنها علقة.

دمشق ٤ / ٣٣٩ ، الصواعق المحرقة : ١١٦.{3}.

4} ــــ لما قتل الإمام الحسين {ع}.انكسفت الشمس كسفت حتى بدت الكواكب نصف النهار وظن الناس أنها هي!!

الكبير : ١٤٥ ، كفاية الطالب : ٢٩٦ ، مقتل الحسين ٢ / ٨٩ ، نظم درر السمطين : ٢٢٠ ، مجمع الزوائد ٩ / ١٩٧ ، الإتحاف بحب الأشراف : ١٢ ، إسعاف الراغبين : ١١١ ، ينابيع المودة : ٣٢١ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٧٩ ـ ٤٨٠.{4}.

5} ــــ في كتاب {التبصرة} عن ابن سيرين {رح{ قال: لما قتل الإمام الحسين {ع}.لما قتل الإمام الحسين {ع}.أظلمت الدنيا ثلاثة أيام ثم ظهرت هذه الحمرة في السماء ، ولم يمس أحد من زعفران الحسين شيئاً إلا احترق.

الخواص : ٢٨٣ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، نظم درر السمطين : ٢٢٠ ، مفتاح النجا : مخطوط ، نور الأبصار : ١٢٣ ، تاريخ دمشق ٤ / ٣٣٩ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٧٤ ـ ٤٧٥.{5}.

6} ــــ لم تبك السماء إلا على اثنين : يحيى بن زكريا ،الإمام والحسين {ع}.، وبكاء السماء : أن تحمر وتصير وردة الدهان.

دمشق ٤ / ٣٣٩ ، كفاية الطالب : ٢٨٩ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٢١٠ ، تذكرة الخواص : ٢٨٣ ، نظم درر السمطين : ٢٢٠ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، مفتاح النجا : مخطوط ، ينابيع المودة : ٣٢٢ ، نور الأبصار : ١٢٣ ، تفسير القرآن لابن كثير ٩ / ١٦٢ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٧٦ ـ{6}.

7} ــــ حين قتل الإمام الحسين {ع}.احمرت السماء ، ومكثت أياماً مثل العلقة ، وكانت السماء عليلة.

الكبير : ١٤٥ ، مجمع الزوائد ٩ / ١٩٦ ، الخصائص الكبرى ٢ / ١٢٧ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٤.{7}.

8} ــــ لما قتل الإمام الحسين {ع}.مكث الناس سبعة أيام إذا صلوا العصر نظروا إلى الشمس على أطراف الحيطان كأنها الملاحف المعصفرة من شدة حمرتها ، ونظروا إلى الكواكب تضرب بعضها بعضاً.

الكبير : ١٤٦ ، مجمع الزائد ٩ / ١٩٧ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٨ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٢١٠ ، تاريخ

  الخلفاء : ٨٠ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، إسعاف الراغبين : ٢٥١ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٥ ـ ٤٦٦.{8}.

9} ــــ لما قتل الإمام الحسين{ع}. مكث الناس شهرين أو ثلاثة كأنما لطخت الحيطان بالدم من صلاة الفجر إلى غروب الشمس.

الخواص : ٢٨٤ ، الكامل في التاريخ ٣ / ٣٠١ ، البداية والنهاية ٨ / ١٧١ ، الفصول المهمة : ١٧٩ ، أخبار الدول : ١٠٩ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٦ ـ ٤٦٧.{9}.

10} ــــ سطع النور من الإجانة التي فيها رأس الإمام الحسين {ع}.إلى السماء ، ورفرفت الطيور البيض حول الرأس. الإمام الحسين {ع}.

٢/ ١٠١ ، الكامل في التاريخ ٣ / ٢٩٦ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٩١.{10}.

11} ــــ لما قتل الإمام الحسين {ع}.جاء غراب وقع في دمه ، ثم تمرغ ، ثم طار فوقع بالمدينة على جدار دار فاطمة بنت الإمام الحسين{ع}.

الحسين ٢ / ٩٢ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٩٢ ـ ٤٩٣.{11}.

12} ــــ لما قتل الإمام الحسين {ع}. احمرت أطراف السماء ، واحمرارها بكاؤها ، واقتسموا ورساً كان مع الإمام الحسين {ع}.فصار رماداً ، ونحروا ناقة في عسكره فكانوا يرون في لحمها النيران {المرار}.

الإمام الحسين ٢{ع}. / ٩٠ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٨ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٣١١ ، تفسير القرآن لابن كثير ٩ / ١٦٢ ، تهذيب التهذيب ٢ / ٣٥٣ ، تاريخ دمشق ٤ / ٣٣٩ ، المحاسن والمساوي : ٦٢ ، تاريخ الخلفاء : ٨٠ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٧ ـ ٤٦٩.{12}.

13 } ــــ روي أبو الشيخ في كتاب {السنة{ بسنده: أنه يوم قتل الإمام الحسين {ع}.أصبحوا من الغدو كل قدر لهم طبخوها صار دما وكل أناء لهم فيه ماء صار دما.

الكبير : ١٤٥ ، ذخائر العقبى : ١٤٥ ، الأنس الجليل : ٢٥٢ ، وسيلة المآل : ١٩٧ ، تهذيب التهذيب ٢ / ٣٥٣ ، كفاية الطالب : ٢٩٦ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٨ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٢١٢ ، مقتل الحسين ٢ / ٨٩ و ٩٠ ، العقد الفريد ٢ / ٢٢٠ ، الخصائص الكبرى ٢ / ١٢٦ ، مجمع الزوائد ٩ / ١٩٦ ، تاريخ الخلفاء : ٨٠ ، مفتاح النجا : مخطوط ، نور الأبصار : ١٢٣ ، ينابيع المودة : ٣٢١ ، إسعاف الراغبين : ٢١٥ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٨٤ ـ ٤٨٨.{13}.

14} ــــ لم تكن في السماء حمرة حتى قتل الإمام الحسين {ع}.، ولم تطمث امرأة بالروم أربعة أشهر إلا أصابها وضح ، فكتب ملك الروم إلى ملك العرب : قتلتم نبياً أو ابن نبي.

الكبير : ١٤٦ ، مقتل الحسين ٢ / ٩٠ ، المحاسن والمساوي : ٦٢ ، تاريخ دمشق ٤ / ٣٣٩ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٨ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٢١١ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، مجمع الزوائد ٩ / ١٩٧ ، منتخب كنز العمال ـ بهامش المسند ـ ٥ / ١١٢ ، ينابيع المودة : ٣٢٢ و ٣٥٦ ، مفتاح النجا : مخطوط ، إحقاق الحق ١١ / ٤٧١ ـ ٤٧٣.٤٧٨.{14}.

15} ــــ  احمرت آفاق السماء بعد قتل الإمام الحسين {ع}.ستة أشهر يرى فيها كالدم.

الإسلام ٢ / ٣٤٨ ، سير أعلام النبلاء ٣ / ٢١٠ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، مجمع الزوائد ٩ / ١٩٧ ، تاريخ الخلفاء : ٨٠ ، مفتاح النجا : مخطوط ، ينابيع المودة : ٣٢٢ ، إسعاف الراغبين : ٢١٥ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٩ ـ ٤٧٠.{15}.

16} ــــ ما رفع حجر من الدنيا يوم شهادة الإمام الحسين {ع}، بالشام وبيت المقدس إلا وتحته دم عبيط.

الخواص : ٢٨٤ ، نظم درر السمطين : ٢٢٠ ، ينابيع المودة : ٣٢٠ و ٣٥٦ ، تاريخ الإسلام ٢ / ٣٤٩ ، كفاية الطالب : ٢٩٥ ، الإتحاف بحب الأشراف : ١٢ ، إسعاف الراغبين : ٢١٥ ، الصواعق المحرقة : ١١٦ و ١٩٢ ،

النجا : مخطوط ، تفسير ابن كثير ٩ / ١٦٢ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٢ و ٤٨١ ـ ٤٨٣.

لما جيء برأس الحسين إلى دار الأمارة شوهدت الحيطان تسايل دماً.

العقبى : ١٤٤ ، تاريخ دمشق ـ كما في منتخبه ـ ٤ / ٣٣٩ ، الصواعق المحرقة : ١٩٢ ، وسيلة المآل : ١٩٧ ، ينابيع المودة : ٣٢٢ ، إحقاق الحق ١١ / ٤٦٣.{16}

17} ــــ امتنعت العصافير من الأكل يوم عاشوراء.

مقتل الإمام الحسين 2{ع}، /101، إحقاق الحق 11/492-493{17}.

18} ــــ وقال أبو سعيد {رح} ما رفع حجر في الدنيا لما قتل الحسين ألا وتحته دم عبيط، ولقد مطرت السماء دما بقي أثره في الثياب مدة حتى تقطعت. وقال سليم القاضي لما قتل الإمام الحسين {ع}.مطرنا دما.{18}.

19} ــــ وُجد مكتوبا على بعض جدران دير :
أترجو أُمة قتلت حسينا .......... شفاعة جده يوم الحساب
فلما سألوا الراهب عن السطر ومن كَتَبه، قال : مكتوب هنا من قبل أن يبعث نبيكم بخمسمائة عام.

الأخبار الطوال : 109، حياة الحيوان 1/60، نور الأبصار 122، كفاية الطالب 290، إحقاق الحق 11/567-568{19}.
 

20} ــــ قال أبو رجاء : لا تسبوا عليا ولا أهل هذا البيت، إن رجلا من بني الهجيم { إن جاراً من بلهجيم  قدم من الكوفة فقال : ألم تَرَوا إلى هذا الفاسق ابن الفاسق !!! إن الله قتله !! ويعني الإمام الحسين بن علي {ع}، فرماه الله بكوكبين في عينيه وطمس الله بصره.

المناقب لأحمد بن حنبل : مخطوط، المعجم الكبير 145، تالايخ دمشق 4/430، كفاية الطالب 296، الصواعق المحرقة 194، مجمع الزوائد 9/196، أخبار الدول 109، المختار 22، تهذيب التهذيب 2/353، سير أعلام النبلاء 3/211، ينابيع المودة 220، وسيلة المآل 197، إحقاق الحق 11/547-055{20}.

21} ــــ لما قال رجل : ما أحد أعان على قتل الحسين إلا أصابه بلاء قبل أن يموت، قال شيخ كبير : أنا ممن شهدها وما أصابني أمر كرهته إلى ساعتي هذه، وخبا السراج، فقام يصلحه، فأخذته النار، وخرج مبادرا إلى الفرات وألقى نفسه فيه، فاشتعل وصار فحمة

مقتل الحسين 62، تاريخ دمشق 4/340، كفاية الطالب 279، التذكرة 292، وسيلة المآل 197، سير أعلام النبلاء 3/211، الصواعق المحرقة 193، ينابيع المودة 322، إسعاف الراغبين 191، إحقاق الحق 11/536-539.{21}.
 

22} ــــ وروي أيضا بسنده إلى حمامة بنت يعقوب الجعفية قالت: كان في الحي رجل ممن شهد قتل الإمام الحسين{ع}. فجاء بناقة من نوق الحسين {ع}. فنحرها وقسمها في الحي فالتهبت القدور نارا فأكفيناها.{22}.

23} ــــ وقال أبو رجا العطاردي {رح} لا تسبوا عليا ولا أهل هذا البيت، فان جارا لنا من هذيل قدم المدينة فقال: قتل الله الفاسق بن الفاسق الحسين بن علي فرماه الله بكوكبين فطمس عينيه ونقل أبو الشيخ في كتابه بسنده إلى يعقوب بن سليمان قال كنت: في صنيعتي فصلينا العتمة ثم جلسنا جماعة فذكروا الإمام الحسين بن علي {ع}.فقال رجل: مأمن أحد أعان على قتل الإمام الحسين{ع}. إلا أصابه قبل أن يموت بلاء المقدسة ، ومعنا شيخ كبير فقال: أنا ممن شهده وما أصابني أمر أكرهه إلى ساعتي هذه، قال فطفئ السراج فقام ليصلحه فثارت النار فأخذته فجعل ينادي: النار النار، وذهب فألقى نفسه في الفرات ليغتمس فيه فأخذته النار حتى مات. وفي رواية فلم يزل به حتى مات.{23}.

24} ــــ ابتلاء رجل حال بين الحسين وبين الماء بالعطش، بعدما أن دعا عليه الحسين بقوله : اللهم أظمئه اللهم أظمئه فكان يصيح من الحر في بطنه، والبرد في ظهره حتى انقد بطنه كانقداد البعير

مقتل الحسين 2/91، ذخائر العقبى 144، الصواعق المحرقة 195، مجابي الدعوة 38، إحقاق الحق 11/514-515 {24}.
 

25} ــــ وروى الترمذي {رح} بسنده إلى عمارة بن عمير قال: لما جئ برأس عبيد الله بن زياد وأصحابه قصدت المسجد في الرحبة فانتهيت إليهم وهم يقولون: قد جاءت فإذا حية قد جاءت تخلل الرؤوس حتى دخلت في منخري عبيد الله بن زياد فمكثت هنيئة ثم خرجت حتى تغيبت، ثم قالوا: قد جاءت قد جاءت ففعلت ذلك مرتين أو ثلاثا ونقل الأمام أبو الفرج أبن الجوزي {رح}.{25}.

26} ــــ وقال سفيان بن عيينة {رح} حدثتني جدتي أم عينية: أن حمالا كان يحمل ورشا فهوى قتل الحسين فصار ورشه رمادا.

 

27} ــــ لما جيء برأس عبيد الله ابن زياد وأصحابه وطرحت بين يدي المختار، جاءت حية وتخللت الرؤوس حتى دخلت في فم ابن زياد وخرجت من منخره ودخلت في منخره وخرجت من فيه، وجعلت تدخل وتخرج من رأسه بين الرؤوس، وصار الناس يقولون : خاب عبيد الله وأصحابه وخسروا دنياهم وآخرتهم، ثم تباكى الناس حتى انتحبوا من البكاء على الإمام الحسين وأولاده وأصحابه {ع}،
 

صحيح الترمذي 13/97، مقتل الإمام الحسين{ع}،2/84، أسد الغابة 2/22، المعجم الكبير 145، ذخائر العقبى 128، سير أعلام النبلاء 3/359، الصواعق المحرقة 196، ينابيع المودة 321، إسعاف الراغبين 185، نور الأبصار 126 إحقاق الحق 11/542-545{27}.

28} ــــ لم يبق ممن قتل الإمام الحسين {ع}، إلا عُوقب في الدنيا : إما بقتل، أو عمى، أو سواد الوجه، أو زوال الملك في مدة يسيرة

التذكرة 290، إسعاف الراغبين 192، ينابيع المودة 322، إحقاق الحق

11/513{28}.


29} ــــ لما قال رجل للإمام للحسين {ع}: أبشر بالنار، دعا عليه الإمام الحسين {ع}، وقال : رب حزهُ إلى النار، فاضطرب به فرسه في جدول فوقع عليه وتعلقت رجله بالركاب ووقع رأسه في الأرض ونفر الفرس فأخذ يمرّ به فيضرب برأسه كل حجر وكل شجرة حتى مات

تاريخ الأمم والملوك 4/327، المعجم الكبير 146، مقتل الإمام الحسين {ع}،  2/94، ذخائر العقبى 144، الكامل في التاريخ 3/289، كفاية الطالب 287، وسيلة المآل 197، ينابيع المودة 342، إحقاق ا لحق 11/516-519{29}.

30} ـــ } ــــ لما منعوا الإمام  الحسين {ع}،  من الماء قال له رجل : أُنظر إليه كأنه كبد السماء لا تذوق منه قطرة حتى تموت عطشاً!! فقال الإمام الحسين {ع}،: اللهم اقتله عطشا، فلم يرو مع كثرة شربه للماء حتى مات عطشا

الصواعق المحرقة 195، إحقاق الحق 11/520 {30}.

31} ــــ موت أشخاص بالعطش منعوا الماء عن الحسين ودعا عليهم الإمام الحسين {ع}،.
صيرورة رجل أعمى وسقوط رجليه ويديه، وذلك لإرادته انتزاع تكة الإمام الحسين {ع}، بعدما رأى سيدتنا فاطمة الزهراء {ع}،  في المنام ودعت عليه انقطاع يد من سلب عمامة الإمام الحسين {ع}، من المرفق ولم يزل فقيرا بأسوأ حال إلى أن مات . ذهب عقل رجل واعتقل لسانه عندما قال : أنا قاتل الإمام الحسين{ع}،

البداية والنهاية 8/174، ينابيع المودة 348، مقتل الإمام الحسين {ع}، 2/34، 94، 103، تاريخ دمشق 4/340، الكامل في التاريخ 3/283، المعجم الكبير 146، ذخائر العقبى 144، كفاية الطالب 287، وسيلة المآل 196، إحقاق الحق 11/522-525 و 530528 -{31}.

32} ــــ صيرورة حرملة على أقبح صورة وأسودها، وما تمرّ ليه ليلة ويأخذ به إلى نار تأجج فيدفع فيها.

التذكرة 291، ينابيع المودة 330، إسعاف الراغبين 192، نور الأبصار 123، إحقاق الحق 11/531-532{32}.

33} ــــ ما تطيّبت امرأة بطيب نهب من عسكر الإمام الحسين{ع}،  إلا برصت

العقد الفريد 2/220، عيون الأخبار 1/212، إحقاق الحق 11/511{33}.

34} ــــ وقال ألسدي: {رح} لما قتل الإمام الحسين {ع}.بكت السماء وبكاؤها حمرتها. قال الشيخ أبو الفرج ابن الجوزي {رح}: كان الغضبان يحمر وجهه عند الغضب فيستدل على غضبه وهو إمارة الشخص، الحق سبحانه وتعالى ليس بجسم فأظهر تأثير عظمته على من قتل الإمام الحسين {ع}. بحمرة الأفق وذلك دليل على عظيم الجناية. وقال أيضا: لما أسر العباس يوم بدر سمع النبي {صلى الله عليه وآله} أنينه فما نام تلك الليلة، وكيف لو سمع أنين الإمام الحسين{ع}.{34}.

 

35} ـــ  لما قتل الإمام الحسين {ع}. يبست الشجرة التي نبتت بإعجاز النبي وجفت بعد أن نبع من ساقها دم عبيط ، وذبلت أوراقها وتقطر منها دم كماء اللحم.


ربيع الأبرار : 44 ، التحفة العلية والآداب العلمية : 16، مقتل الإمام الحسين{ع}.  2|98، إحقاق الحق 11|494 ـ 497.{35}.

36} ــــ سطوع النور من مكان رأس الإمام الحسين {ع}. إلى عنان السماء في وسط الليل ، وإسلام الراهب بسببه.

التذكرة : 273 ، مقتل الإمام الحسين{ع}.  2|102 ، الصواعق المحرقة : 119 ، رشفة الصادي : 164 ، ينابيع المودة : 325 ، إحقاق الحق 11|498 ـ {36}.502.

37}ـــ صيرورة مَن أخذ سراويل الإمام الحسين {ع}. زمنًا مقعدًا من رجلَيه، ومن أخذ عمامته مجذومًا، ومن أخذ درعه معتوهًا، وارتفعت في السماء في ذلك الوقت غبرة شديدة مُظلمة فيها ريح حمراء لا يرى فيها عين ولا أثر، حتى ظنّ القوم أنّ العذاب قد جاءهم.{37}.

المصادر: مقتل الحسين 2|37، إحقاق الحق 11|526.

38} ــــ لمّا منعوا الإمام الحسين {ع}. من الماء قال له رجل: أنظُر إليه كأنّه كبد السّماء لا تذوق منه قطرة حتى تموت عطشًا! فقال له الإمام الحسين{ع}: اللهم اقتله عطشًا، فلم يُروَ مع كثرة شربه للماء حتى مات عطشًا.

المصادر: الصواعق المحرقة: 195، إحقاق الحق11|520.

39} ــــ {{لما قُتِل الإمام الحسين {ع}. اسودّت السماء اسوداداً عظيما ، وظهرت الكواكب نهارا حتى رئيت الجوزاء عند العصر ، وسقط التراب الأحمر ، ومكثت السماء بلياليها كأنها علقة}}.

 

من مصادر أهل السنة تاريخ دمشق 4/339، الصواعق المحرقة 116 .

         

الوثيقة البريطانية:
الوثيقة التاريخية التالية تؤكد هذه الحقيقة أيضاً:
فقد جاء في كتاب {وقائع عصر الأنغلو ساكسون} الذي ترجمه ونقّحه ميشيل اسوانتون (
MICHAEL SWANTON) وصدر في بريطانيا عام 1996 للميلاد وأعيد طبعه ثانية من قبل جامعة اكستر {Exeter} في ولاية نيويورك الأميركية عام 1998 للميلاد، جاء في الصفحة 38 من هذا الكتاب ما نصّه:
{685.
Here in Britain there was Bloody rain, and milk and butter were turned to blood
ومعناه: {في عام 685 ـ للميلاد ـ هنا في بريطانيا، مطرت السماء دماً وتحوّل الحليب والزبدة إلى دم أو صار لونهما أحمر}.
وعند مقارنة هذه السنة الميلادية {685} مع السنين الهجرية، نجد أنها تطابق سنة 61 للهجرة، وهي السنة التي استُشهد فيها مولانا أبي الأحرار الإمام الحسين وأهل بيته الأطهار وأصحابه الأخيار {صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين}. معاجز عاشوراء منقول من الانترنت مع المصدر,

 

المصادر مأخوذة من الكتب العربية والفارسية ومواقع الانترنت:

1} ــــ الملهوف على قتلى الطّفوف.

المؤلف: السيد علي بن موسى بن جعفر بن طاووس المحقق: الشيخ فارس تبريزيان « الحسّون »

2} ـــــ الملهوف على قتلى الطفوف دليل الكتاب الإهداءالبينات التي ظهرت بعد شهادة الإمام الحسين{ع}. أول من كتب المقتل إلى زمن السيد ابن طاووس. أول من كتب المقتل إلى زمن السيد ابن طاووس.

3} ـــــ في نظم درر السمطين للزر ندي الحنفي ص 22.

4} ــــ مقتل الحسين : 62 ، المختار : 22 ، تاريخ دمشق 4|340 التذكرة : 292 ، نظم درر السمطين : 220 ، سير أعلام النبلاء 3|211 ، ينابيع المودة : 322 ، مفتاح النجا : مخطوط ، إسعاف الراغبين : 191 ، إحقاق الحق 11|536 ـ 539. ، كفاية الطالب : 279 ، الصواعق المحرقة : 193 ، تهذيب التهذيب 2|353 ، وسيلة المآل : 197 ،

{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}

ـ وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 17/12/2011 00:22:45
الأخ العزيز الأستاذ الفاضل الشاعر الكبير فائق الربيعي رئيس جمعية الشعراء العراقيين في السويد المحترم شكراً جزيلا لك على مرورك العطر وتواضعك المميز وقلمك الجميل يامن أضفت على صفحتي معنى الحب والإخوة والجمال والتألق حيث مرورك أسعدني كثيرا مع تقديري وحترامي لكلماتك الجميلة المؤثرة في القلب وقعها عظيم في النفس لمكانتك فيها اشكر عواطفك النبيلة هذا اللقاء الميمون يعبّر عن التجسيد الفعلي للمحبّة والتسامح والأخوة وإطلالتكم المبهجة للقلب دائما أضاف على صفحتي رونقً أخر في غاية الروعة والجمال نتمنى ان تنال شفاعة محمد وآل محمد{ص}.والإمام الحسين {ع}. وانأ افتخر بكل حرف تكتبه على صفحتي لي فخراً والله ألأجر تقبل احترامي.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.


الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 16/12/2011 23:14:42
الأخ العزيز حجة الإسلام الحاج السيد علي الحسيني إمام جمعة مدينة مالمو/ جنوب السويد المحترم.
بعد التحية ومزيداً من الاحترام أحب أن أقدم لشخصك الكريم اسمي آيات الود ولاحترام كما واشكر مروركم الجميل المتواضع وتعليقكم المفيد والشيق سلمت أياديك وسلم نبضات قلبك موفق لهذا الوصف الجميل للمعاجز الدرر أرقى وصف تقبل مني ارق التحيات وأزكاها وأفضلها لله فالتحية .
أقول: إن الإمام الحسين {عليه السلام{، درة في تاج الرسالة، وعلينا إن ندعوا الناس من خلال المنبر إلى منظومة الدرر التي يتشكل منها هذا التاج الكريم. فجده الرسول، وأبوه الوصي، وأمه الصديقة، وأخوه الزكي، وولده الأئمة الهداة صلى الله عليهم جميعاً.
كل أولئك هم محاور المنبر الحسيني، وعلينا -من خلاله- أن نرسي قواعد الإيمان بهم والوله بحبهم والاستماع إلى وصاياهم، وقراءة سيرهم، وبالذات الإمام الثاني عشر المنتظر القائم عجل الله فرجه، فإنه خاتم الأوصياء، والآخذ بثأر جده الإمام الحسين {عليه السلام}.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 15/12/2011 12:59:35
احسنت وجزاك الله خير الجزاء اخي الصديق العزيز محمد الكوفي
في توثيق موضوع له اهمية القصوى في حياة الناس
دمت وسلمت مع تقديري واعتزازي

الاسم: علي الحسني
التاريخ: 14/12/2011 23:23:41
الحاج محمد الكوفي دمت موفقا وانت تبرز هذه الدرر
جُعِلَ ذلكَ في ميزان اعمالكم




5000