..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لعينيكِ كمْ تحلو بها مَسْحةُ الكُحْلِ

سعود الأسدي

لعينيكِ كمْ تحلو بها مَسحةُ الكحلِ

نَسِيْتُ بها عُمْري ، 

وأنسَى بها أهلي

 

أَوَرْدِيَّةَ الخَدّينِ مَهْلاً  فإنّني

أحِبُّ استيافَ الوَرْدِ مِنْكِ على مَهْلِ

 

ومِنْ شَفَتَيْ عَذْبٍ أقِبِّلُ مَبْسَماً

كأنّ فمي قد ذاقَ عَذْبَ جَنَى النّخْلِ

 

لقد أخْطَأ التعبيرَ نُطْقي فلمْ يَقُلْ

بأنّ فمي قد ذاقَ عَذْبَ جَنَى النّحْلِ

 

وجَهْلُ شبابي كانَ أعذب َ مورداً

فيا حُبّ أرجعني إلى نزوةِ الجَهْلِ

 

حبيبةَ قلبي قد رجعتُ مُراهِقاً

فعُودي كما أبغي مُراهقةً مثلي

 

جنونُ الهوى مُذْ كانَ وهو وسيلةٌ

تُؤَدّي بنا من أقصَرِ السُّبْلِ للعَقْلِ

 

تعالَيْ نَعِشْ ذاك الجنونَ فإنّه

خصيبُ الرُّؤَى كالغيثِ يسطو على المحْلِ

 

تعالي نَعشْ كالطيرِ في روضِ واحةٍ

فلا شئَ  مثلُ الحسنِ والماءِ والظّلِّ

 

وديوان شِعْرٍ  وهو أشهَى لذي النُّهََى

وأنجعُ في رَدِّ المواهبِ للصَّقْلِ

 

وأنتِ اشتهائي مثلَما يرتجي الهوى

وشَكْلُكِ  في الأشواقِ لاءَمَهُ شكلي

 

تمرَّدْتِ حتى قلتُ : هذا تمرّدي

وألقيتِ بالأعرافِ في حَمْأةِ الوَحْلِ

 

إذا شئتِ أنْ نحيا الربيعَ تمرَّدي

وثُوري على كَبْتٍ شنيعٍ كما القَتْلِ

 

وأنتِ عَرَفْتِ الصبرَ مصدرَ قوّةٍ

ومن كان ذا صبرٍ فما هو بالسّهْلِ

 

يلامِسُ وجهَ الشّمسِ أنَّى يَشَأْ وإنْ

أرادَ  هلالاً  جَرَّهُ الشَّدُّ بالحَبْلِ

 

نهاري نهارٌ والليالي كأنّها

نهارٌ وقد عادَ النهارُ إلى ليلي

 

وأسمعُ موسيقى لها رونقُ الصِّبَا

مُنزّهةً عن عالمِ  القَهْرِ والذُّلِّ

 

تقودُ إلى صِدْقِ الفتى في وعودِهِ

وما مثلُها شيءٌ أشدُّ به حيلي

 

وأقرأُ مما شئتُ فلسفةَ القُوَى

بعيداً عن الإحباطِ أو دعوةِ الخبْلِ

 

وأكتبُ فيكِ  الشِّعْرَ في كلّ ليلةٍ

كغَزْلِ حريرٍ أبيضِ ناعمِ الغَزْلِ

 

أغنّيهِ عندَ البَدْءِ  حتى كأنّني

أرَى ربَّةَ الأشعارِ من عندِها تُمْلي

 

وأكتبُ ما يحلو لَدَيَّ غناؤُهُ

وذلك فَضْلٌ راجعٌ لأُولي الفضلِ

 

وأُقْرِنُ قولي بالفَعالِ ومَنْ يكنْ

كمثليَ يَقْرِنْ طَفْرَةَ القولِ بالفعلِ

 

كذلك دأبي منذُ أنْ كنتُ والهوى

يُعَلِّمُني دَرْسَ البراءةِ كالطّفْلِ

 

وإنّ سأبقَى الطّفْلَ  غير مُباعدٍ

عن الطّفْلِ بل أبقَى بعيداً عن الكَهْلِ

 

فإنّ شبابَ الرّوحِ يبقَى تَوَثُّباً

وعيبٌ عليه انْ يُقيّدَ بالكَبْلِ

 

أغازلُ فيكِ الحسنَ مثلَ غزالةٍ

لها من صفاءِ النّبْعِ داعٍ إلى النّهْلِ

 

وما دمتِ  عندي

أنت خمري ونشوتي

وصوتُ غنائي منكِ يا "عينِ يا ليلي"

 

قَهَرتُ زماني منذُ أن كنتُ عاشقاً

وسوف يظلُ الدَّهْرُ تركِلُه رجلي

 

ليَ المتنبي منذُ أنْ كنتُ يافعاً

وما مثْلُه بعدي ولا مثلُهُ قبلي

 

كفانيَ منه شاهدٌ  وهو أحمدٌ

له معجزٌ * كالمُعْجِزاتِ من الرُّسْلِ

ــــــــ

معجز أحمد : هو ديوان المتنبي كما سمّاه

أبو العلاء المعريّ وهو معجزة الشعر العربي .

وقد تنبأ أن يحيا بشعره خالداً لقوله :

وما الدهرُ إلا من رُواةِ قصائدي

إذا قلتُ شعراً أصبحَ الدّهرُ مُنشدا

فسارَ به من لا يسيرُ مشمّراً

وغنّى به من لا يغنّي مُغَرِّدا

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: سلوى حسن
التاريخ: 16/01/2012 19:37:30
شعر جميل
احساس جميل
كل التقدير
للشاعر المتميز

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 27/11/2011 16:29:47


حليف العمر
مـدى الدهر
الشاعــر الحبيــب
الأديب خالد الخفاجي

سلامي واحترامي
وباقة ورد وبعد

عشتَ يــا خالـدُ الخفاجْي حليفا
وكبيــراً بين الأنــــام شريفا

جنــةُ الخلـدِ في العراقِ حَبَتْنا
في قديــم الزمـــان ظلاًّ وريفا

لا نبالــي جوعاً وكـم من رغيفٍ
قال: هيّا حتى اقتسمنا الرغيفا

بمحبة وإخلاص
ما بيننا من عيش وملح
سعود الأسدي


ً

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 27/11/2011 14:29:06
شضاعري الكبير فارس الإرتجال وصهوة بني أسد الأجمل سعود الأسدي

لعينيكِ كمْ تحلو بها مَسْحةُ الكُحْلِ
وكم لعينيك تسجد قوافي الشعر بالغزل
ـــــــــــــــــــــــ
أتممت بيتك الكبير بصدره وعجزه بعجزمتواضع ، حتى يكون بيننا زاد وملح شعري وتأكيد على حلف إبداعي
كم أجد متعة بقراءتك سيدي الشاعر الكبير ذلك لفاكهة قوافيك نكهة خاصة تختلف عن كل فواكه الشعر
سلمت
ودمت لنا أيها المبدع الكبير


الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 27/11/2011 14:05:48

الحاج الجميل
الشاعر الأديب
الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحياتي وامنياتي وبعد،

نعم سيدي
ولا بد دون الشهد من إبر النحل
واشكر لك حضورك ألفاً
وأدامك الله لي إلفاً

ودمتم للمخلص لكم أبداً
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 27/11/2011 14:00:27

أستاذي الحبيب
صديقي الحميم
وأخي الكريم الأديب الأثير
والشاعر الكبير
صالح الطائي
لا أخفي عليك ان قلبي يهفو لجميع الطائيين
منذ حاتم وماوية
وان بيتيه مكتوبان بخط جميل ومعلقان عند صديقي وفي ذاكرتي :

شربنا بكأس الفقر يوماً وبالغنى
وما منهما إلا سقانــا به الدهرُ

فما زادنــا بغياًً على ذي قرابة
غنانا ولا أزرى بأحسابنا الفـقرُ

وأما مصدر الغناء
فهو ولعي بأساطين الغناء القديم القبّنجي وعفيفة اسكندر
وسلامة حجازي وأمين حسنين وابو العلا محمد وسيد درويش
ومنيرة المهدية ونادرة اميرة الطرب وام كلثوم الصبية
وقد سجّلت أغانيهم وسواهم على اشرطة تكفي ان تحيط الكرة ارضية سبع مرات هههههههههه وكان ذلك في بدء شبابي سمعتهم الى مالا نهاية .
ثم إني اكتشفت الموسيقى الكلاسيكية الغربية بيتهوفن وربعه وربما لدي اكبر مكتبة موسيقي خاصة
تقريبا 20 الف اسطوانةكونشيرتوات وسيمفونيات وصوناتات واوبرات وركفيومات وقداديس بالمئات وحق العزى واللات ومناة ههههههههههه
وانامدرس لغة عربية متقاعد للقراءة والكتابة والمراسلات والندوات والمحاضرات وعلى رأس كل ذلك حب الحياة وهلمّّجرّّات ههههههههههههههه
ومعنوياتي في السماء السابعةعاليات .
وقد قررت الا اموت ههههههههههه وربما قلت لك ذلك قبل مرّة .

أفديك سيدي
باحترام ومحبة ومودة
سعود الأسدي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 27/11/2011 08:22:00
أخي وسعد سعودي الشاعر سعود الاسدي

إذا كنتَ في العشاقِ فاصبرْ وكن مثلي

يطيبُ اشتيارُ الشهدَ في لسعة النحلِ


خالص مودتي وعاطر تحياتي لكَ مع التقدير

الحاج عطا


الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 26/11/2011 18:24:53
الأخ والصديق العزيز سعود الأسدي
طالما جرتنا (أنت وأنا) المداخلات للحديث عن غناء القصائد عند كتابتها وكيف يضفي هذا الفعل على أبيات القصيدة روحا نغمية تسمع نوتاتها من بين الأحرف سمفونية طروب، ومع كل جديد لك يزداد يقيني بهذه القناعة حتى بت حينما أقرأ لك أشعر وكأني أستمع إلى غنائك وارى غناك. أولست أنت القائل؟
أغنّيهِ عندَ البَدْءِ حتى كأنّني
أرَى ربَّةَ الأشعارِ من عندِها تُمْلي
وأكتبُ ما يحلو لَدَيَّ غناؤُهُ
وذلك فَضْلٌ راجعٌ لأُولي الفضلِ
ولكني أيها الحبيب أرى الغناء يليق بالشباب المتفائلين وأنت مع أنَ قصيدتك تظهرك في أوج الشباب إلا أن أمنيتك المستحيلة في قولك:
وجَهْلُ شبابي كانَ أعذب َ مورداً
فيا حُبّ أرجعني إلى نزوةِ الجَهْلِ
فضحت المستور ورفعت صورتك في شعاع من النور لا يخفى عنه المستور.
أطمئنك أني مع هذه وتلك سوف أبقى أطرب لغنائك، واعصب ذنبي برأسك طالما انك أجزت لي هذا من قبل
عشت وغنيت أيها البلبل الصداح




5000