هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للنور نور وللأحقاد وجوه يزينها الرماد

عباس ساجت الغزي

للوجوه اختلافات ودلائل عديدة فهي واجهة الشيء وهي متغيرة في الإنسان بتغير طبيعته وللنفس البشرية تأثير كبير في أظهار ذلك الاختلاف.

وهذه القابلية في التغير تتيح للكثير من الأشخاص اقتباس وجوه يناور بها في المجتمع حسب حاجته ومصالحه الشخصية ونتيجة لتطور أساليب الحياة  البشرية تفنن البعض بالتمويه وصار كالحرباء .

ومن الصعوبة للبعض التميز بين قيم وأخلاق وطبيعة البشر نتيجة قابلية الأخر على التمويه من اجل غايته  ، فيقع ما لا يحمد عقباه نتيجة الثقة العمياء وتسليم الأمر بيد متعددي الوجوه .

لهذا الموضوع أهمية كبير في التعايش الاجتماعي بين الإفراد فهو يفقد الثقة في الآخر ويضيع سبيل المعروف الذي دعا الله جل وعلا بني البشر إلى أتباعه في حياتهم الدنيوية من اجل العيش بيسر وأمان وسلام .

ومن الحكمة عدم الإفراط في التسليم للأخر فلا إفراط ولا تفريط  ، وتحكيم العقل في التعامل البشري واجب للوقاية من مرديات الدهور وصواعق الخطوب .

وما يدمي القلوب أن يكون التلون من اقرب الناس إليك لا من اجل مصلحة أو منفعة ولكن من اجل الإساءة بتشويه سمعة أو هدم مجد والقضاء على أبداع .

وان ما تعرض له بستان النور من هجمات وتلفيق وكلام بذيء بحق هذا الصرح الأدبي والثقافي الكبير وكذلك ما تعرض له العديد من الكتاب والكاتبات إلا هجمات يقودها نماذج من أصحاب هذه الوجوه الملونة الذين تسلقوا سلالم النور لاقتباس وهج من نور ليمشوا به بين الناس .

ضن منهم إلا تكشف نواياهم الخبيثة التي تحاول إطفاء نور الثقافة والإبداع في الساحة العراقية والعربية ، ونسوا أن الوجوه تسود ويزينها الرماد حين تحاول حرق الإنسانية الحقّ وان وعد الله حق .

سلاما لبستان النور وفلاحه وسلاما لكل كاتب وكاتبة آل على نفسه ألا أن يزرع الإبداع في مسالك الحياة الدنيا ليستنشق عبيرها وعبقها من يسير خلفه .

وسلاما لعنوان الإبداع وصورة الأجداد السومري الرائع جواد كاظم إسماعيل الذي كان نصيبه الوابل الأكثر من نيران الأحقاد التي أطلقتها تلك الوجوه المسوّدة سواد الظلمة في غياهب القلوب الخبيثة .

فقد كان حديثه بثقة عاليه أن ما تعرض له لن يثنيه عن التمسك بالنور وتقديم جل نتاجاته من اجل ديمومة مسيرة النور بل أن ما حدث زاده إصرار على التواصل مع أصحاب الوجوه البيضاء التي لا تقبل التلون .

ولم يخفي أن روحه قد اعتصرها الألم وشعر بحرارة الحريق بداخله كون الأحقاد طالت رموز قدوة في النور وفي الساحة العراقية كانت حياتهم عبارة عن كتاب مفتوح ينهل منه كل ذي علم وأدب وثقافة .

فسحقا لأصحاب النفوس المركبة والوجوه المتعددة ممن سبب الأذى بدون منفعة إلا قتل الإنسانية والإبداع والابتسامة وإرضاء غروره .

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-12-02 20:46:03
الاخ والصديق الشاعر المبدع حازم عجيل
تحية تقدير لك اخي الطيب وشكرا لمرورك الكريم واتمنى ان نلتقي قريبا كوني مشتاق لرؤيتك وسماع حديثك الجميل .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: حازم عجيل
التاريخ: 2011-12-02 04:16:03
احسنت صديقي عباس واعلم مهما تلبدت السماء بالغيوم فأن نور الشمس باق يضئ كل المساحات المعتمة ويملأ عيون الطيبين ويعمي ابصار وبصائر الحاقدين دمت متألقا

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-12-01 13:50:38
الدكتورة الرائعة ناهدة التميمي
شكرا لمرورك الكريم وتواصلك وشكرا لروحك النقية التي تقف مع الحق دائما وتشخص السلبيات بدقة غاية في الاهمية .
دمت بخير
ودمتي بامان الله وحفظه

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2011-11-30 11:26:43
التحية والتقدير للاخ عباس ساجت الغزي على موضوعه القيم الذي انصف النور وكتابها وكاتباتها من كل من تسول له نفسه الاساءة الى رمز ثقافي ابداعي كالنور .. كل الشكر والاعتزاز استاذ عباس الغزي بك وبالنور

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-11-26 15:38:16
الاستاذ الفاضل والنبيل احمد الصائغ
كل يوم تزداد سموا في نفوسنا وتكبر صورتك في قلوبنا كونك راع واثبت بالقول والفعل بانك لاتخشى على النور بوجود الطيبين وتراهن عليهم كونك اسست اساس متين لصرح ثقافي كبير .
واثبت بانك حامي العرين حين وقفت مع الجميع في محنتهم ونذرت على نفسك ان تهدم الصرح ان انتهكت حقوق احدهم اوتعرض للاذى او تمت مصادرة حريته الشخصية التي اقرتها القوانين السمواية والعالمية من خلال بيتنا الكبير .
اسمحلي ان اقف وقفة اجلال وتقدير لحكمتك المعهودة وارآك السديدة وصبرك وحنكتك في اصعب الضروف .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-11-26 15:27:02
الاخت الاصيلة والمثابرة حذام يوسف الطاهر
والله حين رايت صلابة مواقفك وقوة ارادتك في الوقف بوجه من يحاول اطفاء شمعة جريدة نور العراق زدت اصرارا على ان اقدم كل ما في وسعي من اجل العمل ، فقد كنت نموذج رائع في العمل والمثابرة والاصرار على تقديم الافضل والوقوف مع الحق .
هنيئا لنا جميعا بك وباخواتنا النوريات اللاتي يقدمن اجمل صور التفاني من اجل العراق والثقافة وهن يستحقن اوسمة شرف تطرز صدورهن على هذا الابداع وهذه الوقفة الشجاعة مع اخوانهم في مسيرة صناعة المجد والتاريخ .
والله كل انسان يعمل من اجل الانسانية يستحق من التقدير والثناء وان نصنع له تمثال لجهوده ، واكثر من ذلك لولا الخشية من الاتهام باننا نساجل بعضنا البعض .
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-11-26 15:12:32
الاخ وابن العم علي الغزي
لان اخلاقنا تتعالى بطيب قلوبنا وصفاء اراحنا نتاثر وتنكسر قلوبنا لهكذا افعال من غدر وخيانة ، رغم اننا نعلم بان الزمن كفيل بتصحيح المسارات وزوال العقبات لكننا نخشى على احبتنا من الاساءة بسببنا .
دمت ودام حضورك
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-11-26 15:07:17
الاخ الرائع جواد كاظم اسماعيل
انت من تستحق ان ننحني له لنبل اخلاقك فحين كنت تتمنى الموت على ان يمس احد باذى بسببك او ان تتسبب بجرح لاحد ، ولازال صدى كلماتك يتردد في مسامعي وانت تقسم بانك لم ولن تتسبب باذى لحيوان صغير او عاجز فكيف باناس تعمل معهم وتربطك بهم اواشج واواصر محبة والفة وعمل وابداع .
اعرف ان جرحك لازال عميق بسبب ماتعرضت وتعرض زملائك له ولكن الايام كفيله بان تلملم جراحك وتمزق قلوب من اراد بك وبناوتبين زيف ثقافتهم التي تقتل وتغدر وتفني وتشتت الالفة والطيبة .
تحية لك من الاعماق واسال الله ان يجيب دعائك وانت تردد اللهم اغفرلي ان اسأت لاحد بقصد او بغير قصد او كنت سبب في اذى له .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 2011-11-26 12:04:10
الصديق الغالي الاستاذ عباس الغزي
يبقى الكبار كبارا باقوالهم وافعالهم وشهامتهم ووقفتهم المشرفة
انت كبير بروحك والقك وسموك وانت تفضح اوكار الظلام بنور حرفك ليصغر امامك اصحاب الاسماء المستعارة ومن يقف خلفهم
سيبقى النور نورا مادام فيها رجال مثلكم
بارك الله بك ودمت حاملا للواء الحق

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 2011-11-26 05:51:36
الاخ والصديق الاصيل عباس الغزي .. منذ لقاءنا الاول على ارض (نور العراق) وانت تثبت كل يوم اصالة الجنوبي الكريم الذي لايقبل الغدر له او لغيره .. أحييك اخي الغالي وارجو ان تكون في المقدمة دائما .. اما من يريد السوء بالنور وابنائه فواضح انه شعر بتقزمه امام الاصلاء وهو حقا قزم في عراقيته لكنه عملاق في التخفي والحقد .. دمت للنور ولنا صديقا واخا وحفظك الله من كل شر .

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-11-25 21:37:56
الزميل عباس ساجت المحترم

علمتنا الحياة الكثير من الدروس وهذا درسا بسيطا والله قد شخصت الكثير من العام الماضي واشرت الكثير من السلبيات لكن السيد الصائغ حلمه كبير ويعطي فرص للتغيير لكن الكيل طفح الزبيى شكرا لك للموضوع القيم لك احترامي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-11-25 19:03:25
اخي وصديقي عباس ساجت الغزي

اولا دعني أنحني لكلماتك هذه .. وأود ان اقول لك ان حملتنا لن تتوقف ولن نصمت بعد اليوم وحان وقت ان نعلن اسماء اصحاب هذه الوجوه القبيحة امام الكل..فمثلما هناك اعداء لشعلة النور فهناك عشاق للنور صحيح امن الضربة كان مباشرة وعنيفة وصحيح ان من استخدم اسلحته المسمومة هم هم من من دمنا لكن لابد ان يستبدل هذا الدم الفاسد ولابد ان يستبدل الاناء الذي تقدم لهم به طعام بيوتنا وأعلم ان هذه الهجمة خلقت لي قلبا جديد اخر ولابد ان نعيد حساباتنا في التعامل مع مايحيطتا...

اخي الفاضل:

ان هؤلاء لازالوا يعبثون فسادا ولازالوا يتبجحون بفعلهم لكن أطمئنك قريبا سيكونون تحت طائلة القانون بعد ان يوقعهم الله بفخ فعلهم الجبان..الحمدُ لله الذي كشف زيف من اراد ان يزيف والحمدُ له انه يمهل ولايهمل..وأعلم ياصديقي ان الضربة القوية ستخلق انسانا قويا وهي فعلا خلقت بي ذلك...

حملتنا بدأت ودفاعنا مشروع لأننا لسنا اصحاب ذنب كما يتصور البعض فأحيانا القانون يتهم مجموعة كبيرة من الناس على جناية معينة لكن بالحصيلة النهائية يظهر الجاني الحقيقي وهو الان بانت ملامحه بعد ان عرفنا مصدر النار الشيطانية.

لابد من ملاحظة:

هنا كلمة لمدير النور الغالي: اعتقد حان الوقت من اليوم ان لاتسمح بدخول الطفيلات لمساحة النور وان لاتسمح للجهلة وانصاف المثقفين الى الولوج الى هذه الساحة وربما تسألني كيف نعرف هؤلاء فأقول لك ان نطالبهم بسيفي خاص بهم ونطالبهم بمنجزهم ونعرض مواضيعهم الى لجنة اختبار مختصة لأن كل الذي حصل بالأمس واليوم من هجمات مسعورة هي من هذه الطفيليات التي منحت لأنفسها ألقاب وهي صفر على الشمال... وأعلم ان للنور نوافذ من ضياء لايمكن إطفاءها ونحن خبرتنا الحياة وأوجعنا الزمن ضربا حتى التخمة فلايمكن ان يأتي صعلوك ليلاوي قامتنا..سر حيث ماهو هدف النور وأحرث حيث الارض الخصبة فأن أمامنا الكثير على طريق حب العراق والنور وأهلة وتعساً ألف مرة لأصحاب الوجوه المقنعة والمزيفة.




5000