..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتاب يدافعون عن الحقوق والحريات ...ولكن؟

عباس النوري

الغريب أن عدد كبير من الكتاب العراقيين ينشرون ليل نهار كتابات (مقالات) فيها تراهم أنصار الحريات ومحاموا الحقوق, ولكن من منهم يظلم الزوجة  والأقربون
بل من قتل طفله بعلم مسبق
إذا كان هذا وضع من سموا أنفسهم بالكتاب فكيف هو وضع القادة السياسيين الذين سرقوا خيرات العراق وأصبح العراق في مكانه يبحث عن قروض من البنك الدولي

لا أكتب إلا لأني أعرف أمثال هؤلاء (الكتاب) المنافقين
ولا أريد ذكر الأسماء وأن كان منهم قريبٌ لي ومنهم من يحسب صديقٌ لي
بالعراقي الواضح أقول (عيب عليكم) لو كان فيكم ذرة من الخجل لما فعلتم فعلتكم هذه

والحر تكفيه الاشارة ، ولست في موقف التشهير بهذا وذاك ولكنني أخذر الشخص الذي أعنيه بأن يخاف الله الذي خلقه على ما هو عليه من ذل وهوان
وإن كان الذي أقصده لا يعترف بالله عز وجل ولا يستحي من أفعاله
ولو عرفتهم من الذي أقصد لتعجبتم من كثرة ما كتب ويكتب
بل والأكثر والمصيبة أنه تبوء لنفسه منصب وزير ...و
ولو رأيتموه على حقيقته لوليتم فراراً من سوء خلقه وخلقه
ولكنكم تقرئون ما يكتب ، والبعض منكم يهلل له ويصفق لما ينقله من أخبار وكتابات بأسلوب فلسفي مفتعل

كيف تريدون أن يكون السياسي، أقل كذباً من المنافق الكاتب
كيف تريدون أن يرحم السياسي الشعب والكاتب يقتل أبنه ...لأنه يخاف أن يخلق على شاكلته
لأنه يكره نفسه، يكره شكله، يكره وجهه القبيح، ويكره أن يخلق شخص أخر مثله

كيف تريدون السياسي العراقي أن يكف عن السرقات...وبعض الكتاب يسروقون الصدق
ويشوهون العقول
ويدافعون عن الظلمة وهم أكثر ظلماً

قد يسأل سائل...و
وكيف لنا أن نعرف من هو وراء الكلمات
وكيف لنا أن نفهم أن صادق وغير كاذب
وكيف لنا أن نميز بين الظالم والحاقد والمنافق والدجال
وكيف لنا أن نعرف أن فلان الفلاني لا ينقل الحقائق
أو أنه يمزج الحقائق بالباطل وكيف وكيف

أقول هذا الأمر متروكٌ لكم لكي لا تصدقوا كل ما يكتب
ولا تصفقوا لأي شخص
بل تتسائلوا عن الثروات كيف هدرت
وتطالبوا عن الحقوق بأنقسكم لا تجعلوا شخصاً يمثلكم
بل مجموعة تمثلكم. وأن تطالبوا بأعلى اصواتكم
وأن لا تبيعوا أصواتكم بثمن بخس
أن لم تخافوا الله ويوم الحساب ولا تعترفوا بكل ذلك
فخافوا الناس إن كشفت أمركم
وبانت الحقائق
من قتل نفسٍ بخير حق أو فسادٍ في الأرض كأنما قتل الناس جميعا
ومن أحيى نفساً كأنما أحيى الناس جميعا

فلك الخيار مع أي الفريقين تريد أن تحسب

عباس النوري


التعليقات




5000