.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مفرقة ام جامعة عربية ؟

علاء هادي الحطاب

 

في حدود عامي 1998 الى 1999 حسب ما اتذكر عقدت الجامعة العربية  اجتماعاً لها على مستوى الوزراء أو الرؤساء لا فرق.. حينها اجتهدت  لمدة ثلاثة   ساعات تقريباً لإقناع زميلة لي في الكلية " قومية الهوى "  بأن هذه الجامعة وقممها لا تؤمن من خوف ولا تشبع من جوع وما انعقادها وبيانها الختامي الا سيناريوهات ايام زمان تتكرر في كل عام ومنذ ذلك الحين وانا مؤمن ان تلك الجامعة عبارة عن معبد امون العظيم الذي " قشمر " الناس لسنوات طوال وكما لا يهم اله المعبد سوى بطونهم كذلك لا يهم قادة الجامعة العربية سوى كراسيهم, لكن مالم اكن أتوقعه يوماً ان تكون الجامعة العربية طائفية وغير حيادية لهذا الحد ويكون معظم قادتها ذيول لدولة لا يتجاوز عمرها الثلاثة والثلاثين عاماً فقط ولم تعرفها  خارطة الابداع الانساني في كل مجالاته، لكنها تجرأت دون غيرها من الدول العربية في ان تكون اداة طيعة وبدون مواراة للكيان الصهيوني واليهود الاسرائيلي.. نعم لم يخجل قادتها ولا اعلامها الذي يدعي مناصرته للقضايا الاسلامية والعربية والقومية في ان يتجول قادة الكيان الصهيوني داخل اروقته.

نعم تصورت بل مؤمن ان تلك الجامعة منذ فتحت عيني على الدنيا لم تكن جامعة بل كانت على الدوام مفرقه لعرب امتهنوا الفرقة وصناعة الخلاف بينهم, لكن لم اتصور ان تصل المرحلة بهذه الجامعة ان تكون عوراء اذ ترى في عينها السليمة ما يجري في ليبيا وسوريا ومصر ولا ترى عينها السقيمة ما يجري في اليمن والبحرين، سيما بعد ما عرضته وسائل  اعلام الفقراء " الفيس بوك  وتويتر و اليوتيوب " من مجازر  وجرائم  ارتكبها  انظمة اليمن والبحرين بحق شعوبها بينما ترى تلك الجامعة ووسائل اعلامها ما يجري فقط في سوريا وليبيا وووو نتمنى ان تطول  قائمة ما تراه عين تلك الجامعة .

السؤال الاهم هنا كم حصل قتل في اليمن والبحرين ؟ وكم من المجازر  ارتكبت هناك فلماذا لم تحرك تلك التي اصبحت ساكنة في اي محل للاعراب اتت، بل انها اغمضت عينها السلمية عما يجري في البحرين ولم تتكلم  بين شفه.. وتريد اليوم ان تقنع وتجبر الاخرين ان قزماً لا يتجاوز عمره عشرات السنين يقود دولاً عمرها الالاف السنين كالعراق ومصر وغيرها... ثم ما سر هذا التوافق العربي ولأول مرة جراء ما يحصل في سوريا ؟ ولماذا بدت القضية الفلسطينية القضية رقم ((1000)) في اهميتها وليس رقم ( 1 ) وهل للعلاقة الحميمة بين دول الخليج وقزمها مع اسرائيل دور في تمييع القضية الفلسطينية ؟.

اعتقد ان تلك الجامعة اطلقت على نفسها رصاصة الرحمة حين اغمضت عيناً وفتحت اخرى  بأوامر وتوجيهات امريكا صهيونية

علاء هادي الحطاب


التعليقات




5000