هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إراقة النبيذ

بلقيس خالد

منجم.. من نبيذ كل الأعناب.. شمس التحول في سلالمها عبر اللوحات. عوى ذلك المجنون و..

..أراقني نبيذا

 ثملة حد الجنون فرشاتي.. سكرى الضربات.. الألوان سكرى.. 

أراقني..

  تتكوم الواني.. أسير مابين اللوحة وبيني..

اجتاز المحطات.. وأعود..

مابين اللوحة وبيني يشبهني المجنون.. لا يشبهني.. يش...

 

 

أصحو.. يثمل  في اللوحة..

اثمل..تثمل  آفاقي.. يصحو في اللوحة : ..

اقف بسمت صارية. يترنح.. أترنح ..يقف شجرة.. ابتسم ..يبكي.. وحين ادلق كأس العين.. يبتسم..

أراه..فتكسرني أجنحتي.. أتكاثر في فرشاتي بدفء شتوي.. نشوة متدلية بتكسرات قميص أنثى لا تدمن العقل..ولا تعرف الوصول بدليل سوى السلسبيل..المتدفق ناصعا دافئا في سهوب الفرح المتصاعد نافورات عيد لا نفاد له ..

أراقني... رأيته مثل وعاء امتلأ حلما.. فركت اللون بأصبعي..تأملته غرست وجهي في لوحة مغلقة.. ارتسمت  صورة المجنون في نافذة اللوحة المطلة على الباب الخارجي لجنتي.. تأملت صورته..رأيت صورته تتذاوب في صورة ثانية..تداخلت الصورتان

ابتسمت..مطمئنة على وصول اللون..

فضاءات اللون.. مكتنزة.. أمحو.. ويمحو.. الفضاءات تستعيد اكتنازها

عند صراخ الفرشاة تنبجس  من الغرائبيات تجليات المجنون .. من بين الألوان يمد يدين  باكيتين..يرسم شمس.. عشق شمس.. ويرحل.. يرحل في الألوان..

 مابين الفرشاة واللون.. مابين نبيذ/ نشوة: الممحاة حين تشاكس الباب من جنون.. عند الحد الفاصل /الواصل في منزلة بين منزلتين.. كأسا.. على صدر المجنون..أندلق.. والصحو.. مات.

 أراقني.. نبيذا.. يتمازج في الثمالة والصحو.. يأخذ شكل منوعات التشكيل كلها.. يشغل فنا أخر.. ينتشر في اللوحات يكسر كل ضلوع الفرشاة.. المجنون العاشق والمعشوق..لوحة مجردة من صحو كل الفصول.. ثملة.. سريالية الإعجاز

  أراقني..في نهار يستمد ضوءه من عناقيد عنب أخضر الشمس..

 طي المناديل.. طوينا اللوحات

اللوحات..كذبة ألأتساع.. كلي في كله.. عنقود عنب..يدي في يده..

من عصير يدينا..سيولد غمام يبشرنا بهديل لانفاد له

نوافذنا عالية..والسياج: له آية في الرتاج...

رأسان يتنافسان لهاثا في تجاعيد وسادة واحدة.. ومرآة.. ما ان نتمارى فيها  تتخلق إشكالا هندسية ويشرق منها ألأزرق البلوري ..

مجنونان.. آيتان نباتيتان شاهقتان متقابلتان.. ما ناشنا صوغ ذهب المعلقات.. نستنكف من عالم غينيس.. مجنونان.. مجبولان من مطلق البياض..المجنون يرسم.. وشمس.. في غفوة آمنة مطمئنة على زنده. المجنون يتسلق جدار القلب ويهوي ثملا.. شمس في كل اللوحات.. :عنب: ملء المجنون.

 

بلقيس خالد


التعليقات

الاسم: محمد الكريم
التاريخ: 2012-02-24 19:17:17
سرد جميل بطريقة شعرية .. مبدعة

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2011-11-20 08:33:18
القاص نوفل الفضل..
شكرا جزيلا..

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2011-11-19 17:18:38
الناقدالاستاذ مقداد مسعود..
ممتنة جدا لك لمتابعتك لكتاباتنا..واهتمامك.. وجميل قراءتك..تحيتي وفائق التقدير..

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 2011-11-19 16:58:19
ما اروعك

الاسم: مقداد مسعود
التاريخ: 2011-11-19 04:40:52
الشاعرة بأمتياز بلقيس خالد،خطوة عالية باذخة التظافر بين الشعر والسرد في نصك هذا..المشيد على التداخل والتقاطع وصولا إلى التماهي الصوفي..سيرورة النص تتجاوز ماتكتبين دائما..سلمت بكدحك المفارق في ألإنتاج..صعودا الى زرقة البلور ألأبداعي..ابارك لك تفوقك عليك يامبدعة كبيرة ايتها الشاعرة القديرة بلقيس خالد




5000