هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيكاسو العـــــــــراق في فرنسا

خالد الخفاجي

كنت في منتهى الدهشة والإعجاب وأنا أتجول في مدينة تور الفرنسية ، هذه المدين

التاريخية التي تتميز بمعالمها الحضارية ، وقصورها الأثرية ، وطرازها التاريخي ، وتماثيلها القديمة ، ونظافتها ، وتميز سكانها بالهدوء والثقافة وحب الفن بدرجة أكثر من أهالي باريس لأن باريس مدينة العالم التي تزدحم بمختلف الجنسيات ، أذكر هذا التميز لأن أهالي مدينة تور يعتبرون مدينتهم هي مدينة الملوك والفنانين مثل دافنشي وغيره إضافة إلى إنهم يعتبرون مدينة تور هي العاصمة الأولى لفرنسا منذ عصور الملوك ، لذلك تراهم يتميزون بميزة الذائقة والوداعة عن أهالي باريس ، وأنا في هذه المدينة الباهرة التي تبعد عن باريس ساعتين بين الحلم واليقظة ، تذكرت وطني الحزين وأنا في أحشاء الحزن ودارت في رأسي عشرات التساؤلات ، لماذا لايكون وطني الذي اسمه العراق ، العراق الذي دوخ العالم بحضارته وتأريخه وصبره بوجه عاتيات العداء حتى  تكالب عليه العالم المعادي بأسره بما فيه عرب الجنسية  ، تذكرته وتساءلت لماذا لايكون بمثل هذه المدينة العظيمة ؟هذا  العراق حامل لواء الأبجدية والتأريخ والحضارات والقانون والطامة الكبرى ان كتب علمائه ومفكريه تدرس في الجامعات الفرنسية ، إذن لماذا لايكون أجمل من هذه المدينة وبمستوى بنائها العمراني والحضاري ؟

العراق الذي كان ومازال يبهر كتاب وشعراء وفناني العالم وحلمهم السرمدي بزيارته لأنه بلاد الرافدين وأرض السواد ، وبغداد عاصمة الثقافة والفن والحلم ، مدينة المنصور ، بغداد الجميلة لماذا لا تكون أفضل من تور؟

ماذا ينقصها وهي الأكثر رسوخا في عمق التأريخ ؟

لماذا تتألم ؟

ألانها بغداد ؟

لماذا صروحها وعمرانها مازالت أموات بلا كفن ؟

 ولم تمتد لها يد البناء والأعمار منذ أن دنس المحتل وعملائه أرضها الطيبة الطاهرة ؟

وملايين الدولارات تسرق كل يوم يوم ولا تشبع شراهة المدعين والخونة الذين باعواالعراق إلى كل إستعمارات الأرض من أجل أن يرضوا نقصهم وحقدهم وعطشهم إلى الدم والخيانة والنذالة بكل صورها ،وأنا في هذه الخيبة من التساؤلات التي إنطمرت في دموعي بلا أجوبة قادتني قدماي إلى مطعم أحد الأصدقاء العراقيين الذي يقيم في هذه المدينة حتى طرق مسامعي صوته ( تعال هذا من تبحث عنه ) أعرفك على فنان عراقي يقيم هنا ، إنه الفنان محمد حمدان ، وإذا بي أمام شاب عراقي تتدفق من عينيه ملامح الجنوب  العراقي وطيبته ولكنته وأصالة أهله ، أول كلمة نطقت بها ، أنت من الناصرية مدينة الفنون والثقافة ( والحسجة ) والكرم ، قال نعم أنا فعلا من الناصرية التي تعيش معي أينما ذهبت ، جلسنا وامتطينا صهوة الحوار العراقي عن العراق وللعراق ، وتفرع الحديث عن الوضع الدامي فيه وكيفية احتلاله والأسباب التي دعت إليه ، ومن هم أبطال الخيانة في مساعدة أمريكا سيئت الصيت لتحتل العراق  ، والظلم الذي يتعرض له أهلنا كل يوم فيه على يد المحتل وجيوبه ، ومثقفيه الذين من تعرض منهم للموت المغدور ومن هاجر إلى المنفى تاركا قلبه ودموعه في محراب العراق .

بعد هذه المطاردة الحوارية ارتأيت أن نحول هذه الجلسة الى حوار صحفي فني مع الفنان العراقي محمد حمدان ، وما هي الظروف التي جعلته يحط رحاله في مدينة تور الفرنسية  على الأقل ليتعرف عليه المثقف العراقي بشكل خاص والمتلقي العراقي بشكل عام .

قبل أن نبدأ بالحوار مع الفنان محمد حمدان أحاول أعطي موجز بسيط عن فنه ( يشتغل الفنان محمد حمدان وفق المدارس التعبيرية والتجريدية متأثرا بأغلب رواد هاتين المدرستين ،وتمتاز لوحاته بالطابع السومري والبابلي ، يهتم بتصويرالهور الجنوبي بصور مختلفة وعديدة ولكن بنفس النبض الروحي للهور على أساس الاتجاه التجريدي ، كما يهتم محمد حمدان برسم المرأة العراقية لعصور قديمة  ).

بعد هذاالموجز نواصل حوارنا مع الفنان محمد حمدان

 

خالد : من هو محمد حمدان ؟

محمد: فنان تشكيلي  عراقي إذا جاز التعبير من مدينة الناصرية ، خريج معهد الفنون الجميلة / بغداد لعام 1999 أقيم في فرنسا مدينة تور منذ عام 2007 .

خالد : ماهي حكاية إقامتك في فرنسا ؟

محمد : حقيقة كانت مسألة قدرية ، لم يخطر ببالي أن أبتعد عن الناصرية والعراق يوما واحدا ولكن هكذا شاءت الأقدار بعد أن أخبرني أحد الأصدقاء إن المركز الثقافي الفرنسي في بغداد عام 2006 أعلن عن إقامة مسابقة للفنون التشكيلية الأمر الذي جعلني أسارع في المشاركة بتقديم لوحة تشكيلية سميتها ( لوحة الحضارة العراقية ) وكان آخر يوم لتقديم المشاركات وأفرزت النتائج عن فوز لوحتي بالجائزة الأولى من بين خمسين لوحة لخمسين فنان عراقي ، لم أصدق إني فزت خاصة وان من بين المشاركين فنانين عراقيين معروفين ، كانت انعطافة مهمة في حياتي الفنية ، وبعد أن نلت إعجاب الفرنسيين عرضوا علي السفر الى فرنسا وخلال وقت وجيز منحوني الفيزة وسفروني على حساب السفارة الفرنسية إلى فرنسا وعند وصولي إلى باريس استقبلوني بحفاوة  واهتموا بي كثيرا وخصصوا لي مكان إقامتي في مدينة تور باعتبارها مدينة تمتاز بالفن التشكيلي والهدوء وهكذا بلورت الظروف إقامتي وواصلت عملي كفنان تشكيلي .

خالد : هل أقمت معارض فنية في فرنسا ؟

محمد : نعم شاركت في معرض عالمي في قاعة مارسينو في تور بمشاركة ثلاثين دولة وفنان ، كذلك شاركت في معرض آخر في قاعة سنكا في تور ، كما طبع لي كتاب يضم عشرين لوحة فنية توزعت بين التجريد والتعبير .

خالد : منذ متى وأنت ترسم ؟

محمد : منذ أن نظرت إلى أمي وهي تخبز في التنور الطيني تعلمت الرسم كما تأثرت بوالدي لأنه شاعر شعبي وعمي جبوري المطرب المعروف .

خالد : إلى متى ستبقى ترسم ؟

محمد : حتى الموت

خالد : كيف وجدت مستوى الفنان العراقي وأنت في فرنسا بلد الفن ؟

محمد : هنا في فرنسا لاأبالغ اذا قلت لك ياخالد شعرت بأن اللوحة العراقية هي لوحة 

عالمية والفنانين العراقيين جميعهم فنانين عالميين .

خالد : هذا توصيف رائع ومفرح ولكن كيف ؟

 

محمد : من خلال مشاهداتي ولقاءاتي بفنانين من كافة دول العالم ومقارنة فنهم بالفن العراقي وجدت إن اللوحة العراقية تتميز  بنكهة تاريخية مختلفة ثابتة ورزينة وناطقة بلغة صادقة قل نظيرها وتتميز بتعبير شعري وموسيقي كبيرين .

خالد : ماهي الألوان التي تفضلها ؟

محمد : جميعها ، كل منها له مكانته في روحي وأناملي ويشكل عالما مبهرا في خيالي .

خالد : ماذا قدمت للعراق وطنك والذي كان سببا بوجودك هنا ؟

محمد : أنا هنا أرفع اسم العراق عفوا اسم العراق عاليا رغم أنف الزمن ولكن أنا واحد من الذين يسعون للحفاظ على رفعة اسمه وبلسم جرحه الأمير ، وعرضت لوحة اسمها ( بغداد ) نالت إعجاب الفرنسيين ، كذلك رسمت قصائد الشاعر الكبير مظفر النواب مثل ( مرينة بيكم حمد ) وغيرها .

خالد : ماهي طموحاتك وأنت تعيش في هذا البلد بين كم هائل من الفنانين تصعب منافستهم ؟

محمد : رغم صحة ماذكرت لكني والحمد لله استطعت أن أجد مكانا لأسمي بين أسمائهم ، واطمح لأكون فنان عالمي خاصة وهنا ينادوني ( بيكاسو العراق )

خالد : رائع هذا فخر للفن العراقي ، ولكن متى تعود للعراق ؟

محمد : العراق موجود في دمي وفي لوحاتي ، العراق دائما معي

ــ شكرا للصديق الفنان محمد حمدان على هذه المحاورة الرائعة ، وأقول له معذرة ياصديقي لتأخر نشر مادار بيننا .

 

 

خالد الخفاجي


التعليقات

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-11-17 00:50:20
صديقي الرائع الجميل المبدع علي الزاغبي
أعتز بمحبتك ولك مكانة خاصة في قلبي
السؤال الذي طرحته يطرحه كل الأحبة في المنفى من شعراء ومثقفين ولكن للأسف بلا جواب ، وكل ماتعلن عنه حكومتنا المجيدة لايتعدى حدود الكذب والضحك علينا ، قبل عامين أعلنت الحكومة انها ستعيد المثقفين الى وظائفهم اذا عادوا للوطن ، حاولت أن اصدق وفعلا سافرت للعراق وراجعت لغرض اعادتي الى وظيفتي التي فصلت منها بسبب سفري الى المغرب لإكمال دراساتي في الدكتوراة وأنا موظف في وزارة الثقافة / ثقافة الطفل ، وللأسف لم أجد اي استجابة لإعادتي الى وظيفتي رغم موافقة وزير الثقافة ، وعدت الى غربتي خائبا ، اي حكومة هذه ياصديقي تهتم بالمثقف ؟
أما بالنسبة للغرب وليس الفرنسيين فقط يعتبرون المثقف هو روح الله في الأرض
حبيبي وأخي
شكرا لمرورك وسؤالك
تقبل محبتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-11-15 14:39:41
الاستاذ الرائع خالد الخفاجي
تحية عطرة
في بداية حديث الفنان الرائع محمد حمدان اشار الى انه شارك في مسابقة في المركز الثقافي الفرنسي في بغداد وعدنما فاز اختضنه الفرنسيون وقدموا له كل التسهيلات اللازمة واحتضانه ليكون فرنسي في فنه رغم انتمائه لوطنه العراق روحا وقلبا
اتسائل لماذا لاتهتم حكومتنا بهكذا فنانين وتمنحهم المساعدة وكافة الوسائل بدل من تركهم يهاجرون خارج الوطن ومعهم يذهب تاريخ كبير من الفن والادب
سلمت استاذنا الغالي لهذه الحوار الممتع
وتحياتنا لبيكاسو العراق

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-11-15 14:23:11
الشاعر الكبير صديقي الأعز مكي الربيعي
تحية المحبة والاشتياق
دائما تجملني بنياشين عطر كلماتك على عطائي المتواضع وهذا ماتتصف به روحك النقية ، وتواصلك البهي معنا
شكرا لك أيها الكبير
ولك مني كل القبل والامتنان

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2011-11-14 22:40:23

عندما يكون المحاور الشاعر المبدع خالد الخفاجي يعنى هناك اختيار لشخصية مميزة
بالثقافة والفن وهذا ما قرأناه وتعرفنا عليه اكثر من خلال الحوار الممتع والجميل الذي تجلى من الكم النوعي للاسئلة الرائعة والذكية لنحصل بالمقابل على اجابات
زادت من تعلقنا ومحبتنا للفنان كما اسماه اخي وصديقي الخفاجي بيكاسو العراق محمد حمدان
فالشكر كل الشكر لهذه الجولة الرائعة بين اروقة الفن والفنان
وكذلك الشكر والتقدير لكما
وتقبلوا تحياتي ومودتي

فائق الربيعي




5000