هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار النخبة مع فائز الحداد

أ د. انعام الهاشمي

حوار النخبة مع فائز الحداد

شاعر الثلاثية المقدَّسة والـ "مدان في مدن" – مقدّمة


أ. د. إنعام الهاشمي (حرير و ذهب)

 

فائز الحداد     د. انعام الهاشمي 

لعلَّ القارئ قد اطَّلع على البعضِ ممّا ترجمتُه عن الإنجليزيَّة للعربيَّة  من الأدب الإنجليزي والأمريكي لعددٍ من مشاهيرِ الشعراءِ  أذكر منهم على سبيل المثال أدغار ألن بو، هنري وادسوورث لونغفيللو، مايا أنجيلو ، وآخرين.  وربَّما اطَّلع القارئُ أيضاً على بعضِ ما ترجمتُه من العربيَّة للإنجليزيَّة من النصوصِ لشعراءَ معاصرينَ ممَّن نلتقيهم ونلتقي نصوصَهم على المواقِع التي اعتدنا المرورَ عليها والنشرَ فيها ممَّن لم تتهيَّأ لهم الفرصةُ لبناءِ علاقاتٍ خارجيَّة تسمحُ باطِّلاعِ الغربِ على  إبداعاتِهم بسببِ العزلةِ التي يعاني منها الأدباءُ العربُ المعاصرينَ، وفي العراقِ على الأخص، وبسببِ ندرةِ المترجمينَ إلى اللغات الأخرى أو ضعفِ إمكاناتِهم اللغوية؛ أما المستشرقونَ  فما يصِلهُم من الأدبِ العربيِّ تحدِّدهُ شهرةُ الكاتِبِ خارجَ حدودِ البلادِ العربيَّةِ، ولهذا تقتصِرُ ترجماتِهِم في معظَمِها على المخطوطاتِ القديمةِ والقلة من المحدِثين؛ لذا فقد أخذتُ على عاتِقي اختيارَ مجموعةٍ من النصوصِ الشعريَّةِ مما رأيتُ أنَّ القارئَ الغربيّ لن تتاحَ لهُ الفرصةَ للاطِّلاع عليها رغمَ قيمتَِها الجماليَّة والفكرِيَّةِ وقمتُ بترجَمَتِها ونشرِها.

آخِرَ ما ترجَمتُه كان الثلاثيَّة المقدّسة لفائزِ الحداد والتي احتوَت على ثلاث قصائدَ تتناولُ المفاهيمَ القدسيَّةَ بأسلوبٍ يتَّسِمُ بالمجازيَّةِ العلمانية التي يستعملُها فائز الحداد بتفرِّدٍ حداثيٍّ يبشِّرُ باجتيازِ الشِعرِ مرحلةَ ما بعدَ الحَداثةِ والمضِيّ في المرحَلةِ الجديدةِ التي تَّتفِقُ وروحِ الألفيَّةِ الثالثة.. وقد بذلتُ جهداً إضافيّاً لدِراسةِ قصائِدَ الثلاثيَّة التي تضمَّنت  "يوسُف" و "المجدليَّة" و "كأنّي أقبِّلكِ في الصلاة"؛ وقد كتبتُ مقدِّمةً فيها نُشِرت في عددٍ من المواقعِ في الانترنيت كما طُبعت ووُزِّعت على عددٍ مَن الأدباءِ والشعراءِ الذينَ حضروا  أمسِية أدبيَّةً كانت قد أقيمَت للشاعِر فائز الحداد في دمشق بمناسَبةِ  صدورِ ديوانِه الأخير "مدان في مدن" الذي كتبتُ دِراسةً عنه نُشِرَت أيضاَ في عددٍ من المواقِعِ في الإنترنيت.

 أدرج أدناه الروابط،  كما أقتطفُ بضعةَ نقاطٍ مما جاءَ في الدِراسَةِ أدرجُها في آخر الرسالةِ هذه.

بعد  نشرِ آخرَ قصائِدِ الثلاثِيَّةِ المقدَّمةِ في الإنترنيت تم الإعداد لنشرِها في كِتابٍ يحتوي الأصلَ العربيَ مع الترجَمةِ الإنجليزية  لها وللدِراسةِ المتعلِّقةِ بها ودراساتٍ أخرى عن الشاعِرِ فائز الحداد،  وبذا  نقدِّمُ خِدمة للقارئ العربيِّ وللمستشرقينَ والقارئ خارجَ حدودِ اللغةِ العربيََة.  

 وأثناءَ التخطيطِ للكتابِ المذكور الذي نأمل أن يكون في متناولِ يد القارئ العربيِّ وغير العربيّ ، وردت فكرةُ إضافة حوارٍ بين  شاعِر الثلاثيَّة المقدَّسة مع نخبةٍ من الأدباءِ والكتّابِ في العالَمِ العربيّ يتمثِّل بإجاباتِ الشاعِرِ على الأسئلةِ التي تُوجَّهُ له من قِبَلِ النخبةِ التي وَقَعَ الاختيارُ على المشارِكينَ فيه وقدمت الدعوة لهم  للمشاركة... وقد جاءَ الاختيارُ بناءً على مراجَعَتِنا للنشاط الأدبيّ والفكريَ للأديب المشارك ولاعتقادنا  أن مشاركَته من شأنِها أن تقدِّم إسهاماً  في ثراءِ الحوارِ وتقديمِ الصورَةِ المثلى للأديبِ المثقَفِ والفِكرِ الذي نودُّ إطلاعَ القارئِ العربيِّ وغيرِ العربيِّ على مَدَياتِه.

. وقد كانت الاستجابةُ للدعوةِ  مذهلةٌ، وتنوعُ الأسئلةِ يدلُّ على الثقافةِ العاليةِ التي تتمتَّعُ بها النخبةُ،  وإجاباتُ الشاعِر القديرِ فائز الحداد ولا شكَّ ستكونُ ضمنَ المراجِع المعرِفيَّةِ للقارئِ العربيِّ وقارئِ الانجليزية،  كما يمثِّلُ إشارة ًواضحةً إلى عمقِ ثقافةِ الأديبِ العربي.

سوف يتم  نشرُ الحوار في حلقاتٍ متتالية في الإنترنيت، وبالتخصيص موقع "النور"  وقد نعيد نشر بعض الحلقات في مواقع أخرى، ومن ثمَّ  يتم اقتطاعُ أجزاءٍ من الحوار لتظهرَ باللغتينِ العربيَّة والإنجليزية،  إضافةً إلى نبذةٍ عن  كلٍّ من الكتّاب المشاركين في الحوار ضمن الكتاب؛  وبذا  يتحقَّقُ تعريفُ القارئ غيرِ العربيِّ  بثقافةِ واتِّساعِ أفق الأديبِ العربيّ المتمثِّل بالنخبةِ  إضافةً إلى الشاعِرِ نفسِه.

"لك وجعي .. العراق ..

تميمة حب مثقبة الجنان

أحملها على خريطة وسخة ..

صيّرتها المسابح قبورا مرقطة"

(فائز الحداد)

 فمن هو فائز الحداد؟؟

فائز الحداد شاعرٌ يكتبُ بمدادِ روحِهِ ومعانِيه لا بصنعَةِ حروفِهِ وقوافِيه!

ولد في مدينة الفلّوجة وَسَطِ العراق وفي أواسط الخمسينات من القرنِ الماضِي في هذا الجيلِ الذي يحقُّ لنا أن نسمِّيه الجيلَ الذهبيّ؛

درسَ العلومَ السياسيَّة في جامعةِ بغداد؛

كتبَ الشِعرَ العموديّ في سنٍّ مبكرةٍ، وأوَّل قصيدةٍ عموديَّةٍ نُشِرَت له وهو في سنِّ العشرين، ولكنَّه ، حسبَ تعبيرِه، هجرَ  سجنَ العروضِ ورياضيّاتِ البحورِ صوبَ القصيدةِ الحديثة ؛

له  العديدُ من الإصداراتِ آخرها "مدان في مدن"

كتبَ العديدَ من الدراساتِ في الشعرِ والأدَبِ و لديه العديد من المخطوطاتِ النقِديَّة والشِعريَّة التي تنتظِر الطبع .

يقولُ عن نفسِه:

" هو ميتٌ على قيدِ حياةِ الشِعرِ

هو كسيرٌ لكنَّه صلِفُ المشيمةِ

يتماسَكُ مثلَ زجاجةٍ متصدعةٍ

أو .. كموسٍ في حنجرةِ صائِمٍ

فانكسارُه حادٌّ جدّاً ..!"

****

وما ذا يميز شاعرية فائز الحداد؟

في دراستي لشعر فائز الحداد أشرتَُ لبعضِ ملَكاتِه التي تمكِّنُه من أن يقفَ بثقةٍ في طريقِ التميُّزِ الذي عُرِفَ به ويسيرُ فيه بخُطىً ثابتة ومنها:

معرفَتُه وإحساسُه الخاص بجرَسِ الكلِمةِ والإيقاعاتِ الداخليَّةِ للجُملةِ الشِعرِيَّة، وهذا نابعٌ من كونِهِ متذوِّقاً للموسيقى وملمَّاً كلَّ الإلمامِ بالمقاماتِ الموسيقيَّةِ التي تحكمُها،  إضافةً إلى كونِهِ عازفاً مُجيداً لآلةِ العود؛ وهو حين يكتبُ جُمَلَه الشِعرِيَّةَ إنَّما يصغِي لمَشورَةِ أذنِهِ وإحساسها الموسيقيّ.  هذا إضافةً إلى إلمامِه الكامل بالبحورِ الخليليَّة،  فقد كَتبَ الشِعرَ العَمودِيّ في سنٍّ مبكِّرة قبل انتقالِه عمداً إلى حرَّية الشعر واختلافِه ليقودَ مدرسةً جديدةً في هذا المِضمار.

تمَكُّنه من اللغة ِالعربيةِ ومفرداتها يمكِّنُه من التلاعُب بالمفردةِ وتطويعِها ببلاغةٍ فائقةٍ لصياغةِ الصورة ِالاستعاريَّة التي يضمِّنُها المعني المقصودَ وتجسيدِ الفكرة التي يرغب إيصالها للقارئ في قالبٍ شعريٍّ متكاملِ البناءِ وخالٍ من الحشوِ اللغوي المكرَّر والمباشَرةِ الممجوجة، وبأسلوبٍ سلسٍ ، وفي الوقت ِ ذاته لا يخلو من التعقيدِ والغموضِِ المحبَّب الذي يرسل بالفكرِ محلقاً في عددٍ من الاحتمالاتِ دونَ إجهادٍ كبيرٍ ودونَ أن يشطَّ بعيدا عن الحيِّزِ الذي أرادَ الشاعرُ أن يرسلَ بِه إليه. بلاغةُ التعابيرِ وتركيباتها تتغلَّبُ في شعر فائز الحداد  على التعقيد فيها،  وقد اكتشفتُ ذلك عند ترجمتي لقصائدِه وأوَّلها قصيدةُ "الجنرالة" التي نُشرت في صحيفةِ المثقف مع مقدّمة تحليليَّة لها، وكذلك في ترجمتي لثلاثيتِه المقدَّسة التي تضمُّ ثلاثَ قصائدَ يطوفُ  فيها الشاعرُ ما بين الذاتِ والحبيبةِ والرموزِ الدينيةِ والتاريخيةِ بالمغزى الذي يرسمُه هو لها.  وجدتُ أنّه على خلافِ الشعراءِ الآخرين الذين يتلاعبونَ بالمفردةِ بشكل لغويٍّ بحتٍ مما يضعفُ القصيدةَ في الترجمةِ إلى حدِّ الهزال، فهو يطوِّع المفردةَ لتعميقِ المعنى مما يعطي الترجمةَ القوةَ التي أرادها أساساً  لصورِه الشعريّة، شريطةَ أن يتعمَّقَ المترجمُ مع المفرداتِ والجملِ الشِعريَّة  و يغوصَ كصيّادِ اللآلئ في عمقِ معانيها.

امتلاكُه ثروةٍ ثقًافيةٍ وتاريخيةِ  تمكِّنه من استعمالِ رموزٍ تاريخية لها دلالاتها المتميزة في سياقِ قصائِدِه مما يجعلُ فهمَها لمن تقصرُ ثقافتُه عمّا لدى فائز من ثقافةٍ  في حين يدركُ من يوازيه ثقافةً عمقَ معانِيه وترميزاتِه.

امتلاكُه الجرأةِ الأدبيّةِ لاقتحامِ تعابيرَ قد تمثِّل تحدِّياً للمعتقدِ السائدِ وكسرِ التابوات التي لا يجرؤ الكثيرُ من الشعراءِ  التقرُّبَ منها ويكتفونَ باللفِّ والدورانِ حولَها باستعمالِ تعابيرَ كلاسيكيَّةٍ تحيلُ نصوصَهم إلى هياكلَ خشبيَّةٍ لا نَسغَ فيها رغمَ الزخرفاتِ والنقوشِ التي تحتويها.

 أملي أن يعطينا الشاعر فائز الحداد من خلال هذا الحوار نظرة شاملة في  تجربتِه الشِعريّةِ الحديثةِ والأسسِ التي يقِفُ عليها بنيانُها، فهناك الكثيرُ من الخفايا ومحاورُ الاختلافِ بينها وبين ما سبقَها من التجاربِ التي على أساسِها استحقَّت أو تستحقُّ أن تسمّى مدرسةً والتي قد لا يراها الناقدُ بمحدوديَّة معرفتِهِ بمثلِ هذه التجربةِ أو بحكمِ ولاءاته للسائِرِ والمُعتاد.

يقولُ فائز الحداد نفسه: "لا خيرَ في شاعِرٍ لا يستطيعُ الدفاعَ عن مشروعِه !"

وهذه فرصتُه ليقولَ كلمتَه و فرصُتنا لكي نرى تجربةََ الشاعرِ من منظارِه!

حرير و ذهب (إنعام)

الولايات المتحدة

November, 2011

. الروابط:

الُثلاثية المقدَّسة لفائز الحداد - مقدمة

ترجمة للإنجليزية الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد: القصيدة الأولى – يوسُف  :

ترجمة للإنجليزية الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد : القصيدة الثانية - المجدليَّة

الثلاثية المقدّسة لفائز الحداد : القصيدة الثالثة – كأنّي أقبِّلكِ في الصلاة

 مع ديوان فائز الحداد - مدان في مدن

آرشيف فائز الحداد في موقع النور

آرشيف فائز الحداد في موقع المثقف العربي

 بيان اختلاف الذي يتبناه الشاعر فائز الحداد على الرابط التالي:

http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com
_content&view=article&id=48432:2011-05-11-11-46
-55&catid=34:2009-05-21-01-45-56&Itemid=53

* سيتم نشر الحلقة الأولى من الحوار خلال الأيام القليلة القادمة.

 

أ د. انعام الهاشمي


التعليقات

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2012-01-14 07:37:41
الأستاذ الأديب باسم عبدو
ألف أهلاً ومرحباً بك
أشكر لكَ كلماتِك الطيّبة بحقِّ شاعِرِنا العرّاب فائز الحداد... وقد علمتُ من اهتمامِكم بإنجازاتِه ما ‏يسرُّ السامعين من محبِّي ما يخطه يراعُه مِن إبداع...‏
يسرُّني اهتمام المثقفين والمبدِعين أمثالِكم بإنجازات ومُعطَياتِ المثقفين والمبدِعينَ الآخرين.‏
دمت بخير ٍ وعطاء..‏
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2012-01-14 07:27:35

‎ ‎الأستاذ لأديب فاضل عزيز‎ ‎فرمان
تحية طيبة
كل الشكرِ لحضورِك الكريمِ وكلماتِ التقديرِ التي أعتزُّ بها كل الاعتزاز... ‏
نعم ، هناك الكثيرُ من الإبداع والمبدعينَ الذينَ لم يعرف البعضُ منهم عن البعضِ الآخر، يسرني أن ‏أكون جزءاً من نشاطِ الكشفِ عن ثقافاتهم، ويسعدُني أن يلاقِي هذا النشاطُ الاحتفاءَ منك ...‏
فأهلاً ومرحباً بك...‏
دمت ... وكلُّ عام ٍوأنتَ بخير؛‏
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: باسم عبدو
التاريخ: 2011-11-24 22:41:16
يستحق الشاعر المبدع الصديق فائز الحداد هذا الاهتمام بشعره ، وقراته قراءة نقدية وتقديم الدراسات عنه.

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 2011-11-19 11:21:53
الدكتوره الرائعة انعام الهاشمي
لفطنتك وثقافتك المتألقة المتجددة
ولانجازك الجميل على طريق القاء بقعة الضوء الكاشف على شعر مبدع كبير مثل صديقي الشاعر المتالق فائز الحداد
اتقدم بوافر محبتي وامتناني
كم يحتاج الابداع الحقيقي الى اقلام واصابع خبيرة تشير اليه سلمت اصابعك وقلمك ورؤيتك البديعة وسلم لنا فائز الحداد قامة متميزة في صف الشعر العراقي والعربي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-14 21:46:17
الأستاذ الأديب الراقي خيري حمدان
تحية طيبة
لقد ازدانت بحضورِكَ الصفحةُ كما ازدانت بمشاركتِكَ النخبة... بجهودِنا جميعا،ً أنتَ والنخبة ‏والشاعر الذي استحقَّ جهودَنا واهتمامَنا نصل الرقيّّ الذي نتوخّاه ... و في النهاية الكسبُ لنا فيما ‏سيقدِّمُه لنا شاعِرُنا الفائز من فِكرِه ومعرِفتِه فهو احتفاءٌ متبادَل ... إضافةً إلى ما في هذا العملِ من ‏فائِدة ــ كما نأملٌ ــ في إظهارِ وجه ِ الثقافةِ العربيةِ للغرب الذي يجهلُ أنَّ في العالمِ العربيّ من ‏الثقافةٍ والأدبٍ ما تجاوزَ ألفَ ليلةٍ وليلة وما يضاهي ما لديهم. ‏
دمتَ بخير
وكلُّ عامٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-14 21:01:55
الأستاذ المكرَّم حيدر الباوي ‏
تحية طيبة ‏
أرحبُّ ُ بك وأشكرُ مروركَ الكريم ...‏
أتفقٌ معكَ في كلِّ ماجئت إليه من قول] بحقِّ شاعرِنا العّراب الفائز الحداد...‏
فهو يشقُّ طريقَه بكلِّ ثقةِ بمشروعِه وهذا بحدِّ ذاتِه مثارٌ للإعجابِ والتقدير,,,‏
دام لك النظرٌ والكلمةٌ الطيِّبة؛ ‏
وكلُّ عامٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: خيري حمدان
التاريخ: 2011-11-14 17:27:56
الدكتورة الأديبة المبدعة والمتجددة انعام الهاشمي
لقد قدمت تحفة فنية ذات قيمة جمالية وإبداعية من العيار العالمي الثقيل. بل أعتبر هذه الإطلالة العالمية للأستاذ الشاعر الكبير فائز الحداد بداية حضور عربي ثقافي وحضاري متميز سيترك أثره في الثقافة العالمية. تقبلي باقات من الورود والنور، وأدعو الله أن يمد بعمرك لتتمكني من نقل المزيد من الأدب المتميز للغة الانجليزية
مودتي دائمًا

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 2011-11-14 16:49:27
سيدتي الفاضلة د.انعام الهاشمي
الشاعر فائز الحداد قامة شعرية وصلت بنتاجها المتميز وطرحها الذي اتسم بالحداثة وابتعد عن المبالغة والمجاملة والمهادنة ليصل العقول والقلوب على اختلاف اتجهاتهاومستوياتها
فحروف قصائده كلمات
وكلماتها قصائد
والقصيدة من الحداد ديوان

بوركتي سيدتي فقد احسنت الأختيار واجدت الحوار
ففائز الحداد في الشعر مغوار

مع التقدير

اخوك

حيدر الباوي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-14 09:40:25
الكاتبة والمحللة السياسية الذكية والمترجمة البارعة‏
العزيزة د. ناهدة التميمي
تحية الخير والسرور
بوجودِك تزهو الصفحةُ والنخبةُ والحوار... ‏
أرجو أن تكوني من المتابِعين فاحجزي أسابيعَك القادِمة لنا ولنحلِّق مع فِكرِ شاعِرِنا والنخبةِ التي ‏سنتعرَّف عليها من خِلال الفِكر الذي تساهِم بهِ لإثراءِ الحوار.‏
دمتِ بخير عزيزتي،
‏ وسنلتقي معكِ مجدَّداً مع الحلقةِ الأولى من حوار النخبة التي ستنشر اليوم.‏
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة ‏

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-14 09:18:18
الأخ الأديب الوديع الشامخ الوفي
تحية طيبة
أخاطبُك بالثلاثيَّة التي ثبتت في اسمِكَ ولا خلاصَ منها!‏
شكراً لمرورك الكريم... ‏
أملي أن تكونَ من المتابعين لحلقاتِ الحوارِ وسترى في إجاباتِ شاعرِنا الثراء المعرِفي الذي سيتحِفُنا ‏به بعدأن اطلعنا على بهاءِ شِعرِه في تجربته الشِعرية المميَّزة... وكيف لا يسلَّطُ الضوءُ على تجربةٍ ‏يحملُ صاحبُها إيمانَه بها على كتفِهِ ويتسلّق الأعالي بها؟
دمت بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2011-11-13 22:09:10
لقاء السحاب بين الهاشمية انعام والحداد فائز .. حتما سينتج انهارا من عذب الادب ورقراق الشعر وحوارية رصينة كرصانة صاحبتها ذات الطلعة البهية والكلمة العلية .. تحية كبيرة لكما

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 2011-11-13 13:05:56
الاستاذة د. انعام الهاشمي الموقرة

الشاعر فائز الحداد يحتاج الى المزيد من تسليط الضوء على تجربته الشعرية المميزة
شكرا لعطائك الثر في تقديم مبدعنا الحداد

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 2011-11-13 13:05:05
الاستاذة د. انعام الهاشمي الموقرة

الشاعر فائز الحداد يحتاج الى المزيد من تسليط الضوء على تجربته الشعرية المميزة
شكرا لعطائك الثر في تقديم مبدعنا الحداد

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-12 18:56:33

حيّ على الفلاح‏
قد لاحَ فلاح‏
ولاحَ البِشرُ معه ....‏
نعم لا يصح إلاّ الصحيح! ‏
وأضيفُ على ذلك، لا يُحِقُّ الحقَّ إلاّ من كانَ له قلبُ الأسد! ‏

الأخ الأديب الشاعر المُجيد فلاح الشابندر
أهلاً بك، وكل عامٍ وأنتَ بخير...‏
وشكراً لمشاعرك الطيبة وثقتك بي وبشاعرنا العرّاب الفائز الحداد.‏
مع كلِّ الودِّ والتقدير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-12 18:38:04
الأخ الأديب د. هاشم عبود الموسوي
تحية طيبة
أشكرُ حضورَك الكريمَ وكلماتِك الطيّبة التي تشيدُ بحقٍّ بالنتاجِ الأدبي لشاعرِنا العرّاب فائز الحداد ‏الذي سيتحفنا بفكِره وثقافتِه في حِوار النخبةِ هذا ... أمّا عن الحسَدِ فلا تخف، لدينا الكثير من الحرمَل ‏والشب والحبّة السودة والتعاويذّ والطلاسمِ يكفي لطردِ الشرورِ حولَنا وحولَ أحبَّتِنا المبدعينَ الذين ‏أنتَ منهم ...‏
أملي أن تتابعَ حلقاتِ الحوارِ معنا.‏

وكلُّ عامٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2011-11-12 09:35:21
لا يصح الا الصحيح
سيدتى القديره د انعام الهاشمى
هكذا يدون التاريخ
تجولين طول عرض الحدث والكلمه
اعزك الله ة وكل الناس المخلصين للحقيقه
ودمت واستاذى القدير فائز الحداد

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 2011-11-12 03:50:21
الأستاذة الفاضلة انعام الهاشمي
احييك وأخاف عليك من عيون الحساد على نشاطك الدؤوب .. واتمنى لك الصحة والتواصل في عطائك الثري ..
تحياتي ومودتي للأستاذ المبدع فائز الحداد
لفيض سمو حروفه و نبل سجاياه وهو ينحت من صخر اللغة احجارا كريمة في كل نتاج جديد له.. انه يقطر مشاعره بأهازيج عشق جميلة
تحياتي لكما وبالغ ثنائي وتقديري واعجابي
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-12 03:35:55
الكاتب والقاص المكرَّم أ. د. فوزي الحداد
تحية طيبة
سررت بحضوِرك الكريمِ هنا كما سُرِرتُ بمشاركتِك في حوارِ النخبة..‏
أجل، تشابه الأسماءِ بينك وبين شاعرِنا فائز الحداد من الصدف الجميلة، ولعلَّ شاعرَنا فائز الحداد ‏يشارككَ الجذلَ بألقِ التشابه هذا... كما وأن تخصّصك بالأدب الحديث يعطي للعلاقة بينكما بعداً آخر ‏حتماً سيكون له أثر معرفي يثري الساحة الأدبية. ‏
‏ أهلاً وسهلاً بك، شرفتَنا وتقبل منا باقةَ وردٍ تليقُ ببهاءِ حضورِك.‏
وكلُّ عامٍ وأنتَ بخير؛‏
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: فوزي الحداد
التاريخ: 2011-11-11 20:24:38
سلام معطر مضمخ بأحلى الأمنيات وأجمل النهايات لك سيدتي الجميلة الجليلة إنعام .
لكم اشكرك فقد كنت سببا في تعرفي على شاعر مثير ورائع هو فائز الحداد ، ولعل في تشابه اسمينا نوع من الألق البهي يعتريني على الأقل . كما كنت سببا في التقائي بهذه النخبة المفكرة المبدعة من أدباء العربية ومفكريها . أحييك وأحيي الشاعر الكبير فائز الحداد والتحية موصولة للجميع هنا . والسلام .
فوزي الحداد
الكاتب والقاص
ليبيا

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 15:56:39
الأخ الأديب الرائع بفكرِه وحروفِه صباح محسن جاسم‏
تحية خالصة ومخلصة‏
وماذا عليَّ أن أقولَ أو أضيفَ إلى مقطوعتِك الأدبية التي تفورُ صدقاً بحقِّ الشاعرِ الذي سنعيش مع ‏فكرِه في حوار النخبة حلقةً بعد حلقة، وهو يشاركُ روّادَ الفكرِ والأدبِ ــ وأنت منهم ــ تطلعاتهم ‏إلى التجديدِ والرِفعةِ التي نأملَها للأدبِ العربيِّ ليأخذََ مكانَََه ومكانتَه في العالمِ غير المتكلم باللغة ‏العربيّة.‏

دمت برِفعة... وكلُّ عام ٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 15:31:36
الأستاذ جلال قادر
أهلاً وسهلاً بك وكلُّ عامٍ وأنتَ بخير,,‏
في الحوارِ نخبةٌ تجعلك تفخر بالفكر العربيّ أو العراقيّ الذي قد تنتمي إليه..‏
الأسماء تأتي أهميّتُها من الفكر الذي تذيِّله توقيعاتها.. ومن هنا أقوُل لكَ أنَّ كلَّ اسمٍ دخلَ في حوارِ ‏النخبة هو شهبٌ يضئُ الحوار. أما إن كانَ اسمٌ معينٌ في ذهنكَ يمثِّلُ اللمعانَ فلا تبتئس إن لم تجدهُ ‏ضمنَ نخبةِ الحوار... فكم من اسمٍ دُقت له طبولُ التنك من كتّابٍ وشعراء ونقاد وسياسيين قد خيب ‏أملنا بسلوكياته وحياده عما ظنناه فيه؟
فعسى أن تجدَ في الحوارِ ما تصبو إليه، وأملي أن تكونَ من المتابعين له.‏

دمت بحبور... وكلُّ عام ٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 14:43:43
العزيزة الشاعرة الألقة سلوى فرح‏
تحية السرور الذي يأتي مع اسمكِ....‏
نعم أيتها العزيزة، ستجدين في الحوارِ رفيقاً كما وجدتِ في مرافقة شعر العرّاب الفائز الحداد، ‏فاحجزي عدداً من الأسابيع القادمة لتعيشي مع فكر شاعرك والنخبة المحاورة...‏

دمتِ بفرح وألق ... وكلُّ عام ٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 14:33:14
الأخ الشاعر البصري المكرّم ناظم شلش
تحية الودِّ والإكرام‏
والله زمان ولم أرَ منك إشارة، عسى أن يكونَ السرورُ رفيقَك في الغيبة.‏
نعم.. وهل تظنُّ أنَّ ما يأتي من الشاعرِ الذي تعرفُه جيداً ما يقلُّ عن توقّعاتِك فيه؟
غيرَ أنّي مازلتُ في انتظارِ مشاركتِك وقصيدتِك التي ألقيتَها في أمسيةِ تكريمِه بصدورِ ديوانه "مدان ‏في مدن" لكي يضمُّها ويزهو بها الكتاب.‏

دمت بخير... وكلُّ عام ٍ وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 13:59:09
الأخ الأديب علي الزاغيني
تحية طيبة
أؤيدك فيما قلته بحقِّ الشاعر الحداد ..‏
أملي أن تجدَ في حلقاتِ الحوارِ رفيقاً في الأسابيعِ القادمة. ‏
شكراً لك... وكلُّ عام ]وأنتَ بخير؛
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2011-11-11 13:39:48
الشاعر المتفرد العرّاب فائز الحداد‏
أيامُك خيرٌ وسعادة...‏
لولا ثقتي العالية بعمقِ ثقافتِكَ وثباتِ أعمدةِ مشروعِك لما كتبتُ عنكَ حرفاً، ولكنّي بعد أن رأيتُ ما ‏رأيتُ من ردودِ الفعلِ لترجمةِ قصائِدِك تأكَّدتُ أنَّ الأدبَ العربيّ َالحديثَ بإمكانِه أن يضاهي بل ‏ويفوقُ جمالاً وعمقاً ما يصلُ العالمَ العربيَّ من ترجماتٍ للأدبِ الغربيِّ؛ وما على القارئِ إلاّ أن ‏يقارنَ ما يراهُ‎ ‎‏ من الأدبِ المترجَمِ اليومَ وما نراهُ من أدبائِنا وشعرائِنا المبدعينَ حقاً وليس تسميةً، ‏وأنتَ على رأسِهم بلا مجاملةٍ أو محاباة. وقد رأيتُ من إجاباتِك في الحلقاتِ التي تقفُ في قائمةِ ‏المُعَدِّ للنشرِ في حوارِ النخبةِ ما يؤَكِّدُ لي أنَّ هذا الحوارَ والكتابَ سيكون موسوعتك الثقافيةَ والتي ‏تضمُّ بين طيّاتها التعريفَ بثقافةِ المشاركِين فيها ؛ وإني لفخورةٌ جذاً أن يكونَ اسمي مرافقاً لكلِّ هذه ‏الأسماء.‏
دمت للشعرِ والثقافةِ والفِكرِ علماً.‏
‏...........‏
حرير و ذهب (إنعام)‏
الولايات المتحدة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-11-11 13:38:21
من رأى منكم ضميرا بواسع الخطو متأملا سديم الأرض ذلك هو صديق الطيب - برومثيوس -. نعتّه براجمة الورد .. هو الجامع بين حرب وحرب. يدرك تماما ان الجمال ايضا حرب لكن في الشأن المضاد لكل مصادرها ومسبباتها وجوالبها.صاحب الفم الجميل الذي يحكى له ولا يتفوه الآ ورفقة الأبتسام.
المدان بحكم الجهل والأمية المتفشية رغم دعاوى الضد. يفتتح مدينته بتمرد منتج لا عبثي بـ " اصدقائي الصعاليك .. انتم رهبان الأرض .. اعبثوا .. كي تقربوا العروش من حقيقة الفناء.
يزاوج بين الشيء وضده ويخرج بشواء جمر المعرفة فيحرق براثن الشر.
فرسه الجامحة " نقطة" يوزن بها اشياءه ليتزن المعنى.
هنيئا له فالعيد لأمثاله .. فهو من ادرك بوعي مكامن الشيطان وزعزع كيانه بجمرات الشعر.
حين يظمأ الشعر .. يحط ركابه في العراق.. اذ يستقبله شعراء بعدد شيب الرأس .. وصديقي هذا ضمن من يتجحفلون في الساتر الأول.

مبارك لكم كل هذا الأحتفاء.

الاسم: جلال قادر
التاريخ: 2011-11-11 11:53:13
هكذا حوارات يكون لها قيمة واهمية بين شاعر كبير ومحاوريه
وحتما ستكون هناك اسماء ادبية مهمة
اتمنى لك الموفقية الأديبة د إنعام الهاشمي
وكل عام وانتم بخير .

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 2011-11-11 10:58:15
الى أديبة النجوم الموقورة انعام الهاشمي سلمت يداك العطرتين على هذا المجهود المتدفق روعة ودقة وعطاء وتميز كما أنت وأترقب تلك الحلقات بفارغ الصبر..دمت دائما..
الى شاعر القمة والفرادة تستحق الأجمل والأفضل لأنك الأصدق وسيكون لحرفك الخلود..مع فائق اعتزازي واحترامي بكمارواد التألق..تحياتي بقطر الفرح والياسمين والغاردينيا لروحكما..ولا حرمت من عطائكما.

الاسم: ناظم شلش _ شاعر بصري
التاريخ: 2011-11-11 10:50:43
الأخت الأديبة القديرة د إنعم الهاشمي
كل عام وأنت بخير وتحياتي لك وتقديري .
حقا هذا سيكون حوارا مهما وممتعا مع الشاعر الكبير فائز الحداد المختلف في الاسم والنص ..
بارك الله بجهودك القيمة وتحياتي لصديقي الحداد .
مع تقديري الكبير .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-11-11 09:14:40
د . انعام الهاشمي
سلمت ايها القديرة
شاعرنا الكبير فائز الحداد موسوعة كبيرة في الشعر
تقبلوا امنياتي
كل عام وانتم بخير

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2011-11-11 01:59:41
سلم يراعك أستاذتي الجليلة وسلم رأيك ومسعاك الجميل هذا
وأتمنى أن أرتقي إلى ما يناسب النخبة الموقرة في هذه الحوارية الكبيرة .
دمت للأدب الرصين سيدتي الفاضلة د إنعام مع تقديري الكبير .




5000