.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تغريبة

مريم جبران عودة

كُنْ كَالنسيمِ أو أشْهى 
ودعْني أُراقِصُ قلبَ شاعرٍ 
وعُمْراً من جُنون، 
فالطفولةُ لمّا تَزَلْ تُعَطِّرُني. 


عَلِّمْني كيفَ أمارِسُ نُزْهةً شِعْرِيّة
وَأَقْطِفُ عُرْساً بَديعَ المطلَع،
على طريقَةِ فَرَسٍ عربيّة.

لـِوَجَعي مئةُ ذِراعٍ وَأكثَر
تتقاعَسُ مُمْعِنَةً نحو الفضاء
وَأطْيارٌ مُخَدَّرَةٌ تَهْوي إلى ألْفِ زَهْرٍ من عبير
تنْهَلُ مِن جداوِلِ أَبَدِيّاتٍ مَرْموقة.

أفَلا جَلَوْتَ الرّمَدَ عن روحي!!!
فالثوبُ الأحمرُ موناليزا الألم
والنورُ أشواقٌ تذوبُ مِن لؤلؤٍ وماس.

بئسَ الرسولُ الجمال،
فالسِحْرُ حَلالٌ بِعَدَدِ آياتِ الكُروم.
وفي غلالةٍ مِن نور
تصطفِقُ وُرَيْقاتُ العنّابِ بِبِساطِ الأنا.

على مَقْرُبَةٍ مِن عنفوانٍ يُصَنِّفُ الأوجاع،
يَخْتَنِقُ عهدٌ مِن خيالاتٍ وأساوِر
وَالشلَلُ مَعْزوفَةٌ تُجيبُ قَيْثارَتي.

أنا الآن بَراءٌ مِن كلِّ هذيان
فَالطُيوبُ الصمّاءُ تَعْبَثُ بي
وَالسُكْرُ رائحةُ كِبْرِياءٍ تعنَّفَتْ ضِدَّ الكِبرِياء
وما بين الليلِ والجمال
عينان تَكْتَحِلان بماءِ الجرح.



 
2011

مريم جبران عودة


التعليقات

الاسم: مريم جبران عودة
التاريخ: 14/11/2011 21:25:40
الأخ الفاضل وجدان عبد العزيز،

شكرا لمروركم وتوقيعكم في متصفحي


تقديري

الاسم: مريم جبران عودة
التاريخ: 14/11/2011 21:24:32
الأخ الفاضل وجدان عبد العزيز،

شكرا لمروركم وتوقيعكم في متصفحي


تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 12/11/2011 07:34:03
الشاعرة مريم جبران عودة
روعة ما كتبتيه هنا ويدلل على امكانيتك الشعرية
تقبلي مني كل تقدير

الاسم: مريم جبران عودة
التاريخ: 11/11/2011 10:44:34
وكم من جرح غفا على أعتاب الصبر يناجي

لا بد للربيع من إشراقة وعودة


إحسان العسكري

لمروركم فيض جنائن

شكرا لكم إذ نثرتم المسك فوق سطوري

تقديري واحترامي لكم

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 10/11/2011 17:23:33
وكم من ماء جرح روّى الم الفراق
الا ان لألمه صيحة بوجه الصبر تكاد تفطر القلوب
-------------
لك مني كل تقدير
ابداع مليء بالحزن والامل




5000