هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قالوا وقلت: حول تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان 2011

د. عامر هشام الصفّار

قالوا: لا نظنّك الاّ وقرأت التقرير السكاني الجديد الصادر قبل أيام ..ولابّد أنك قد فرحت، فالناس قد زادت  أعمارهم وهم بصحة جيدة أكثر من ذي قبل.

قلت: تقصدون تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان الذي هنّأ العالم بوصول عدد سكان الكرة الأرضيّة الى 7 مليارات من البشر..فهذا مما قرأته، ولكن ليس كل ما قلتموه صحيحا حول زيادة أعمار الناس وتحسّن صحتهم، على الأقل ليس في كل مكان من كرتنا الأرضية..

قالوا: هذا من المتوقع..ولكن ما هي المعلومات الجديدة في التقرير..؟

قلت: أما المعلومات فمنها الكثير في التقرير. فمن المهم أن نعرف أن عديد سكان الأرض قبل 2000 عاما كان 300 مليونا من البشر فقط، وقد زاد هذا العدد من البشر خلال 1600 عاما ليصل الى الضعف أي 600 مليون نسمة..ولكن لننظر ماذا حصل بعد ذلك..فمنذ عام 1950 بدأت زيادة في أعداد البشر غير مسبوقة وبشكل مذهل، نتيجة قلّة نسب الوفيات ليصل العدد الى 6.1 بليون نسمة في عام 2000 أي بزيادة تقّدر بمرتين ونصف ومنذ عام 1950 فقط!

قالوا: هذه حقيقة غريبة لم نكن نعلمها قبلا.. وماذا عندك بعد..؟

قلت: وأن هناك 893 مليونا من البشر ممن تزيد أعمارهم عن الستين عاما وهم سيصلون عددا الى 2.4 مليارا في منتصف قرننا هذا ( والمليار هو 1000 مليون وهو نفسه البليون).. كما كشف التقرير عن أن نصف سكان الأرض يعيشون في المدن، وخلال الخمسة والثلاثين عاما القادمة سيعيش في المدن ثلثا السكان.

قالوا: وماذا عن الشباب..؟ فقد ذكر التقرير كما سمعنا انهم سيشكلّون 43% من سكان المعمورة بل ان بعض البلدان فيها من الشباب سكانا مما يقرب من 60%.

قلت: وهذا من الصحيح..وفي ذلك التحدي الكبير، فالشباب يحتاج الى العمل لينتج ويبني..ولأجل أيجاد فرصة العمل ينبغي أن يكون لديك الأقتصاد الجيد الذي يوفّر فرصة العمل لأبناء الوطن..ثم أن هذا الشباب أذا لم يجد عملا، وأذا البطالة عمّت، زادت المفاسد. وفي هذا ما أوضحه التقرير من زيادة نسبة الأصابة بالأيدز في بعض الدول الأفريقية الفقيرة، التي يهاجر شبابها لمدن فقيرة أصلا بحثا عن عمل لا يجدونه..فتأكل فيهم الأمراض، جسمية ونفسية.فالتقرير السّكاني يذكر مثلا أن 11.5% من سكان موزمبيق في أعمار 15-49 عاما أنما هم من المصابين بفايروس نقص المناعة الحاد.

قالوا: ولكن ما قولك حول عالمنا العربي..؟ وهل تم ذكره في التقرير المهم هذا..؟

قلت: وكيف لا..فأهلي العرب كثيرون ما شاء الله..ولكن لا يتناسب دورهم مع عددهم..ومن أسباب ذلك، أن ثلث سكان الوطن العربي من الشباب العاطل عن العمل  أومن الفقراء حالا أقتصاديا وتعليميا..وقد أحسن التقرير بان أعطى تفاصيل عن بعض التجارب للحّد من النسل وللتخطيط الأسري في المجتمع المصري مثلا، ومن ذلك مركز تخطيط الأسرة في الأسماعيلية .

قالوا: ولكن ماذا عن وضع المرأة في عالمنا هذا..هل من معلومات مفيدة في هذا المجال؟

قلت: لا تستغربوا أذا سمعتم أنها المرة الأولى التي تتم فيها الدعوة في مثل هذا التقرير الى المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات بل بين الولد والبنت، فالتفريق بين الجنسين منذ الطفولة له تأثيراته على النسيج الأجتماعي بتقدّم العمر. ومما له علاقته بالأمر أن التقرير السكاني العالمي دعا الى الأهتمام بالتثقيف الصحي للمرأة، ربة البيت والحامل بالأجنّة في الأرحام..فهناك ما يقرب من 200 مليون أمرأة في العالم لا تحصل على المشورة الصحية لتنظيم أسرها..

قالوا: ولكن التقرير يربط بين الوضع السكاني في الأرض والتغيّر المناخي.. فما هي قراءتك في هذا المجال؟

قلت: وهذا من المتوقع..فالمناخ الأرضي أنما يعتمد على ما نستهلكه من منتجات الأرض وطبيعة الطاقة التي ننتجها ونستهلكها أيضا..وفيما أذا كنا نعيش في مدينة أو قرية..وفي مكان غني أم فقير..كبير بحجمه أم صغير..بل ان المرأة -وهنا أعود لها- قد تأثّرت أكثر من الرجل أحيانا بتغير المناخ الأرضي. فالمرأة في بعض الدول الأفريقية والآسيوية هي الفلاّحة التي تزرع الأرض وتطعم الأسرة..فما بالك بحالها وحال أسرتها أذا صادرت الفيضانات محصولها أو أصاب جفاف أرضها.؟

قالوا: ولكن هل من أشارة في التقرير السكاني الى المياه على سطح أمنا الأرض؟ وهل سنواجه مشكلة نقص الماء؟!

قلت: أراكم وقد خمنّتم الأمر الجلل..فهذا هو الأخطر أهمية في التقرير..فقد أثيرت مشكلة نقص الماء على أرضنا وتمّت الأشارة الى ما قاله الملتقى الأقتصادي العالمي عام 2010 من أن العالم سيواجه نقصا مائيا بنسبة 40% في عام 2030.بل أن التقرير ذكر دولة مصر على قائمة الدول التي ستعاني من مشاكل المياه الصالحة للأستهلاك البشري..

قالوا: لقد أتعبناك معنا اليوم..فهل تبغي الأفادة فتضيف الى ما قلت خلاصة؟

قلت:: يزول التعب أذ تثمر الجهود..وخلاصة قولي أن هناك تحديات تواجه عالمنا العربي. فما أصطلح عليه ربيعا عربيا، لا ندري بتأثيراته المستقبلية على نظام سياسي-قائد يدير دفة نهج أقتصادي تتعدد مصادر تمويله في وطن عربي فيه من الشباب ما يقرب من نصف عدد سكانه..والأنسان ثروة أذا أحسن توجيهها أن كنتم تعلمون.

د. عامر هشام الصفّار


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-11-09 10:47:00
د. عامر هشام الصفّار

------------------- ///// دكتور دمت رائعا بما خطت الانامل دمت سالما
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000