.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كاظم عبود .. عراقي ( أصيل ) للعظم

فالح حسون الدراجي

سأضطر للتوضيح هنا، كي لايحدث سوء فهم لدى البعض من الأحبة القراء، فيعتقد بأني أقصد في عنوان المقال، أن كاظم عبود هو ( أصيل طبرة )  للعظم.. والحقيقة أن هناك فرقاً كبيراً بين الرجلين، وإن مسافة واسعة تبعُد بينهما، إذ ربما هي أوسع من بُعد الأرض عن السماء، فشتان ما بين نور  الشمس، وعتمة الظلمة.
كاظم عبود، طينة خاصة ونوع خاص من البشر قد لايتكرر في التأريخ الرياضي العراقي إلاَّ كل خمسة أوستة أجيال. فهذا الرجل الذي لم يكتف بتضحياته الوطنية الكبيرة، يوم أعدم النظام الدكتاتوري ثلاثة من أشقائه، وإعدم ولده ( جواد ) إبن الأربعة عشر ربيعاً.. وقبل ذلك كان لمعاناته الشخصية في السجون قصة مثيرة. أقول، لم يكتف (أبو وصال) بكل هذه التضحية، فحمل بندقيته وراح يقاتل لسنوات عديدة نظام القمع الصدامي ضمن قوات الأنصار الوطنية في جبال كردستان.. ثم حمل حقيبته المليئة بهمومه، وعشقه للعراق، ومضى مكرهاً الى المنافي الباردة، بعد أن تعذَّر إستمراره في كفاح كردستان .. ومن منفاه كان كاظم عبود يواصل تحديه للسلطة الغاشمة. ولم يرتح ويهدأ له بال حتى سقوط الصنم، وتحرر العراق من عبودية الطغيان، فعاد الرجل بجسد هزيل، أكلته الغربة والأحزان، وفَقد الوَلد والأشقاء، لكنَّ جذوة التحدي والنضال الوطني ظلت متوهجة لم تنطفىء قط..
فها هو اليوم يحمل القلم، ليسطر لنا صفحات رياضية وتأريخية وعلمية باهرة، ستبقى تضيء طريق الأجيال الجديدة بنور المحبة والتجربة والعلم والإخلاص.. نعم فقد أنجز كاظم عبود للأجيال الجديدة كتاباً رياضياً ومعرفياً، وتربوياً ذا شأن. ومن المؤكد بأن هذا الكتاب سيكون منهاجاً أخلاقياً ورياضياً ووطنياً لكل من يريد المضي في طريق الرياضة الشريفة الحقة. إنه بصراحة منظومة كاملة من القيم،  والعبر الأخلاقية والفنية والعلمية، وهو درس من دروس المواجهة مع السماسرة، والجهلة، والإنتهازيين، وسرَّاق أمجاد الرياضة العراقية، وهو مواجهة شجاعة مع أصحاب التأريخ المعطوب وفصل رائع من فصول الوفاء لأرواح الذين سقوا الملاعب بدمائهم الزكية. الكتاب يحمل إسم : دورالمفاهيم العلمية في الرياضة العراقية. وأجمل ما فيه هذا الإهداء النبيل الذي كتبه كاظم بخط يده قائلاً فيه : 

الى شهداء الوطن والرياضة

الى اصدقائي .. واخوتي ..

وولدي

 لاحظ عزيزي القاري حجم النُبل الوطني، والإنساني في هذا الإهداء الجميل .. لقد جعل كاظم عبود ( فلذة كبده ) آخر الذين أهدى لهم الكتاب ..
يضم الكتاب إضافة الى الإهداء، خمسة فصول، ومقدمة، وخاتمة.. فالفصل الأول ضمَّ صفحات من (تأريخ ما أهمله التأريخ ) .. بينما ضمَّ الفصل الثاني صفحات مهمة من (المفاهيم العلمية.. تعريف وتوليف) والفكرالرياضي، والتربية، والإدارة والديمقراطية، والستراتيجية، والنقد الرياضي. أما الفصل الثالث فقد إحتوى على موضوعة ( الفلسفة الرياضية).. في حين أن الفصل الرابع ضم صفحات قيمة من (سايكولوجية الرياضي العراقي).. ثم يأتي الفصل الخامس بقراءة دقيقة وصحيحة (لحضور المفاهيم العلمية.. مناقشة في نموذج الإثارة الجدلية).. بعدها يضع المؤلف ( الخاتمة ) ومن ثم ( المصادر ) كنهاية موفقة لكتابه العلمي الرياضي الأخلاقي الوطني. ولا أعرف ماذا سيقدم العراقي الأصيل حد العظم كاظم عبود لبلده الحبيب، بعد أن قدّم له أخوته الثلاثة، وولده العزيز، وزهرة شبابه العطرة.. وهذا الكتاب الرائع ؟

 



نشر المقال في جريدة الملاعب
--------------------------------

فالح حسون الدراجي


التعليقات

الاسم: فالح حسون الدراجي
التاريخ: 03/11/2011 21:34:27
الأخ العزيز فراس
تحية طيبة
ألف شكر لك أيها الرائع الجميل .. دمت وسلمت
فالح

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 03/11/2011 13:09:48
فالح حسون الدراجي

------------------ ///// رائع انت دائما ايها النير بما خطت الانامل النبيلة
دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000