.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعون حديثاً أخلاقيا من ألأحاديث الصحيحة المروية عن مولانا ألإمام محمّد التقي

محمد الكوفي

{جواد ألائمه{، بمناسبة   ذكرى شهادته الأليمة: {  عليه  السلام{، وُلِدَ في  المدينة المنورة ، رجب من عام  195 هـ ،  وتوفى  مسموماً ببغداد في ذي القعدة من  سنة  220 للهجرة وقيل 225...  لما ثَقُلَ على العباسيين أمر تزويج  الإمام محمد الجواد  من ابنة المأمون ،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

قل رسول الله {صلى لله عليه واله وسلم} عندما ذكر الإمام محمداً التقي عليه السلام بقوله : « بأبي ابن خيرة ألإماء ، ابن النوبية الطيبة الفم ، المنتجبة الرحم » {1{ .

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

وعدّ القرآن السر وراء بعث الأنبياء كامناً في تربية المجتمع، وقال النبي {ص}: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

وكان للشؤون التربوية والأخلاقية نصيب وافر في الأحاديث النبوية، فقد كان {ص} يوصي مبعوثيه بدعوة الناس إلى الأخلاق الحسنة. "يا معاذ علمهم كتاب الله وأحسن أدبهم على الأخلاق الصالحة".

  *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

إلي الإخوة العزاء في المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة المحترمة أيها السادة الأعزاء المحترمون أرسل إليكم هذه النخبة المفيدة من الأحاديث المختارة عن إمامنا و مولانا الإمام محمد الجواد{  عليه  السلام{، بمناسبة   ذكرى استشهاده في هذه ألأيام العصيبة وأنا لا يسعني إلا أن اعزي العالم الإسلامي جميعاً بهذه المناسبة  الأليمة كما وأرفع تعازيه الحارة لمقام  الإمام الحجة المنتظر المهد ولي العصر{  عجل الله فرجة الشريف وعلمائنا الأعلام جميعاً وقادتنا الميامين والأخوة الأعزاء المحترمون في موقع النور الإعلامي وبألخصوص أخي العزيز الأستاذ الكاتب ولأعلامي  المعروف السيد احمد الصائغ المحترم ، بهذه المناسبة المحزنة وعشتم جميعاً بسلام تحت رأيت الدين الإسلامي العزيز وشكراً.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

1} ـ ثَلاثٌ يبْلُغَنَّ بِالْعَبْدِ رِضْوانَ اللّه‏ِ: كَثْرَةُ الاِْسْتِغْفارِ وَ خَفْضُ الْجانِبِ وَ كَثْرَةُ الصَّدَقَةِ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

2} ـ  اِنَّ لِلّهِ عِباداً يخُصُّهُمْ بِالنِّعَمِ وَ يقِرُّها فيهِمْ ما بَذَلُوها فَإِذا مَنَعُوها نَزَعَها عَنْهُمْ وَ حَوَّلَها إلى غَيرِهِمْ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

3} ـ أياکَ و مُصاحِبةَ الشَّرِير، فاِنَّهُ کالسَّيفِ المَسلُولِ يحسن مَنظَره و يقبَح أثره.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

4} ـ  مُلاقاةُ الإخوانِ نُشْرَةٌ وتَلقيحُ العَقلِ، وإن كانَ نَزْرا قَليلاً.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

5} ـ ثَلاثُ خِصالٍ تَجْتَلِبُ بِهِنَّ الْمَحَبَّةُ: الاْنْصافُ في الْمُعاشَرَةِ، وَ الْمُواساةُ في الشِّدِّةِ، وَ الاْنْطِواعُ وَ الرُّجُوعُ إلى قَلْبٍ سَليمٍ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

6} ـ اِعلَم أنَّک لَن تَخلُوَ مِن عَينِ اللهِ، فَانظُر کيفَ تَکونُ. 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

7} ـ مَنِ انْقادَ إلَى الطُّمَأنينَةِ قَبْلَ الْخِيرَةِ فَقَدْ عَرَضَ نَفْسَهُ لِلْهَلَكَةِ وَالْعاقِبَةِ الْمُغْضِبَةِ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

8} ـ  حُسْنُ الأدَبِ زينَةُ الْعَقْلِ، وَبَسْطُ الْوَجْهِ ز ينه الْحِلْمِ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

9} ـ المُؤمِن يحتاجُ إلي تَوفيق مِن الله ، و واعِظٌ مِن نَفسِه ، و قَبولٌ مِمَّن ينصَحه. 
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *              

10} ـ الأمْرُ بِالْمَعْرُوفِ وَ النَّهْىُ عَنِ الْمُنْكَرِ خَلْقانِ مِنْ خَلْقِ اللّهِ عَزَّ وَ جَلَّ، فَمْن نَصَرَهُما أعَزَّهُ اللّهُ، وَمَنْ خَذَلَهُما خَذَلَهُ اللّهُ عَزَّوَجَلَّ. 
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

11} ـ  ثَلاثٌ مَن کُنَّ فِيه لَم يندُم: تَرکُ العَجلة، و المَشوَرة، و التَوَکُلُ عَلی الله عِندَ العَزم.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

12} ـ مَوتُ الإنسانِ بِالذُّنوبِ أكثَر مِن مَوتهِ بِالأجَلِ ، وَ حَياتُه بِالبِر أكثَرُ مِن حَياتِه بِالعُمر. 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

13} ـ عزا لمؤمن غِناه عَنِ النّاسِ. 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  14} ـ إِظهارُ الشَّیء قَبلَ أَن يستَحكم مَفسَدة لَه.

  *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

15} ـ مَنْ أَتَمَّ رُكُوعَهُ لَمْ تُدْخِلْهُ وَحْشَةُ الْقَبْرِ،
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

16} ـ مَنِ اسْتَحْسَنَ قَبيحا كانَ شَريكا فيهِ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

17} ـ العالِمُ بِالظُّلمِ و المُعِينُ عَليهِ و الرّاضِی بِه شُرَكاء.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

18} ـ مَنْ عَتَبَ مِنْ غير ارتياب أعْتَبَ مِنْ غَيرِ اسْتِعْتابٍ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

19} ـ الثِّقَةُ بِاللَّهِ ثَمَنٌ لِكُلِّ غالٍ و سُلَّمٌ إلى كُلِّ عالٍ. 
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

20} ـ  لا يضُرُّكَ سَخَطُ مَنْ رِضاهُ الْجَوْرُ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

21} ـ مَنْ لَمْ يعْرِفِ الْمَوارِدَ أعْيتْهُ الْمَصادِرُ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

22} ـ أَربَع خِصالٍ تعين المَرءِ عَلی العَمَلِ: الصِّحَّة و الغِنی و العِلم و التَوفِيق.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

 23} ـ مَنْ أصْغى إلى ناطِقٍ فَقَدْ عَبَدَهُ، فَإنْ كانَ النّاطِقُ عَنِ اللّهِ فَقَدْ عبد الله، وَإنْ كانَ النّاطِقُ ينْطِقُ عَنْ لِسانِ إبليس فَقَدْ عَبَدَ إبليسَ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *           

  

24} ـ إِنَّ القائِم مِنّا هُو المَهدِی الَّذِی يجِبُ أّن ينتَظر فِی غيبته و يطاعُ فی ظُهُورِه ، و هُو الثّالِث مِن وَلدی.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

25} ـ لا تَكُن وَلیَّ لله فِی العَلانِيةِ، عَدُوّاً لَه فِی السِّر.

             *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

26} ـ كَيفَ يضِيع مِن الله كافِله ، و كيف ينجُو مِن الله طالِبه، و مَن انقَطَعَ اِلی غَيرِ الله ِوكَّلَهُ اللهُ إليه.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

27} ـ مَن عَمِلَ عَلی غير عِلمٍ ما يفسِد أَكثَرُ مِمّا يصلح.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

28} ـ مَن هَجر المُداراةَ قارَبَهُ المَكرُوه.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

29} ـ طُول التَسوِيفِ حيرة.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

30} ـ مَنْ زارَ قَبْرَ أخيهِ الْمُؤْمِنِ فَجَلَسَ عِنْدَ قَبْرِهِ وَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ وَ وَضَعَ يدَهُ عَلَى الْقَبْرِ وَقَرَءَ: «اِنّااءنْزَلْناهُ في ليلة القدر» سَبْعَ مَرّاتٍ، أَمِنَ مِنَ الْفَزَعَ الأكبر..

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

31} ـ مَنْ أصْغى إلى ناطِقٍ فَقَدْ عَبَدَهُ، فَإنْ كانَ النّاطِقُ عَنِ اللّهِ فَقَدْ عبد الله، وَإنْ كانَ النّاطِقُ ينْطِقُ عَنْ لِسانِ إبليس فَقَدْ عَبَدَ إبليسَ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

32} ـ العُلماء غُرباء لِكِثرَة الجُهّال.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

33} ـ تَوَسَّدِ الصَّبْرَ، وَاعْتَنِقِ الْفَقْرَ، وَارْفَضِ الشَّهَواتِ، وَ خالِفِ الْهَوى ، وَ اعْلَمْ أنَّكَ لَنْ تَخْلُو مِنْ عَينِ اللّهِ، فَانْظُرْ كَيفَ تَكُونُ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

  34} ـ لَنْ يسْتَكْمِلَ الْعَبْدُ حَقيقَةَ الإيمان حَتّى يؤْثِرَ دينَهُ عَلى شَهْوَتِهِ، وَلَنْ يهْلِكَ حَتّى يؤْثِرَ شَهْوَتَهُ عَلى دينِهِ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

35} ـ تَأخِير التّوبةِ اِغتِرار.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

36} ـ الأدب عند الناس النُّطْقُ بِالْمُسْتَحْسَناتِ لاغَيرُ، وَ هذا لايعْتَدُّ بِهِ مالَمْ يوصَلْ بِها إلى رضا الله سُبْحانَهُ، وَالْجَنَّةِ، والأدب هُوَ اءدَبُ الشَّريعَةِ، فَتَاءدَّبُوا بِها تَكُونُوا اءُدَباءَ حَقّا.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

37} ـ لا ينقَطِعُ المَزيدُ مِن الله حَتّی یَنقَطِع الشُّكرُ مِن العِباد.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

38} ـ عَلَيكُمْ بِطَلَبِ الْعِلْمِ، فَإنَّ طَلَبَهُ فَريضَةٌ وَالْبَحْثَ عَنْهُ نافِلَةٌ، وَ هُوَ صِلَةُ بَينَ الاْخْوانِ، وَ دَليلٌ عَلَى الْمُرُوَّةِ، وَ تُحْفَةٌ في الْمَجالِسِ، وَ صاحِبٌ في السَّفَرِ، وَ أُنْسٌ في الْغُرْبَةِ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

39} ـ مَنْ خَطَبَ إلَيكُمْ فَرَضيتُمْ دينَهُ وَ أمانَتَهُ فَزَوِّجُوهُ، إلاّ تَفْعَلُوهُ تَكْنُ فِتْنَةٌ في الأرض وَ فَسادٌ كَبير.ْ
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

40} ـ لَوْسَكَتَ الْجاهِلُ مَااخْتَلَفَ النّاسُ.
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية ومن مواقع الانترنت:

ـــــــــــــــــــــــــ

1} ـ أصول الكافي 1 : 323 | 14حديث،

 ــــــــــــــــ

1} ـ  كشف الغمه، ج2، ص349،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

3} ـ مسند الإمام الجواد،ص243،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

4} ـ  أمالي شيخ مفيد، ص 328، ح 13،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

5} ـ كشف الغمة، ج 2، ص 349، س 13،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

6} ـ تحف العقول، ص 455،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

7} ـ بحارالا نوار، 68، ص340، ح 13،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

8} ـ   كشف الغمّة، ج 2، ص 347،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

9} ـ تحف العقول، ص ،480

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

10} ـ خصال صدوق، ص 42، ح 32،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

11} ـ مسند الإمام الجواد، ص 247،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

12} ـ  مسند الإمام الجواد، ص284،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

13} ـ مستدرك الوسائل، ج 7، ص 230، ح 8114 ،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

14} ـ  تحف العقول، ص480 ،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

15} ـ كافي، ج 3، ص 321، ح 7،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

16} ـ كشف الغمّة، ج 2، ص 349،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

17} ـ مسند الإمام الجواد، ص  247،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

18} ـ أعيان الشّيعة، ج 2، ص 36، س 14،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

19} ـ  بحار الأنوار، ج 75، ص 364،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

20} ـ   بحار الأنوار، ج 75، ص380، ح 42،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

21} ـ أعلام الدّین، ص 309،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  22} ـ مسند الإمام الجواد، ص 246

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  23} ـ مستدرك الوسائل، ج 17، ص 308، ح 5،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

24} ـ مسند الإمام الجواد، ص 131،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

25} ـ مسند الإمام الجواد، ص 245،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

26} ـ مسند الإمام الجواد، ص 243،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

27} ـ مسند الإمام الجواد، ص 244،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  28} ـ مسند الإمام الجواد، ص 243،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

29} ـ تحف العقول، ص 480،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

30} ـ اختيار معرفة الرّجال، ص 564، ح 1066،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

31} ـ مستدرك الوسائل، ج 17، ص 308، ح 5،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

32} ـ مسند الإمام الجواد، ص 247،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

33} ـ   بحار الأنوار، ج 75، ص 358، ح 1

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  34} ـ بحار الأنوار، ج 75، ص 80، ح 63،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

53} ـ تحف العقول، ص 480،

  

36} ـ أرشاد القلوب ديلمى، ص 160، س  19 ،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  37} ـ تحف العقول، ص 480،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

38} ـ حلية الأبرار، ج 4، ص 599، س 11،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  39} ـ تهذيب الأحكام، ج 7، ص 396، ح 9 ،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

  40} ـ كشف الغمّة، ج 2، ص 349،

*     *     *     *     *     *     *     

ــــــــــــــــــــــــــــ

 

  

  

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 14/11/2011 13:15:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركا ت،
الأخ ألكريم الكاتب العزيز علي الكندي المحترم جزاك الله خيراً جزيلا.ً
وحفظك الله من كل مكروه.
أشكر مرورك العطر وجزأك الله خير الجزاء المؤمنين أيها ألأخ الفاضل .
ياأخي الكريم موفق يسعدني ً مداخلتك الجميلة المطعمة بألأيمان ألثابت وفقت الله لكل خير وأشكرك كثيراً .

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 01/11/2011 07:04:20
محمد الكوفي
شكرا لك على هذه الباقة العطرة من الاحاديث




5000