.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذه المرأة جند من جنود الله في الارض

جلال الحلفي

في زمان رسول الله محمد (ص) ذهب رجل من الصحابة الى الجهاد في بلد بعيد وترك وراءه زوجة حامل في شهر الولادة وبقي فترة طويلة  في اداء هذه الفريضة المقدسة وكان في كل وقت يفكر في زوجته وابنه , ويقول لنفسه اذا رزقني الله تعالى الشهادة فقد فزت فوزا عظيما واذا كتب الله لي الحياة فاني كثير الاشتياق الى زوجتي وابني الذي اصبح بعد هذه الاشهر يدب على الارض ولا شك ..

حينما انتهى القتال وعاد من الجهاد بعد وقت طويل ذهب فرحاً الى زوجته فاذا بها تستقبله بأبهى صورة وتتزين له .. وتفرح فرح الدنيا كلها .. حينما سأل عن ابنه قالت له ان جده اخذه معه لبعض الوقت

 في المساء اعدت له عشاءا طيباً ثم ادت واجبها كما تفعل المرأة لزوجها حسبما يفرضه واجبها الشرعي لزوجها ..

وفي الصباح سأل عن ابنه فقالت  :-" له تركته عند  جده ليلة البارحة "

اعدت له الافطار وتناوله معها سعيداً .. وبعد الافطار قال انه سيذهب للسلام على ابيها ويجلب الطفل لأنه مشتاق له كثيرا وهنا تحدثت معه قائلة :-

:-" اريد ان اسألك سؤالا.. "

-         :-" تفضلي "

قالتْ له :- " لو كان عندك امانة واسترجعها صاحبها أتقبل  بإعادتها ام ترفض "

قال لها :-"  عجيب وكيف ارفض .. وهذا هو ديننا "

قالت :- " اذن اعلم بارك الله فيك ان الله تعالى اودعك امانة وهي ابنك الصغير ثم استرجعها قبل ان تعود من سفرك "

دمعت عين الرجل .. كانت زوجته تكتم الامر عنه منذ رجع حتى لا تؤذيه وهو عائد من القتال والسفر متعباً ومنهكاً تركته يرتاح وتجاوزت احزانها وتزينت له وأدتْ له واجب المرأة تجاه زوجها كل ذلك وهي في داخلها تموت الما وحزنا . خرج الرجل من داره متفجعاً وذهب الى رسول الله وحكى له قصة زوجته وما فعلته من اجله ومن اجله راحته وهي  في داخلها حزن عميق  فقال له رسول الله :-" زوجتك هذه جند من جنود الله في الارض

 

 

 

 

جلال الحلفي


التعليقات

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 03/11/2011 04:56:50
شكرا لكلماتك الرائعة اختي الغالية شيماء الحسيني . تحياتي لك

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 02/11/2011 17:10:23
كل التحايا لك اخي العزيز
العبرة واضحة بين خلجات السطور.. بارك الله فيك
دمت طيبا..




5000