.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لعينيكِ يا بنتَ العراق

سعود الأسدي

لعينيكِ يا بنتَ العراقِ تَغَزُّلي

وأشعرُ ما بينَ السِّماكينِ منزلي

  

وإنْ كنتُ ما بينَ السِّماكينِ نازلاً

فما أنا عن شَطِّ الفُراتِ بمعزِلِ

  

خياليَ خَيّالٌ يجولُ بِبَصْرَةٍ

وفي جَبَلَيْ سِنْجارَ يعدو تخيُّلي

  

وبغدادُ تدعوني وصوتي بوصلِها

يغنّي بصَوْتَيْ خالدَيْنِ بِمَوْصِلِ

  

بصوتٍ لإبراهيمَ نجمِ حضارةٍ

وصوتٍ لأسحقٍ عن السِّحرِ ينجَلي

  

ضربتُ على عُودي فزلزلتُ زُلْزُلاً*

وما كان  ضَرْبٌ مُشبهاً ضَرْبَ زُلزُلِ

  

لبغدادَ أشعاري شَدَتْ نَبْضَ عاشقٍ

كأنّي بصدري آسرٌ طيرَ بُلبلِ

  

وصوتُ منادي كربلاءَ سمعتُهُ

يقولُ لروحي بالمحبة : أقبلي

  

وغنّي كما شاءَ الغرامُ بحُرقةٍ

وإن بَلَّكِ البَلبالُ لا تَتَبَِلْبَلي

  

حنيني إلى أرضِ العراقِ يقودُني

وأمشي إليها حافياً في تنقُّلي

  

فإن جئتُ مَرْجاً شائكاً خِلْتُ أنني

أسيرُ بأشواقي على ثوبِ مُخْمَلِ

  

أو انَّ زهوراً ناضراتٍ تفتَّحَتْ

مشاتلَ نعناعٍ بروضِ قَرَنْفُلِ

  

ظَمِئْتُ إلى ماءِ الفراتِ فليتني

جريتُ إليهِ ضاحيًا جَرْيَ جدولِ

  

عسى شربةٌ من ماءِ دجلةَ استقي

مُسَلْسَلة من سَلْسَلٍ إثرَ سلسلِ

  

وأني إلى تلك الطبيعةِ شيّقٌ

أتيتُ إليها داخلاً خيرَ مدخلِ

  

فذلك غُصْنٌ قالَ للآخرِ : ارتَفِقْ

وذي روضةٌ قالتْ إلى الرّيحِ : قَبِّلي

  

وإنّكِ يا بنتَ العراقِ تُجَشّمي

مُحِبَّك هَوْلاً فاقَ أيَّ تحمُّلِ

  

وما كنتُ مِمّنْ يُرهقُ الهجرُ صبرَهُ

ويُرهِقَ صَبْرَ الصّخْرِ بَعْضُ تجمُّلي

  

وأنتِ على ما فيكِ من فيضِ عِزّة

لأرجوكِ مهلاً بعضَ هذا التّدَلُّلِ

  

دلالُكِ يسبي الروحَ لطفاً وليتَها

بكِلْمَةِ لطفٍ منكِ روحي تعودُ لي !

ـــــــ

*هو منصور زلزل بن جعفر (185 هـ  ـ 227هـ)

أشهر ضارب عود ، أدخل الريشة للعزف واعتمد على قوة الضرب بها ،

وأدخل للموسيقى عود الشّبّوط ، تعلّم اسحق الموصلي الضرب على يديه .

 

 

 

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: مهدي الجهجاه
التاريخ: 15/11/2012 10:34:20
بحروف سومرية اكتبُ اليك ايها الرائع سعود الاسدي ،

لك ( تــحية ) عراقية

بأسم العروش البابلية



مهدي الجهجاه

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 24/10/2011 09:30:16

الشاعر الأديب الأنيق
الأستاذ توفيق عبد المجيد

تحياتي وأمنياتي
وباقة ورد وبعد

مرورك يا توفيــق نور وقد أتى
إلي مع الإصبـاح من مركز النور

فقلت : أيا توفيــق إنّي موفق
لقد صرت في نورين نور على نور

والف شكر ودمت للذوق الرفيع
والإحساس البديع

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: توفيق عبد المجيد
التاريخ: 23/10/2011 18:08:08
معجب بك صديقي
معجب بكل كلمة وصورة وتعبير
من القلب أحييك وأنت تبعث الروح في الأوابد
تبعثها من بطون التاريخ وأمهات كتب الأدب
تخلع عنها رداء الجاهلية
توشيها بأثواب الحداثة
تقول وقد مال العبيط بنا معاً
عقرت بعيري يا امرأ القيس فانزل
لك المزيد من الألق والنجاح

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/10/2011 14:46:49
الحاج الشاعر الأديب
عطا الحاج يوسف منصور

تحياتي وامنياتي
وباقة نرجس وخزام

يا حاج يا يا راعي الوداد
وشاعر البأس والجهـــــاد

أفديـك من عاشـــــق أمير
بالوجد يا واريَ الزنـــادِ

سألتُ عنكم كريــــــم قوم
فقال ما قثلكم في البــلادِ

بمودة واحترام وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/10/2011 14:36:42

الصديق الفاضــل الموسوعي الثقافة
العالم الباحث الأستاذ صالح الطائي

تحياتي وأشواقي
وباقـة وردوبعد

لك الفضل يا استاذ في كل مرة
تمرّون مـرّاً بي ومركـــمُ يحلو

وأنتم غيوث الجود تدفق بالحيا
فتحيا به الدنيا ويرتحل المحلُ

وانتم بحور العلم في كل حلبـةٍ
كبـــار وكم بحـرٍ بجانبكم ضحلُ

باحترام وإخلاص ومودة
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/10/2011 14:26:36

الشاعر الأديب
الأستاذ فالح البدري

تحياتي وامنياتي وباقة ورد
وبعد

أشكرك على مرورك الجميل
إنه عبق الفرح
من قوس قزح

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/10/2011 14:24:52

الصديق الفاضل الشمولي الثقافة
الباحث الكبير الصديق الصالــح
الأستاذ صالح الطائي

تحياتي وأشواقي وباقة ورد

لك الفضل يا استاذ في كل مــرة
تمر مروراً بــــي ومرَكمُ يحلــو

وانتم غيوث الجـود تدفق بالحيا
فتحيا به الدنيـا ويرتحل المحلُ

وعلمكمُ البحــر المحيــط وعمقُه
سحيقٌ وكم بحـــــرٍ بجانبكم ضحل

احترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي
باحترام ومودة وتقدير
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/10/2011 13:59:46

الشاعر الأديب
الأستاذ فالح البدري

تحياتي وامنياتي وباقة ورد
وبعد

أشكرك على مرورك الجميل
إنه عبق الفرح
من قوس قزح

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/10/2011 11:31:58
أخي سعد السعود الشاعر سعود الاسدي

إذا كُنتَ تشكوالحُبَّ يا صاحِ فانزلِ
وشاركْ أخاً بالوجدِ ما زالَ يصطلي

يحنُّ الى بغدادَ أهلاً وموطناً
وفي الكوتِ أحبابي تركتُ ومنزلي

وما كُنتُ ممن يُرهقُ البُعدُ صبرَهُ
على أملٍ أنْ ذلكَ الغيمُ ينجلي

تحياتي الخالصة لكَ مع عظيم التقدير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/10/2011 11:31:30
أخي سعد السعود الشاعر سعود الاسدي

إذا كُنتَ تشكوالحُبَّ يا صاحِ فانزلِ
وشاركْ أخاً بالوجدِ ما زالَ يصطلي

يحنُّ الى بغدادَ أهلاً وموطناً
وفي الكوتِ أحبابي تركتُ ومنزلي

وما كُنتُ ممن يُرهقُ البُعدُ صبرَهُ
على أملٍ أنْ ذلكَ الغيمُ ينجلي

تحياتي الخالصة لكَ مع عظيم التقدير

الحاج عطا

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 23/10/2011 06:21:08
سعود الأسدي
ساحر الكلمة وشاعر الحقيقة
أتباع هذه القصيدة هنا وهناك ومع اني حفظتها في حاسوبي إلا ان قراءتها في أماكن جديدة ليجعلها تبدو لي وكانها جديدة لم اسمعها من قبل، وهذا هو السحر الذي اتحدث عنه
بوركت أيها المتجدد ابدا

الاسم: فالح البدري
التاريخ: 23/10/2011 05:22:07
العراق يمد لك رافديه لتسير بهما رقراقا مثل شعرك
شكرا لهذا البوح الجميل
وتحية.




5000