هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سورة الناس

الإطار العام

بسم الله الرحمن الرحمن

ذكرتنا سورة الفلق كيف نستعيذ بالله من شر الخلق ، و تذكرنا هذه السورة الكريمة التي يختم بها القرآن الكريم كيف نستعيذ الله من الضلالة .

 

فالشر - في الأولى - شر مادي فيما يبدو ، و الشر هنا معنوي ، يؤدي الى ألوان من الشر في الدنيا و الآخرة ، ذلك الخطر يتمثل في الوسواس الخناس ، الذي يفقد الانسان عزيمته و حكمته ، و الذي قد يكون نابعا من الجن و الشيطان ، الذي يجري في ابن آدم مجرى الدم، او من الناس الذين يتأثرون بإلقاءات الشيطان .

قل أعوذ برب الناس

لكي يدرء الانسان الخطر العظيم الذي يهدده خطر وساوس الشيطان الجني أو الإنسي ، لابد ان يعقد عزماته وان يتحدى سلطان الشيطان ، فيصرح علنا بأنه مخالف له ، هكذا أمرنا الرب بان نقول ذلك قولا :

 

[ قل أعوذ برب الناس ]

 

و الإستعاذة كما سبق حالة نفسية تنبعث من الاحساس بالحاجة من جهة و الثقة بمن يستعاذ به من جهة ثانية ، وحينما تكون الإستعاذة بالله الذي خلق الناس طورا بعد طور ، و شملهم برعايته و رباهم فان ذلك يعني أمرين :

اولا : لان الله ربي أنا الذي استعيذ به فهو أولى بالتوكل عليه ، و الثقة به ، أليس هو الذي خلقني نطفة ، ثم جعل النطفة علقة ، و جعل العلقة مضغة ... و هكذا ، أنشأني خلقا بعد خلق ، و حفظني من الأخطار و الأضرار التي لن أحصيهاعددا ، حتى جعلني بشرا سويا ، فهو الذي أستجير به الآن ليحفطني من خظر الضلال ؟

ثانيا : لان الله رب الذي أستعيذ منه ، و مهيمن عليه وعلى أفعاله ، فهو قادر على درء شره عني .

 وإذا كان الناس يجأرون الى أصحاب القوة و الملك فان الله أعظم ملكا ، و أوسع سلطة . دعنا نستعيذ به و نجأر اليه .

 

 

 

 

مكتب سماحة المرجع المدرسي


التعليقات




5000