هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النجاة بالصدق او لا تكذبي

د.علاء الجوادي

المقطع الاول...

كتبت هذه الكلمات في اول ايام الشهر التاسع من سنة 2010 وكانت يومها تباشير ثورة  الحرية  في البلدان العربية قد بدأ تململها، واليوم وقد وصلت الى درجة تكاد لا تخلو منها معظم  الحواضر العربية وامتدت لكل زوايا حياتنا المعاصر وهدرت الشعوب المظلومة من اجل نيل حقوقها... وتكشفت الكثير من الافاق التي كانت مخفية واندس الوسواس الخناس الذي يوسوس في قلوب الناس وظهرت معاير الازدواجية ففي بلد تقمع ثورات هذه الشعوب بمباركة من ... لكنها في اماكن اخرى تدع من الجهات نفسها فيجتمع الصيف والشتاء في سطح واحد وياله من عجب عجاب. فيبدوا ان البعض ما زالوا على سنن المنحرفين الذين يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون بالبعض الاخر ...

 

الكلمة المخاتلة الكاذبة ... اخطر من سموم العقارب

 لذلك اجد نفسي عندما انشر هذه الخواطر او هذه الابيات اننا ما زلنا نبحث عن الصدق وان نجاتنا كشعوب ما زالت مرتبطة بالصدق، فلا ربيع عربي مع الارهاب ولا ربيع عربي مع الطائفية ولا ربيع عربي مع الكذب ولا ربيع عربي بسحق الطوائف الضعيفة في المجتمع ولا ربيع عربي مع التحرك باوامر الاستعمار والصهيونية ومطيتهما الرجعية الملونة ... ابتدأ القرآن باسم الله وانتهى باسم الانسان وهذا هو منهج النضال المستمر الدائم من اجل بزوغ الفجر الصادق بقيام مجتمعات السلم والعدل والسعادة.........

 

نناضل من اجل الامل الاخضر

المقطع الثاني...

ليسمع السامعون هذا البيان

انه لكل انسان

وهذه الابيات البسيطة في لغتها

والواضحة في مراميها

والصارخة في معانيها

توجه نفسها بنفسها

لكل حكومة كذبت على رعيتها

ولكل حركة خانت مبادئها

ولكل قيادة خذلت اتباعها

ولكل مسؤول خان امانته

ولكل امة انحرفت عن رسالتها

فابتعدت عن الطريق القويم

ولكل امراة خانت حبيبها

متقلبة باحضان هذا او ذاك

راكضة هنا وهناك

اوجهها لنفسي ولاخوتي واحبائي محذرا

فان النفس امارة بالسوء الا ما رحم ربي

لئلا تنجرف مسيرتنا في بحر الهبوط

ومسارب الضياع والقنوط

لتنتهي بالسقوط

وتبتعد عن مناهج الصالحين

الى اكاذيب الشياطين

وحتى لو تجسد الكذب برجل محدد او أمرأة محددة

بل هي حقا تنطبق على كثيرين

الا اني لا اقصد بها رجلا او امراة على نحو التعين

انها صرخة بوجه الكذب والخداع والنفاق

وهي لسان حال كل المظلومين

لعلها تكون بيانا لثورة الضياء والنور المبين

الا وان النجاة بالصدق

فلنتحرر من الرق

والله كافل الرزق

القصيدة

كذبتِ علي كذبَ الاولينا

يضاف اليه كذب الاخرينا

فيا اسفي على وجهٍ جميلٍ

تشوهه ذنوبُ الكاذبينا

فقال العارفون وما درينا:

بشكلِ الوجه قد كذبتْ علينا

فما نطقت بصدق في حديث

حروف الصدق عندكِ غائبينا

علامَ تخادعين بكل امرٍ؟؟!!

فصار كلامك الكذب المشينا

اردنا هديها لطريق حق

فردت هدينا سهما الينا

وماذا تربحينَ بنثر زورٍ

قصير عمره في العالمينا

اراكِ وقد أتاكِ الحقُ يوما

فيكشفُ فريةً كشفا مبينا

مللتُكِ لا اطيقَ سماع اسما

تقيأه حديثُ الذاكرينا

فيا عفن تفرُ الروحُ منه

وموضع شهوةٍ للسائلينا

ويحزنني احترامك ذات يوم

وانت حثالة للأرذلينا

وكم اسفي يطول على خداع

بالفاظ تمررها علينا

وبخس سعرها في كل سوق

كمحضِ زبالةٍ للبائعينا

وسوقك في النخاسة في نزول

ورخصك لم يعد شيئا دفينا

وكم زعمتْ لطهر او نقاء

مُشوهة معاني الطاهرينا

تغلف خبثها بغطاء خير

لتلصق سوءها بالطيبينا

وقد كشف الجميع عليك كذبا

وعند جهينة الخبر اليقينا

فانت لكل منقصة رداء

فلا تأتي لبيت الصادقينا

نضال حتى بزوغ الفجر الصادق

يوم 22 رمضان المبارك سنة 1431 هـ الموافق 2/9/2010

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: محمود السيد عبد المجيد الطباطبائي الحسني
التاريخ: 2015-06-05 13:32:03
شعر رائع جدا للشاعر السيد الجوادي الكبير

الاسم: خادمة الحسين
التاريخ: 2015-04-20 18:26:35
جميل جدا

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-08-04 12:53:52
الاستاذ المشهداني المحترم
شكرا على مرورك وتعليقك الطيبين
واعتذر عن تاخري بالرد

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-08-04 12:52:39
وانت يا مهند اجمل صديق وتعليقك اجمل تعليق
اعتذر في تأخري عن الرد لحد الان
سيد علاء

الاسم: مهند ماهر
التاريخ: 2013-10-28 22:08:53
احلى تعبير







الاسم: سعدون المشهداني عمان
التاريخ: 2013-04-12 01:13:58
أيها السيد انت مبدع وإنسان متميز وصوت هادر ولكن كما قال الحكماء لا كرامة لعظيم في امته ما قراءته سلسلة متواصلة من العطاء الفني الابداعي بل هو تنبئ بالمأساة قبل وقوعها بزمن ليس بالقصير لعلك سيدي اول من نبه لبذور الانحراف في ما يسمى بثورات الربيع العربي حيث الارهاب والطائفية والتطرف وسفك الدماء وتدمير البلاد لمم نرى من ثورات الشر الا انتصار الارهاب والصهاينة والعملا واكثر الدول العربية تخلفا ودكتاتورية. كم انت كبير يا سيدي المفكر علاء الجوادي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-11-05 09:46:00
الاديبة البارعة اسراء مهدي محمد الكلابي المحترمة
السلام عليكم
فرحت بمرورك يا بنيتي العزيزة ... ومداخلتك جميلة لما حوته من احاديث شريفة ومواعظ منيفة ... وكلها تؤكد ان النجاة بالصدق ... ليس ببعده الشخصي فحسب، بل ببعده الاجتماعي والانساني والسياسي والوجودي .... اما القصيدة في هذه المقطوعة فقد طافت في اجواء عرفانية روحية تحتاج الى معايشة وتأمل .... وتكاد ان تشير الى ان كل المظاهر المادية لا حقيقة لها بل هي كاذبة وعلى رأسها الدنيا التي تكذب علينا كل يوم حتى توسدنا الثرى ونحن بغفلة عما يجول من حولنا.....

عمك سيد علاء

الاسم: اسراء مهدي محمد الكلابي
التاريخ: 2011-11-04 09:08:43

الكذب هو مخالفة القول للواقع وهو من ابشع العيوب والجرائم ومصدر الاثام والشرور وداعية الفضيحة والسقوط لذلك حرمتة الشريعه الاسلامية ونعت على المتصفين به وتوعدتهم في الكتاب والسنه

قال تعالى (ان الله لا يهدي من هو مسرف كذاب )

وقال تعالى ( ويل للمكذبين )

وقال تعالى( انما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وؤلئك هم الكاذبون )

وقال الباقر (ع) (ان الله جعل للشر اقفالا وجعل مفاتيح تلك الاقفال الشراب والكذب شر من الشراب )

وقال (ع) كان علي ابن الحسين يقول لولده : اتقوا الكذب الصغير منه والكبير في كل جد وهزل فان الرجل اذا كذب في الصغيرة اجترا على الكبير أما علمتم أن رسول الله (ص)قال :ما يزال العبد يصدق حتة يكتبه الله صديقا وما يزال العبد يكذب حتى يكتبه الله كذابا )

وقال الباقر (ع)(ان الكذب هو خراب الايمان )

وقال امير المؤمنين (ع) (اعتياد الكذب يورث الفقر )

وقال عيسى ابن مريم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام (من كثر كذبه ذهب بهاؤه )

وقال رسول الله (ص) (قد كثرت علي الكذابة وستكثر فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )



جزاك الله خيرا ابتي الفاضل على موضوعك القيم هذا تقبل مروري البسيط

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-25 23:03:37
الاخ حسنين الحميداوي المحترم
شكرا على مرورك وتعليقك

سيد علاء

الاسم: حسنين الحميداوي
التاريخ: 2011-10-25 09:34:42
الاستاذ الدكتور الاديب
السيد علاء الجوادي
أن من اسوء الصفات الممقوتة في الاديان السماوية والارضية هي الكذب وفي حديث للرسول (ص) ما زال الرجل يكذب ويكذب حتى سجل عند الله كذابا ولا بأس بمن كذب عليكم فقد اساء لله والمؤمنين ونجاك الله من كيدهم.

المخلص اخوكم
حسنين الحميداوي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:44:42
ولدي العزيز ابو سكينة مكي عبد الصاحب السعيد
شكرا على مرورك وتعليقك
اود ان اقول لك ان تعليقك ينم عن قابلية كبيرة في النقد الادبي وهو يعبر عن امكانية في الكابة والمتابعة فواصل طريقك في عالم الادب والنقد والشعر شكرا على ابياتك الجميلة وان كان بها مبالغة في وصفي اعذرك عليه لان الانسان مجب باحبائه وكما قالوا البنت معجبة بابيها وفي حالتك الولد معجب بابيه،التي قلت بها:

اريد ابوح بالاسرار يوما ... بانك من زمان الخالدينا
وانك سيدي مصباح نور ...... اليك يسير ركب التائهينا

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:36:39
سيدتي الفاضلة الراقية الاديبة المبدعة الدكتورة سراب شكري العقيدي المحترمة
اشكرك على مرورك الرقيق وتعليقك الرشيق وفكرك العميق
ودمت لي عزيزة محترمة موقرة ارى بها رمزا من رموز المرأة العراقية والعربية المتميزة التي يحق لنا ان نفخر بها.....
نعم ايتها المناضلة التي قطعت الاشواط الطويلة في عالم الكدح والنشاط من اجل خدمة الشعب وتثقيفه وارشاده .... واتفق معك بتشخيصاتك الواعة لطبيعة الوضع اذ ااكد معك ان كل ظاهرة من الظواهر الاجتماعية السلبية بل حتى الايجابية هي كما قلتي سيدتي وعزيزتي سراب من انها " يتطلب الوقوف عندها وبحث اسبابها وعلاجها على صعيد فردي او اجتماعي ومع الاسف نحن مجتمعات بحكوماتها وشعوبها مبتلاة بالكذب والنفاق والخداع لأسباب كثيرة ومتشابكة اجتماعية واقتصادية وسياسية وثقافية ودينية. فلو استطعنا القضاء على هذه الاسباب استطعنا القضاء على الكذب كظاهرة وعندها فقط نستطيع ان نتحدث عن ربيع اخضر يزهو معه الامل......صدقتي صدقتي....

مع احترامي وتقديري لصاحبة القلم المخملي
وسلام ودعاء
من المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:27:18
عزيزي دكتور محمد الخفاجي المحترم .... كما هي عادتك في كتابة تعليقات هي في واقعها تحليلات عميقة ودقيقة وجادة ..... وضعت اصبعك على الكثير من المعاني والافاق التي سعت المقالة والقصيدة الى رصدها وكنت موفقا في ذلك..... فشكرا على مرورك العبق وتعليقك الموسع الذي اشرت به الى العديد من الابعاد التي ينبغي لنا جميعا ان نهتم بها ... اشكرك على قولك "اولا هو يكتب لكل الشرائح والفئات والاعمار بأسلوب سهل ممتنع يصل القلوب والعقول في ذات الوقت .ثانيا هو يكتب لينبه العقول ونجده يحدد خطوات ومسيرة عمل لمجتمع يبحث عن قيم اصيلة ومستقبل السعادة والعدل"....

دمت لابيك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:21:19
شكرا على مرورك وتعليقك يا ولدي العزيز عمار نزار مرزه الاسدي

اجدت يا عمار وافرحني تعليقك واختيارك للكلمات المعبرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:18:51
تحياتي لولدي الحبيب فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة في رياض النور
اعتز وافتخر بك واسعدني مرورك وتعليقك
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:17:36
تحياتي المتتابعة لك ايها الطيب الاصيل الاخ حمودي الكناني المحترم
افرحني مرورك وتعليقك ... وما اشعر به حقا اني كبير باخوتي واحبائي من امثالك فالمرؤ كثير باخوانه ...
ونضال مستمر من اجل غد مشرق لعراق انساني يشع حضارة وانسانية وتقدم
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:13:58
الاستاذ الاخ علي الزاغيني المحترم
اشكرك على المرور والتعليق
واشعر بصدقك وصدق حروفك يا ايها الاديب الرائع
دمت لي اخا عزيزا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-10-24 20:11:15
الشاعر المبدع الاستاذ فائز الحداد المحترم
كم هو طيب وجميل مرورك الرقيق كرقة النسيم العليل وتعليقك الراقي....ولا اخفيك اعجابي واحترامي لشخصك الكريم وادبك الجم وفنك الرائع

اخوك سيد علاء

الاسم: ابو سكينة ... مكي عبد الصاحب
التاريخ: 2011-10-21 19:46:33
بسم الله الرحمن الرحيم على غير عادتي ابدء اليوم بذكر الله عزوجل في تعليقي على ما قرأت وذلك نزولا عند رغبة امهاتنا العجائز عند مشاهدتهم لشي جميل خوفا منهم ان يصيبه حسدا او شي من هذا القبيل فلله درك مرة اخرى استاذي ووالدي سيد علاء الجوادي ارجعتني الى.... الا هبي بصحنك فاصبحينا ولا تبقي خمور الاندرينا ارجعتنا شعرا الى الزمن الذي من الصعب بل كان من المستحيل الرجوع اليه لولاك كذلك يا والدي اسمحلي ان ان اناديك بوالدي لان احساسي به اقوى ذكرني شعرك الراقي الى ( اياك اعني واسمعي ياجارة ) رائع انت باختيارتك الجمييلة فقد عنيت معان جمة في قصيدتك الرائعة ولكن اظهرت بها معان اخرى فمن يريد منها حصته اخذ منها ومن قرأ مابين سطورها كان له ذلك ارى انا انك تخاطب هذه الدنيا على نهج جدك امير المؤمنين علي بن ابي طالب سلام الله عليه عندما يقول لها اذهبي وغري غيري فقد طلقتك ثلاث لا رجعة فيهاهذا راي وهذا ما قرأته بين سطور قصيدتك الرائعة التي ارجعتني ببحرها وعروضها وبلاغتها وحسن اختيار الفاظها الى ذلك الزمن العتيق الجميل الذي فقدناه بتلاطم امواج الكذب والرياء في هذا المجتمع
والدي ارى في قصدتك مرسى للعاشق والسياسي والاديب والعاقل والمجنون فانك كتبت واحدة واخذ منها كل من يحتاج اليها فالعاشق ياخذ والسياسي ياخذ وهلم جرا كما فعلتها في (امسح اسماء من ذاكرتي ) فكل من يقراها يخاف ان يكون سيد علاء قد مسحه من ذاكرته حتى انا استحلفك بالله سيدي ان تخفف علينا وطأة ما تكتب وتنزل الينا قليلا في كتاباتك فهذه الرفعة والعلو في كتابتك والتي هي عن غير قصد ولا تعني بها التعالي اكيد ولكن مستوى كتابك هي بهذا الكم والجودة غير قاصدا بها الارتفاع عن الذي يقرأ ارجوك سيدي فان بعض الناس يعشق كتاباتك ويتلذذ بقرائتها حتى وان كانت فوق مستوى ذهنه لانه كالاجنبي والاعجمي الذي يسمع صوت واغاني ام كلثوم والقبنجي وناظم الغزالي ويطوح براسه طربا لان موسيقاه اخذته بعيدا وصوته اخذ بتلابيب قلبه فنحن نريدك ان تسمع معاني كلاماتك كل من يقرا مبتدا كان ام عالم محب فانت كما قال الشاعر ( لا عيب فيهم غير ان سيوفهم..... بهن فلول من قراع الكتائب )فسيفك استاذي بتار وبه فلول (الثلمات )من كثرة القتال وهذا تعبير مجازي فالسيف عندك العلم والمعرفة وان كثرة الفلول التي بسيفك من كثرت العلم الذي انت عليه لكن هذه الفلول لا تعيبه بل ترفعه وتعلو من شأنه
ارجوك سيدي قلل علينا بحلمك من علمك علنا نستطيع ان نصل الى باب علمك الى مداخله .. سيدي حتى في قصيدتك هذه وكما في علم النظم القصائدي كان اخيارك لمفهوم التضمين في غاية الروعة والانسجام في القصيدة فمن يقراها دون علمه بالمتضمن يقسم انها من ضمن القصيدة واعني(عند جهينة الخبر اليقينا )
انت عظيم في زماننا استاذي .
اريد ابوح بالاسرار يوما ... بانك من زمان الخالدينا
وانك سيدي مصباح نور ...... اليك يسير ركب التائهينا
هكذا اجيبك استاذي بنفس الوزن والقافية لعلي اصل الى عتبات باب علمك
استاذي اليوم انا مررت على قصيدتك مرور من يعشق الاسلوب والعلم وليس كمن يريد ان يتدبر ما فيها وان اردت كذلك لكتبت اضعاف ما كتبت لان كل بيت فيها هو قصيدة بذاته
ابقاك الله لي ولمن يقرا ولمن يريد ان يتعلم
ولدك ... ابو سكينة

الاسم: سراب شكري العقيدي
التاريخ: 2011-10-20 00:52:26
الدكتور علاء الجوادي المحترم
تحيتي لك خالصة,
الصدق والكذب صفتان متناقضتان ولصيقتان بالانسان وحده. والكذب صفة مذمومة تتفق على ذلك فيها كل الاديان والقيم والاعراف الانسانية ورغم ذلك لايتجرد منه اي انسان فليس هناك من البشر من لم يكذب بهذا الشكل او ذاك لاسباب نفسية واجتماعية واخرى, قد تجبره على قول الكذب ويقال ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم ورغم ذمه وكرهه للكذب برره في ثلاث حالات: الكذب على الاعداء اثناء الحروب, الكذب لغرض الاصلاح والكذب على الزوجة لأرضائها. ولكن عندما يخرج على حدوده هذه ويشكل ظاهرة فهنا يصبح كريها ومذموما وخطيرا يتطلب الوقوف عنده وبحث اسبابه وعلاجه على صعيد فردي او اجتماعي ومع الاسف نحن مجتمعات بحكوماتهاوشعوبها مبتلاة بالكذب والنفاق والخداع لأسباب كثيرة ومتشابكة اجتماعية واقتصادية وسياسية وثقافية ودينية. فلو استطعنا القضاء على هذه الاسباب استطعنا القضاء على الكذب كظاهرة وعندها فقط نستطيع ان نتحدث عن ربيع اخضر يزهو معه الامل......
الف شكر سيدي الفاضل لأثارتك مثل هذه الامور بأسقاطاتها السياسية والفكرية وطرحها بأطر ادبية وشعرية شفيفة
دمت بعافية
احترامي وتقديري

الاسم: د.محمد عدنان الخفاجي
التاريخ: 2011-10-19 22:37:39
الظاهر والباطن في كلمات الشاعر سيد علاء الجوادي
كم جميل وانت تقرأ قصيدة وتجد فيهاالمعنى الباطن رائع كروعة معانيها الظاهرة ان لم يكن اكثر روعة ، لم تكن هذه القصيدة هي الوحيدة من قصائد الشاعر سيد علاء الجوادي ولا الكلمات هي اول الكلمات فهو علمنا عندما يكتب يكتب للعديد ، اولا هو يكتب لكل الشرائح والفئات والاعمار بأسلوب سهل ممتنع يصل القلوب والعقول في ذات الوقت .ثانيا هو يكتب لينبه العقول ونجده يحدد خطوات ومسيرة عمل لمجتمع يبحث عن قيم اصيلة ومستقبل السعادة والعدل ، فتراه هنا يكتب واصفا ابتذال قيم وامتهان البعض ودونيتهم في بيع الغوالي من المبادئ ويحذرنا من الانجرار وراء ذلك الزيف الذي قد يكون امرأة بالمعنى البسيط المجرد ويكون مجتمع بكامله في المعنى الواسع . ثالثا يكتب لنا الدكتور الجوادي حركة المجتمع الحالية ولنقل مجتمعنا العربي ويستشرف من خلاله المستقبل وينبه الى ما يحدث فيه وهنا الرائع في هذا الامر انه كتب متخطيا الحدود الجغرافية المصطنعة ومتخطيا جيل معين او فئة محددة يكتب لكل الشباب العربي ولكل البلدان العربية بما فيها من تعددية انتماءات وافكار ، والشباب هنا اقصده ليس شباب العمر وانما شباب التطلع والبناء والمسيرة والعطاء. رابعا اودالقول ليس غريبا ان تنشر هذه القصيدة في هذا الوقت وهذه الايام وانا اتصور ان هناك دلالة عميقة في اختيار الوقت والايام ان لم تخني قصر ثقافتي ومحدوديتها اضنه اختار الوقت لما يحدث حولنا من تداعي خطير وانهزامية وانجرار وتبيعة للفكر المنحرف بكل معانيه وسعي البعض لبناء وترسيخ منظومة فكر عربي غير التي نحلم بها كمجتمع عربي باحث عن قيم اصيلة. واعطي هنا مثالين اتنمى ان اجانب الحقيقة بهما المثال الاول من الناحية السياسية ابرز الاجتماع الاخير لجامعة الدول العربية استراتيجية جديدة في التعامل واهمها سعي البعض من الدول لربط هذه المنظومة العربية بواقع عالمي اكبر ويجعلها اسيرة لذلك الفكر والتوجه ومرتبطه به الى حد كبير وتكون صدى له ولقرارته وهنا اضن ان الشاعر الجوادي حاول ان ينبهنا لمخاطر هذا الامر في اكثر من مكان في القصيدة ، اما المثال الثاني فهو يتعلق بثقافة الوحدة الوطنية والانتماء ، وهنا انظر الى التي القصيدة انها ارادت ان تبرز حال الامة فلعنا نعيش الان مأزق بناء الفكر والثقافة الموحدة ونعايش حالة من تشظي الثقافة الى ثقافات وافكار مختلفة تودي بحال الوحدة الوطنية والتعايش الاجتماعي الذي طالما نصبو اليه ، فاللاهثون بزيف سابقا وراء الوحدة الوطنية هم الان اكثر الباعئين لها والساعين لشرذمتهاولا نريد ان نخوض في تفاصيل اكثر حتى لا نكون سببا في فقدان رونق وروعة كلمات القصيدة . مهما كتبت واطلت في الحديث لن اضيف الى روعة ما قرأت وانني بحق اقول امام قصيدة قرأتها واقراها اكثر من مرة بأسلوبها ومنهجيتها وتتابع خطواتها فهي بالفعل تصف واقع حال وتحدد المخاطر ومن ثم تضع التوصيات وجدتها اكبر من قصيدة تنتهي بقافة متجانسة ، وجدتها منهج للبحث والتفكير العلمي الحديث . شكرا للسيد الشاعر استاذنا الدكتور علاء الجوادي على هذه الكلمات الرائعة وارجو ان لا اكون افسدت في تعليقي جمالية ما قرأت واتمنى منه ان يصوب اخطائي فهو معلمي واستاذي وانا تلميذه كما عهدني دوما.
مع الاحترام
محمد الخفاجي
حلب
19/10/2011

الاسم: عمار مرزة
التاريخ: 2011-10-19 20:15:36

جميل جدا بل واجمل ما قرات من ابيات في وصف الوجه المزيف الجميل الناصع البياض ولكن انه ليس بهده الصفات بل هوه قناع يحمل خلفه ابشع صفات الكدب والنفاق والمرائات والتصنع شكرا سعادتكم لما كتبتم من قصيده رائعة ..... ونرجوكم المزيد من الشعر الجميل.

كذبتِ علي كذبَ الاولينا

يضاف اليه كذب الاخرينا


فيا اسفي على وجهٍ جميلٍ

تشوهه ذنوبُ الكاذبينا


فقال العارفون وما درينا:

بشكلِ الوجه قد كذبتْ علينا


فما نطقت بصدق في حديث

حروف الصدق عندكِ غائبينا


علامَ تخادعين بكل امرٍ؟؟!!

فصار كلامك الكذب المشينا


اردنا هديها لطريق حق

فردت هدينا سهما الينا


وماذا تربحينَ بنثر زورٍ

قصير عمره في العالمينا

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-10-19 12:26:18
د.علاء الجوادي

--------------- ///// سيدي الكريم ووالدي العزيز والمعلم الذي افتخر به
لا اجيد ان اكتب لك حرفا كل الحروف تقف بنحناء لما تخطه الانامل دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-10-19 04:14:13
فلا ربيع عربي مع الارهاب ولا ربيع عربي مع الطائفية ولا ربيع عربي مع الكذب ولا ربيع عربي بسحق الطوائف الضعيفة في المجتمع ولا ربيع عربي مع التحرك باوامر الاستعمار والصهيونية ومطيتهما الرجعية الملونة ... ابتدأ القرآن باسم الله وانتهى باسم الانسان وهذا هو منهج النضال المستمر الدائم من اجل بزوغ الفجر الصادق بقيام مجتمعات السلم والعدل والسعادة.........
==================================================
وكم انت كبير يا استاذ الخير والمحبة والسلام والصدق اُحييك وقبلة بحجم الكون على جبينك الكريم

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-10-18 18:02:21
الاستاذ الدكتور علاء الجوادي
رائع ماسطرت سيدي من روائع الحروف
تبقى حروفك تنبض بالصدق
دمت لنا شاعرا واديبا رائعا

الاسم: الحـــــــ فائز ــــــــــــــــــــــــــداد
التاريخ: 2011-10-18 10:55:11
جميل ما قرأت شعرا وتداعيات عزيزي وأخي الشاعر الجميل د علاء الجوادي ..
حقيقة رائع ما قرأت أيها المبدع القدير.
دمت جوادا في الشعر والمعرفة والبيان ..
تقبل خالص تقديري .




5000