..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ربيع الشباب العربي يزهر في استكهولم، تضامنا امميا

محمد قدورة

في استكهولم عاصمة السويد، تلك المدينة الصاعدة شمالا و التي تمد يدها لتلامس الدائرة القطبية. تشهد مدينتها القديمة على فن عمراني فاتن وازميل   النحاتين على الحجارة يكاد ينطقها و  يحكي اساطير الاولين و تللك اقطاف من الاعناب تتدلى فوق نوافذ مبنى البرلمان فتلين تحته قساوة الحجر حتى يخيل  للمرء انه لا محالة قاطفها من دقة الصنع و حسن الزخرفة، وهو مبنى اقرب الى حذوة الحصان في شكله، نصفه الدائري يقف شامخا يحرس ارخبيلا من  الجزر تقوم عليها  احياء المدينة المنتشرة على رقعة فسيحة، تزنرها غابات من الصنوبر  و يقابلك البحر اينما توجهت، بحر البلطيق الذي يتلوى فيها و كانه  قناة اصطناعية تزيد من هيبة العاصمة التي تزدان بالقصورالفخمة والشوارع العريضة و الجسور المتسلقة فوق بعضها لتيسر حركة المرور و سكك الحديد و مترو الانفاق الذي يهبط فيك احيانا الى عمق كبير حتى تظن بانك في طريقك الى منجم  للنحاس في مناطق " السامر " و البواخر و القوارب التي تمخر عباب الماء فتنة للناظرين.

 وعلى مرمى حجرمن مركز المدينة تقاطر الناس من كل حدب و صوب، لياموا مبنى

 " اتحاد التعليم العمالي " و الذي يقدم المساعدات التقنية و المادية للجمعيات (ABF )

لاحياء الطقس السنوي تمجيدا لثقافات و تراث الشعوب المكونة للمجتمع السويدي و ابراز واحدة من اهم معالم الديمقراطية، فتبهرك محتويات المبنى و وسائله من المدخل الى الطابق الخامس و ما تخلف عنهم في ذلك قبو المبنى، حيث تطالعك قاعات المحاضرات و العرض الفسيحة و المسارح و قاعات الحاسوب و صالات الرياضة و الموسيقى و المؤثثة ببساطة ملفتة، تريح النظر من غير مبالغة...، فتنقلك تلك الاجواء بالوانها الثقافية  و معروضاتها التراثية و النقر على الدفوف و النفخ بالابواق ذات الشكل الحلزوني زاهية الالوان و كانما تجلب لك حضارة الانكا من عمق التاريخ  لتقول: " و هناك مجموعات بشرية ساهمت في بناء تاريخ الانسانية و لا يستحق احفادهم ان تسلخ جلودهم و يقتلوا و يبادوا للاستيلاء على اراضيهم و ثرواتهم التي وهبتها الطبيعة لهم " ليحددوا لك معالم الدرب الذي عليك ان تسلكه دون عناء، فتنقلكم تلك الاجواء برونقها البديع الى عوالم تشتهيها و يحن فيها الغريب عن وطنه الى مسقط راسه و قد تولت خلق هذه الاجواء الحميمية فرقة شبابية من الجمعية الكوبية.

من وحي عالم 2011 العدالة العالمية الان!!!!

بهذا العنوان تكلل نشاط هذا العام بابعاده الثقافية و الاجتماعية و السياسية على امتداد يومي 15. 16/10 حيث شاركت باعداد و تنظيم هذه الفعالية عشرات الجمعيات و المؤسسات الاجتماعية التي تمثل جاليات من جميع قارات العالم و بخلفياتهم الثقافية المتنوعة وعدد واسع من المؤسسات السويدية لا مجال لحصرها هنا لكن منها: ا ب ف، الصليب الاحمر، عمواس، مركز اولوف بالمة، انصار فلسطين، سفينة الى غزة، مجلس السلام السويدي و منتدى اليسار الدولي ...الخ و التي كانت بلون قوس قزح انسجاما و تداخلا و تكاملا ليشكلوا جميعا جسرا للتلاقي و يدعون الى كفاح مشترك من اجل عالم حر و سيد لا ينتصر فيها الا البشر المتطلعين الى عالم خال من الظلم و الاضطهاد و العنصرية  و استغلال الانسان لاخيه الانسان.

في تمام الساعة العاشرة و النصف افتتحت الفعالية بالتعريف عن اهداف الفعالية  و البرنامج  و عزفت الموسيقى لتصعد الى المسرح فرقة شبابية متشاكية الاجناس لتقدم اغان طربة ذات مغازي انسانية  استحسنها الجمهور الذي ملا القاعة جلوسا و وقوفا فصفق لها طويلا و بعد استراحة قصيرة تجول فيها الناس بين عشرات المناضد التي احتوت كتبا و بيانات و شعارات و رسوما و البسة شعبية من مختلف انحاء الالعالم في جو من التعارف و الجدل حول امور متعددة.

اربع ورود من حدائق ربيع الشباب العربي حلت على هذا النشاط

بدعوة من منتدى اليسار العالمي حضر عدد من ممثلي الحراك الشبابي العربي من كل من مصر، اليمن، البحرين و لبنان ليرووا  حكاية ثوراتهم السلمية من اجل الديمقراطية و العدالة و الكرامة و الحرية  ليسردوا حكايات ربيعهم العربي الذي انتشرت عطور  وروده الفواحة لتعم الكرة الارضية شذى و الذي بدوره قد خلق فضولا ايجابيا للتعرف على هذا الفعل  الذي اثار اعجاب العالم باسره، بقوة اندفاعه / مثابرته و اصراره على انتصار اهدافه كي تؤدي الى تلاشي مرحلة طويلة من الاريستقراطية وحكم الفرد  مما اضعف احوال البلاد و اهلها ووضعها في مصاف افقر شعوب الارض، بفعل الفساد الهائل في انظمة الحكم و بطاناتهم  و جعلها محط نهب لخيراتها و استعباد لشعوبها على مدى قرون طويلة من قبل الدول الاستعمارية الغربية و التي سلطت على رقاب العباد انظمة تهمها مصالحها الفئوية الضيقة فنزعت فرحة الاستقلال من نفوس شعوبها و ابقتها تدور في قلك خدمة مصالح الدول الغربية التي زرعت  اسرائيل اداة تهديد و وعيد بعدوان دائم على شعوب  المنطقة لمنعها  من احراز اي تقدم يمكنها من مواكبة  التطورات  الدولية، فاقدمت تلك الدول الاستعمارية على سحب جيوشها شكلا تحت اشاعة انهاء الاحتلال و اعطاء الشعوب استقلالها!!! و لكنها قد ابقت على وكلاء محليين لها يرعون مصالحها على حساب مص دماء شعوبهم و هدر خيراتهم.

" ابو بكر مرسي "/ تحالف الشعب الاشتراكي - مصر : الذي اعطى صورة عن تنوع  الحركة و مشاركة مجموعات شبابية عديدة انصهرت تحت شعارات موحدة للثورة من اجل: الرغيف، الحرية، العدالة الاجتماعية و الكرامة الانسانية و اكد علىى ان الثورة جاءت لتغيير النظام ، فما انجز هو الاطاحة بحسني مبارك لكن النظام لا زال باقيا ممثلا بالمجلس العسكري لذلك و القول له: بان الثورة مستمرة حتى انشاء مجلس مدني يمثل كافة شرائح المجتمع الطبقية و الدينية، مجلسا تنتفي عنه صفة العسكرتارية و الدين، فالوطن للجميع ، هذا و قد تحدث ايضا عن مخاطر الثورة المضادة التي حاولت و لا زالت العمل على  تحويل الثورة الى مجرد حركة اصلاحية، وقام بابراز مخاطر تعرض جيش و شرطة النظام الى التحرك السلمي ووجه التحية الى رفيقهم الشهيد الاخير "مينا دانيال " الذي سقط في ميدان التحرير و هو ينادي بوأد الفتنة الطائفية.

و على نفس المنوال و اعطاء صورة عما جرى غزلت " هناء الخامري " من اليمن  والتي قدمت بحثا معمقا عن الاحداث الجارية في اليمن مستخدمة تحليلا علميا جذابا مبينة كيف تكالبت القوى الرجعية ليس االمحلية منها فحسب وانما الاقليمية ايضا من اجل احباط اول تجربة حكم اشتراكي وقع في جنوب اليمن للعودة  بالاوضاع الى حكم أئمة العشائر بعباءة عسكرية مؤكدة على اهداف الثورة

" يحيى المخارج " الشبيبة الاشتراكية - البحرين : مستعرضا التطورات التاريخية في البحرين و المحطات النضالية التي خاضها الشعب من اجل التغيير و التي يحاول النظام الباسها عباءة طائفية لاخفاء معالم الكفاح الديمقراطي من اجل الحرية و العدالة و لتبرير التدخل العسكري الخليجي بهدف وأد الثورة و الحفاظ على طبيعة الانظمة الخليجية و التي يملك الامراء و الملوك الحكام فيها، الارض ومن عليها و ما في باطنها ليقدمونها لقمة سائغة لبطانة النظام و اسيادهم المتربعين على عروش الغرب

" منى عوالي " / اتحاد الشباب الديمقراطي / التي تحدثت عن النظام الطائفي في لبنان و الذي يعيق اي تطور مجتمعي و كما تحدثت عن محاولات الشباب المتحرر من هيمنة النظام الطائفي و الذين لم تعط جهودهم اكلها حتى اليوم و لكنها تراكم نحو مستقبل افضل، و  كذلك  ابرزت مثالا ساطعا عن ظلم و فساد النظام الطائفي و هي حالة البؤس التي تعيشها مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان و قانون العمل الجائر بحقهم و الذي يمنعهم من العمل ويمنعهم من التملك خارج المخيمات و يحرم عليهم البناء او الترميم داخل المخيم، كما اشارت الى التململات التي وقعت لدى الشباب في لبنان كانعكاس ايجابي لحراك شباب الربيع العربي.

ان حضورهم كان محط اعجاب و اهتمام الحاضرين فامطروهم سيلا من الاسئلة لاشباع نهمهم في التعرف على المزيد من مجريات الاحداث في العالم العربي.

ومن الانشطة الاخرى الكثيرة، كانت " كوبا " حاضرة بقوة كمثال حي على الصمود في وجه كل اشكال الضغوط الامبريالية عليها لانهاء طبيعة تجربتها الثورية على الرغم من انها تقع في الحديقة الخلفية للولايات المتحدة الامريكية و ما يشكل هذاا القرب من مساس في هيبة و عنجهية الادارات الامريكية المتعافبة. بينما حكامنا العرب القابعين على بعد الاف الاميال يركعون و يسجدون ميممين وجوهم شطر البيت الابيض!!!!

سفينة الى غزة

كما كانت لفلسطين حصة حضور في الكثير من المحافل سواء العربية ام العالمية في اطار هذه الانشطة و احتلت الندوة حول اهداف جمعية سفينة الى غزة اهتماما كبيرا و قد ركز

" درور فايلر " على اهداف هذه الجمعية  حيث لخصة بادانة العدوان على غزة و ادانة الحصار المفروض عليها، فاضحا في ذلك الصمت الدولي وان التذرع بوجود قوى متطرفة فيها ماهي الا ذرائع وتبريرات واهية للسياسة العدوانية الاسرائيلية عللى الشعب الفلسطيني داعيا الى مواصلة محاولات خرق الحصار المفروض على غزة

هذا و تواصلت انشطة اليوم الاول و قد انتهت بحفلة فنية تضامنية حتى مطلع الفجر.

 

اليوم الثاني 16/10/2011

مجلس حزب اليسار للشؤون الدولية

 و كما هو معتاد توجه الدعوة الى ممثلي الحزب من مختلف المدن و المناطق للاطلاع على احدث تطورات العام في العالم عبر نشاطات اليوم الاول و المساهمة في الحوار الجاري لتكوين فكرة واضحة نسبيا عن الوضع الدولي و اهم الاحداث الجارية فيه، فبالاضافة لحضور مندوبي الحزب  الخبراء و المهتمين بالوضع الدولي الى جانب اعضاء البرلمان السويدي من اعضاء الحزب و قيادته، يدعى للمجلس ممثلين عن واحدة من القضايا الساخنة على الصعيد الدولي ليقدموا شهادة حية تكون موضع استفسار و نقاش معمقين، تشكل مدخلا ديمقراطيا فذا للمساهمة في صياغة سياسة الحزب الخارجية عن دراية نسبية ما امكن ذلك.

في هذا العام وقع الخيار على ربيع الشباب العربي، حيث كرر المتحدثون باسم الحراك الشبابي العربي طرح مواضيعهم بشكل اعمق بعيدا عن العواطف و قد اخذوا بعين الاعتبار الاسئلة و الملاحظات التي اثيرت في اليوم الاول، وهكذا فقد استهلك هذا الموضوع الحيوي  الذي اضيف له عنوان انعكاس ذلك الحراك على المسالة الفلسطينية و قضايا المراة العربية و دورها في هذا الحراك و كذلك اعطىى النقاش بعدا جديدا حول الثورة المضادة الدولية الداعمة للثورات المضادة المحلية  نصف النهار الاول بكامله

ثم تابع المجلس اعماله حول نقاش قانون الاتحاد الاوربي في العلاقات الدولية و كان موضوعا شيقا وجرى نقاش ساخن حول دور قوات الناتو في التدخل العسكري في ليبيا، كما ابديت ملاحظات على القانون الاوربي، حمال الاوجه، حيث يفقده هذا حيادية و عدالة مواقفه تجاه القضايا المتماثلة  و قد اتخذ من القضية الفلسطينية مثالا حيا على ذلك و هذا فتح بدوره على مواضيع اهمها مفهوم الارهاب...الخ

و اختتم المجلس بملاحظات عامة و ملاحظات نقدية حول المجلس.

هل نتعظ؟!!!، و نعرف حقيقة مناصرة اليسار الاوربي لقضايانا، وهل نجد من الواجب ازاء ذلك ان نتمعن جيدا و نعطي تاييدنا لهذه الاحزاب كي يتعاظم تاثيرها  في سياسة دولها الخارجية؟!!!!

و هل تتعلم احزابنا في عالمنا العربي صياغة سياساتها باستخدام كل الوسائل الديمقراطية!!!! و اعلاء مكانة الراي الجمعي !! و احترام الراي الاخر!!!على امل ان تكون الاجابة بنعم .. فالى مزيد من زهو ربيع الشباب العربي و ليتفتق عن فروع غضة  و تتفتح فيه براعم و اكمام جديدة.

محمد قدورة


التعليقات




5000