هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بالخط الاحمر

عدي المختار

مكاشفة على طاولة الشرفاء فقط 

المالكي ..و الاسدي مع البعث أم ضده؟؟!! 

لأننا أبناء العراق الديمقراطي اليوم فاننا تعودنا على المكاشفات لا المماحكات وهمس القال والقيل في الأروقة بعيدا عن الصراحة والوضوح التي من  المفترض أن يتحلى بها أي عراقي اليوم بعدما ذهب زمن تكميم الأفواه إلى مزابل التاريخ بفجر عهد جديد من الحرية بالقول والفعل معا ,لذلك سأكون  أول الذين يزيلون ستار مسرح المجاملات وأتكلم بصراحة ربما لا يتصورها الكثيرون ,صراحة المسؤولية والموضوعية لا وقاحة الإساءة والهدم المتبعة  اليوم في بعض خطابنا الإعلامي ,معتمدا في ذلك من منطلقين أساسيين هما ,أولا- ا ن كلانا - أي  دولة نوري المالكي رئيس الوزراء ووكيل وزير الداخلية السيد عدنان الاسدي وأنا - ننتمي لهم واحد وتاريخ واحد في النضال ضد الدكتاتورية والصدامية وقدمنا على مذبح حرية العراق مزارع من رؤوس المقابر الجماعية ,وثانيا- كلانا أيضا ننتمي للتغير ونحاول جاهدين لنقدم أسس ونظام وسياسة وعراق بديل نموذجي عما كان بالأمس من عراق الحرب والدمار والقتل ,ومن هذان المنطلقان استطيع أن أقول بان مكاشفتي لهما في شأن مهم لا بل هام سيكون في محله وسيفهم منهما بالطريقة الصحيحة ,وقبل أي مكاشفة لابد أن نقول بان هذا المقال ليس ضد احد وليس مع احد بقدر ما هو إنصاف لغد الشرفاء .

دولة الرئيس ,إن مشروع المصالحة الوطنية الذي أطلقته قبل أعوام ليس حلا ناجعا لحل الأزمة الأمنية في العراق طالما ان نفس التخريب والعدائية للتغيير ولمن يحكم اليوم هو سيد الموقف في عقول ونفوس البعث الصدامي او البعث فكلاهما وجهان لمستنقع واحد آسن ومليء بالحقد والقتل واستعباد الأخر وشيزوفرينا الإبادة ,فمن يجرؤ على تخريب بلده وتدميره وقتل أبناءه على الهوية وبمذابح الانفجارات العشوائية لا لسبب إلا لكون سلطته وقيادته للعراق زالت لا يمكن أن يحمل بين ثناياها أي حب لغد العراق , فلا يغرر بك دولة الرئيس..... وتأخذك العزة بالشعارات السياسية الرنانة فتبيع تضحيات العراقيين على مقاصل البعث من اجل البقاء في السلطة أو من اجل رضا هذا وذاك ,لا تجعل من المصالحة بابا لعودة نظام صدام وأجهزته القمعية ورجالات عدي وجوقاته الموسيقية والصحفية والرياضية ,كن حذرا دولة الرئيس ... فان التاريخ يدون النوايا قبل الأفعال ,لا تدع الحبل على الغارب في مشروع مصالحتك مع البعثيين لان العراق ليس للبعثيين وليس خاليا من القيادات والكفاءات لتعاد تلك الوجوه العفنة للواجهة مرة أخرى.

اليوم دولة الرئيس ...أخاطبك وخلفي الآلاف الرياضيين من أقصى العراق لأقصاه وهم يسألونك بمرارة هل حقا تريد أن تعيد رجالات اولمبية عدي المشلول للسلطة مرة أخرى ؟!,هل حقا إن السيد أصيل طبره والكل يعرف من هو وأين كان يعمل وأي دور كان يلعبه في اللجنة الاولمبية الوطنية أيام عدي صدام هو اليوم يدعم منك شخصيا دولة الرئيس ؟!,هل حقا ان دولة الرئيس الذي يمثل هرم حزب الدعوة الذي كان البعث يصفي رموزه باسم حزب الدعوة العميل يقف مع احد رجالات تلك الحقبة ؟!,ان كان حقا ذلك يا دولة الرئيس وأنت تقف داعما له فتلك مصيبة ,وان كان العكس وهذا ما اعتقده طبعا  إلا أن الأمر يا دولة الرئيس يحتاج لتوضيح شخصي من دولتك ,ليس لسواد عيوني أو إرضاء لرغبة عندي بل لآلاف الرياضيين في العراق كله كي يبقى تاريخك النضالي ناصع البياض.

أما السيد الوكيل عدنان الاسدي الذي كنا ولازلنا نؤمن بأنه الأجدر في قيادة دفة وزارة الداخلية نرى اليوم من واجبنا ان نقف لنسأله ذات السؤال وفقا لما يتردد هنا أو هناك من أقاويل ونقول له , هل حقا تقف اليوم بكل ما تملك من قوة ونفوذ وسلطة خلف إعادة السيد أصيل طبرة للرياضة العراقية مجددا ولنادي الشرطة بالأخص؟!فلماذا؟!وكيف؟!هل حقا إن الارتباطات التجارية جمعتكما معا كما يردد منافقو السياسة والرياضة ؟!ولماذا ترتبط شخصية معروفة بتاريخها وبحاضرها الوطني مع اسم اقترن بسلطة نجل النظام الملعون ؟!هل نادي الشرطة خال من القيادات سيدي الوكيل؟!مالذي يحمله السيد أصيل طبره من مؤهلات وتاريخ رياضي غير المال طبعا ليسلم زمام أمور اعرق نادي خرج أسماء كبيرة في مدونة الرياضة العراقية ؟!كيف نأمن جانب الوضع الأمني وقادة الأجهزة الأمنية يريدون أن يسلموا دفة مفاصل العراق للبعث ورجالاته النجباء؟!كيف تقارن سيدي الوكيل بين اسم كبير ألا وهو رعد حمودي مع اسم لازال مرتبطا في ذاكرة الرياضيين بأسوأ ذكريات ؟!اجلس سيدي الوكيل مع الشيخ عبد السلام الكعود رئيس نادي الطلبة سابقا وسأله من طردك من الرياضة العراقية وكيف ولماذا؟!,إن صح وقوفك سيدي الوكيل إلى جانب عودة السيد اصيل طبره للرياضة فهي كارثة وجريمة بحق نضال شعب قدم تضحيات تلو التضحيات ولا يمكن أن تغتفر,وان كانت مجرد أقاويل فخرج عن صمتك وأعلن موقفك منها حفاظا على الاسم الذي نقشته في مخيلة الشرفاء .

دولة الرئيس .... سيدي الوكيل ...إن عودة رجالات السلطة آنذاك للعمل السياسي والرياضي بهذه الطريقة كرؤوس هرم هو الخراب بعينه واعتراف ضمني بان لا بديل عن حزب البعث وأزلامه لقيادة العراق وهي ردة في النهج والتفكير والقيادة وتحتاج لثورة تصحيح كي لا تنحرف مسيرة التغيير التي انطلقت مع فجر التاسع من نيسان /ابريل/2003 ,ولا نرتضي بها مطلقا حتى لو كلفنا ذلك إعلان التحشيد الرياضي والاعتصام في ساحة التحرير ,فحذاري دولة الرئيس ..سيدي الوكيل ....من اللعب بتضحيات ومقدرات دماء شعب أهدره البعث ورجالاته طوال خمس وثلاثون عاما من القتل والتنكيل والحروب.

ننتظر إجابات واضحة ومحددة حول ما ذكرناه على طاولة الشرفاء فقط ,ليس من دولة الرئيس والسيد الوكيل فقط بل نحتاج إلى الشارع الرياضي ليقول كلمته بهذا الخصوص وحينها لكل حادث حدث .

 

عدي المختار


التعليقات

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2011-10-19 11:26:30
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد وكيل وزير الداخلية المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
تحية حب وتقدير
افرحتني كثيرا رسالتك هذه التي تنم عن فهم واع ومسؤولية عالية بدور الاعلام والتجاوب معه وحق الرد المسؤول من شخص مسؤول مثلكم
رسالتكم زادت من محبتي لكم وجعلتكم اكبر في عيوني وتقييمي ووفقكم الله لما فيه خير العراق الا اني وددت ان اوضح مايلي
ان المقال لم يطرح تهما بل طرح افكار واراء مشاعة هنا وهناك على السنة الناس ولحرصي على شخصكم الكريم طرحتها بكل مهنية ومحبة وموضوعية دون تجريح او اي اساءة لاننا ابناء الجنوب كما انت ولدينا حساسية من امر عودة حزب البعث ورجالاته للسلطة ولازلنا نعتقد بان عودة اصيل طبره هي بوابة لعودة البعث للسلطة وانت اعرف مني بالبعث وماجناه بالعراقيين الا ان لكم الحرية في التعامل ومد يد العون وليس لنا الا ان نعاتبكم من باب مواطن ومسؤول ويبقى الراي الاخير لكم
شكرا لك ايها العزيز وانت تجيب على كاتب مثلي مع الف محبة وتقدير

الاسم: عدنان هادي الاسدي
التاريخ: 2011-10-19 07:05:30
الأخ الكاتب المحترم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان لكل مواطن عراقي الحق في الاشتراك بالاعمال والنشاطات وحسب خبرته واختصاصه وبما يتناسب مع ما لديه من موارد وبما لا يخالف التعاليم السماوية وبما لا يخرج عن الاخلاق والقيم التي نشأنا عليها.
ان موضوع أصيل طبره فانه وكما يعلم الجميع فانه رجل عمل في المجال الرياضي وذو خبرة واسعة بهذا المجال وبشهادة القاصي والداني وأنه له الحق في الاشتراك في الانتخابات كما ان الحق لغيره في الاشتراك بها ولا سلطان لأحد في الموضوع حيث أن اصوات المنتخبين هي الفيصل في ذلك لانها تمثل وتبين شعبية المرشح أما ما جاء في مقالتكم عن بعض المواضيع التجارية فنحن في غنى عنها لا بل نحن ارفع من ان ندخل في هكذا مواضيع لا مع أصيل ولا غيره لاننا ومنذ 8 سنوات نعمل في الميدان الحكومي وفي مواقع القرار المتقدمة والحمد لله ولم نكن يوماً ما في موقع الشك واعتقد بأنه من غير اللائق على الكاتب أن يوجه تهماً جزافاً بحق أي شخص فأن الكلام كثير وما أسهل التهم ولكن مخافة الله هي المنجية من المهالك وكان الله بالعون .




5000