هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء مع الفنان والكاتب والاكاديمي الدكتور يعقوب الخميسي

خليل ابراهيم الحلي

 الدكتور يعقوب الخميسي غني عن التعريف، حيث عرفه وسمع به الكثير منذ 40  سنة: عندما كان احد نشطاء نادي التعارف في بغداد في سنواته الاولى: رقيق المشاعر،

 

مرهف الحس، عديد المواهب . سيرة حياته حافلة بالانجازات التي قدمها على صعيد الوطن، وفي غربته . (يقيم حاليا في احدى ضواحي وارشو في بولندة) ابدع بموسيقاه بعدة الحان مزج فيها رائحة البيئة التي ينتمي اليها . فاللحن لدى يعقوب الخميسي عذب ويصل الى الناس البسطاء بسهولة، تذوق في الحانه مرارة الاغتراب، وما يعانيه المندائي في المهجروقد شارك  يعقوب حياة المعاناة مع ابناء وطنه في الغربة فكان يلون الكلمات بموسيقى تلامس وجدان المندائي عبر صوت عوده الشجي وخاصة في اغنية (لابس الرستة)، حيث صفق لها الجمهور وتمايل لهالا طربا في سفرة جمعية الصابئة المندائيين (الكامب الرابع) عندما حل ضيفا عزيزا فيه . وكان لنا معه هذا اللقاء

0 دكتور يعقوب نرحب بك في صحيفة العهد، ونشكرك على فرصة اللقاء، ولنتحدث عن شوؤن الغربة والوطن.

-  في البدء شكرا لهذا الاطراء، وانا سعيد بهذا اللقاء. مرحبا بك وبكل الاصدقاء

0 ما هي اهم اعمالك الادبية والفنية وما قدمته للوطن ؟

- تحتل الثقافة والاداب والفنون حيزا كبيرا من حياتي منذ نعومة اظفاري . فقد مارست التمثيل في فترة الطفولة والشباب (في الاذاعة منذ سنة 1960، والتلفزيون منذ 1964ضمن فرقة مسرح 14 تموز للتمثيل) وتعلمت العزف على العود وجميع الالات الايقاعية، ومارست الغناء والتلحين . اما في المجال التربوي والادبي فقد مارست الصحافة ضمن مقالات واعمدة تتناول تربية الاطفال واساليب التعليم وهو تخصصي العلمي (علم النفس التربوي)،وساهمت بتأليف كتاب تعليم المبتدئين -  الطريقة الكلية (قراءتي الجديدة)، وكتب القراءة العربية في المرحلة الابتدائية ( كانت كتبا مقررة حتى سنة 1979) . وفي الثمانينات، في الغربة، ساهمت ايضا في الصحافة الطلابية ( قدمت الى بولندة سنة 1977 ) وبعد الحبل عالجرار كما يقول المثل الشعبي

0  ما هي اعمالك في غربتك في وارشو؟

-  بعد حصولي على الماجستير والدكتوراه في علم النفس التربوي، في ثمانينات القرن المنصرم (كنت انذاك اعمل في جامعة وارشو فقط)، اصبح لي متسعا من الوقت اكثر للمساهمة في النشاطات العلمية والثقافية.ففضلا عن المساهمة في المؤتمرات العلمية في بولندة، كنت اجد الوقت للمشاركة في النشاطات الفنية المختلفة على الساحة البولندية . كان الجو مساعدا ايضا انذاك لتلحين مجموعة من الاغنيات ذات الطابع الانساني والثوري التي تساند الانسان المسحوق والاقليات المضطهدة . شاركت ايضا بمهرجانات الاغنية الاجنبية وفزت مرتين بجوائز المهرجان الخاصة بعدها تم اختياري عضوا في هيئة التحكيم ولمدة 16 سنة (في السنتين الاخيرتين كنت رئيسا لهذه الهيئة). كذلك اعددت عدة معارض في تاريخ الخط العربي في عدة مدن بولندية

0 ما هي مشاريعك المستقبلية؟

-  ازمع على اعداد واصدار بحوث تتعلق بالجانب العلمي التربوي والفني والثقافي : منه ما يتعلق باللغة المندائية وطرائق تدريسها، كذلك هناك محاولة لاصدار قصص قصيرة جدا والخ    . لاحظ فالمشارييع كثيرة والطموح اكثر، فرواه الماري، ارجو فقط الوقت والصحة لانجازها.

 

 0 ما رأيك بالواقع الاجتماعي في استراليا؟

-   اعتقد ان استراليا لها خصوصيتها ؛ ففي سدني مثلا هناك تجمعات لنماذج مختلفة من العالم في احياء تكاد تكون مقفلة لها . فالاختلاط بالمجتمع الاسترالي ضعيف، بل حتى مجتمعنا المندائي هنا له صلات ضعيفة مع اعضائه . هناك حاجة ماسة الى تلاحم اقوى

0 ما هو دور جمعية الصابئة المندائيين، في رأيك، وما تقدمه من نشاطات خلال تواجدك في استراليا؟

- للجمعية دور كبير لا يستهان به؛ ارى ان المناشط المختلفة ؛ من قبيل الحفلات واللقاءات اليومية (سفرات لنهار كامل ) لها دور كبير في تقارب مجتمعنا المندائي الطيب . هنا الامل كبير بعد افتتاح مندي الشيخ دخيل في المستقبل القريب. ولنتخلص، في الاقل، من مرض (مندائيو ايران ومندائيو العراق) ونقضي على الانقسامات في مجتمعنا المندائي الصغير .

 

0 كلمة اخيرة

-  اعرف ان عملكم هنا ليس سهلا . لكن لنعمل ما في وسعنا لتوحيد جميع الجبهات لتوحيد جميع الجهود. ...ارجو الخير للجميع وبيت هيي يحفظ كل المندائيين  

   

 

 

خليل ابراهيم الحلي


التعليقات




5000