هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صورة اخرى من الشعر الكوردي الحديث

عبدالوهاب طالباني

شعر : فريد مخموري

ترجمه للعربية وعلق عليه : عبدالوهاب طالباني

  

سبق وان ترجمت قصيدة اخرى للشاعر فريد مخموري ، وهو من اصحاب الاصوات الكوردية الشابة  المتفردة  في تأثره بالشعر الحديث ، وخصوصا انه غادر كوردستان الى استراليا منذ زمن ليس بالقليل ، وقرأ الكثير من اداب الشعوب الاخرى وخصوصا من الشعر المكتوب بالانكليزية والعربية ، اضافة الى خزينه الكبير من الشعر الكوردي المعاصر ومن الادب الكلاسيكي الكوردي ، وانشغاله الدائم بالادب وقضاياه.

ثمة اشكالية في الكتابة عن الشعر الحديث باللغة الكوردية ، وسببها هو مستويات الاوضاع السياسية والاجتماعية التي يعيش فيها الكورد ، ولان فريد مخموري جاء اساسا من مكان  يعتبر منبت الشعر الكوردي الحديث ، لذلك فأنه في نصوصه يعكس الحالة الشعرية التي اتى منها ، فهو ليس بحاجة كي ينقب ، ولكنه يحرث في الارض الشعرية الخصبة التي ينتمي اليها بكل جوانحه ، ولديه يبقى الحب ، كما لدى كل الشعراء ، القضية الشعرية الاولى دائما.

والان الى الترجمة العربية لنصه الجميل الذي لا يبتعد كثيرا عن الرومانسية التقليدية مع حفاظه على النبرة الحديثة في الصورة والشكل والمضامين:

منعزلي ...مقبرتي

يالفتاة التي لا اعرف اسمك

لا تدوسي على جراحي

الا تعلمين اني  الخريف بعينه

فكيف بالربيع يضحك في وجهي؟

وانا ايضا جبل صعب المنال

ليس لكل متسلق ان يهزني

  

انا لن اكون كما كنت في الماضي،

كي اقدم قلبي مرة اخرى لاية امرأة تصادفني

  

قبل فترة ليست بعيدة

احتلتني جميلة " سقزية"#

ورمتني في جناتها المليئة بالجواهر

وقطفت من فاكهة ربيع عمري الكثير

وعندما شبعت ، قطعت يدي بخنجر اكاذيبها

  

وبعد رحيلها مت ميتة تراجيدية

ودفنت جسدي في مقبرة عزلتي

فالامان والثقة اصبحتا

مثل كريستال مكسور

  

كلهن سواسية ..اصفار وطبول ممزقة

فيا حبيبتي

اذا تحبيني ..هاك كل عمري ، جسدي

وكل ثروتي، مع ممتلكات بيت قصائدي

  

لكن اعلمي ان قلبي عزيز لدي

لن اهديه مرة اخرى لاي كانت

والكورد قالوا:

الملدوغ يرعبه الحبل الاسود

--------------------------------------------

# سقز مدينة في كوردستان ايران" شرق كوردستان"

  

  

عبدالوهاب طالباني


التعليقات




5000