.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صبيحة الشيخ داوود

سمرقند الجابري

 

شهدت دار المدى في شارع المتنبي احياءا لذكرى الراحلة العظيمة (صبيحة الشيخ داوود) التي تعتبر زعيمة حركة التحرر النسوية في العراق، وكان لي  شرف تقديم هذه الجلسة ولاضع بين يديكم سيرتها المشرفة :

- ولدت صبيحة الشيخ داود في بغداد عام 1914 -1975 .

- اول طالبة انتمت الى كلية الحقوق  عام 1936

- عينت مفتشة في وزارة المعارف 1940 .

- عملت كتدريسية في دار المعلمات الابتدائية 1950 .

- في عام 1956 نقلت كعضو محكمة الاحداث ،  وظلت الى ان اعتزلت الخدمة  عام 1970 وانصرفت الى ممارسة المحاماة .

- كتبت مقالات في الصحف ، ومن ضمنها في مجلة( ليلى)  التي تعتبر اول صحيفة نسوية  التي صدرت بعددها الاول عام 1923 .

- سكرتيرة جمعية حماية الاطفال التي تشكلت عام 1945 .

- عضو الهيئة الادارية لجمعية الهلال الاحمر 1958 .

- اشتركت في مؤتمرات نسوية عربية وكانت صوتا مسموعا للدفاع عن حقوق المرأة ،  فأذا ما ذكرت هدى شعراوي وباحثة البادية ومي زيادة في مصر ذكرت صبيحة الشيخ داوود كزعيمة للحركة النسوية في العراق .  

- من كتبها (تجربتي في قضاء الاحداث ) وكتاب ( اول الطريق للنهضة النسوية في العراق ) نشر في بغداد 1958 ، تقول في مقدمة كتابها : - " كان لزاما علي ان اسجل هذه المرحلة لا لشيء غير  أنني كنت أعد مسؤولة الى حد كبير بهذا العبء لكوني واحدة من مماشين النهضة وممن ساهمن في ارساء قواعدها واصولها بين أول دفعة من الطالبات واول طليعة من المعلمات في هذه البلاد " .

- تعتبر اقدم اديبة عراقية معاصرة  وهي أول من اقامت صالونا ادبيا اسبوعيا ينتظم فيه اعلام الفكر والادب والسياسة في العراق .

- كان عمرها 8 سنوات عندما  مثلت دور الخنساء في مهرجان (سوق عكاظ) 1922 بحضور الملك فيصل فاعترض وقتها عبد الرحمن الكيلاني رئيس الوزراء قائلا :- سافرة وتخطب على جمل!!

والدها الشيخ  داوود كان رجل دين مثقف متنور متمدن  ، شغل منصب وزير الاوقاف في العراق ، وكان عضوا في البرلمان العراقي ، لعب دورا في مناهضة الاستعمار البريطاني .

والدتها ( نعيمة سلطان حمودة ) شخصية بارزة في المجتمع العراقي ، وهي اول من أسست أول جمعية نسوية في العراق وقادت احتجاجات نسوية ، وقدمت لـ (مس بيل) مذكرة تدين الاعتقال والتهجير القسري لعدد من السياسيين العراقيين ومن ضمنهم والد صبيحة .

عاشت السيدة صبيحة في وسط شهد صراعا حامي الوطيس بين السفور والحجاب والتعليم النسوي واشغال المراة لوظائف في الدولة العراقية ، ناضلت لاجل اهداف حيوية قد لا يحس بقيمتها الجيل الجديد ، كانت اول تلميذة في مدرسة الاناث التي افتتحت عام 1920 تلك المدرسة التي خلقت ردود فعل هزت الاوساط في بغداد والتي اعتبرها المجتمع آنذاك تضليلا للفتيات واخراجهن عن الطريق السوي يومها تعرض والدها لسباب والشتم والتجريح .

هنا علي ان اذكر ان اول مدرسة افتتحت للفتيات في بغداد كانت عام 1899 بقرار من الوالي نامق باشا  وكانت الشروط الموضوعة من قبل اعيان وساسة البلاد للمدرسة كالتالي :

•1-    ان لا تكون المدرسة مطلة بشبابيكها على الشارع .

•2-    ان لا تكون الدور المجاورة مشرفة عليها .

•3-    ان لا تكون في الدور المجاورة اشجارا عالية كي لايتسلقها الشباب للنظرالى الفتيات .

وبعدها اقرت اول مدرسة في محلة الميدان الجديدة وسجلت فيها 90 طالبة ،كان اليهود هم فقط من يرسلون بناتهم الى التعليم وبلغت اعداد الفتيات 1000 الف طالبة وقتها اعترض مسؤول  المعارف  (حكمت سليمان ) على عدم تعليم الفتيات المسلمات فقرر فتح مدرسة للاناث المسلمات عام 1918  وضمت وقتها 40 تلميذة  ، يجدر بي ان اذكر الضجة التي اقيمت حين اقترحت الادارة المدرسية ادخال درس الرياضة الى المناهج التعليمية  فاعترض الاعيان والاهالي بان هذا الدرس يعلمهن الرقص كبنات اليهود غير ان الادارة قامت بادخال درس الرياضة الى المنهج وخيرت الطالبات في قبوله او تركه وقتها انتضمت 10 طالبات فقط ، احداهما شقيقة نوري فتاح باشا وبديعة الفلاحي وناهدة الشاهبندر .

تذكر صبيحة في مذكراتها عندما قابل والدها وزير التعليم العالي لاجل قبول صبيحة في كلية الحقوق:- " كان الوزير عصبيا ويرفض قبولها ويرجو والدها  ان يعدل عن الامر وعندما عادوا الى البيت تلقى والدها اتصالا هاتفيا من شخصية معروفة في الدولة ليخبره ان قرارابنته بالدخول الى الجامعة سيسبب مشاكلا لا حد لها غير ان والدها اصر على طلبه بانه من حقها وبرغبة عائلتها ، تقول صبيحة لم ننم ذلك اليوم وكنا كلنا نؤمن بأن علينا انا وابي وامي ان نصر على ما نويناه في قراراة انفسنا ان لا نتراجع عن هذا الطلب وفعلا تم قبول طلبها ..وفي اليوم الذي ذهبت فيه صبيحة الى الكلية كانت هناك جمهرة من الطبة المحتشدين ليروا الفتاة الجميلة السافرة بلا عباءة ، يومها القت والدة صبيحة على تلك الجمهرة كلمة مؤثرة  : - " اعتقد انكم ستعاملون اختكم معاملة طيبة ، فأنا اتركها امانة لديكم وهي ستكون عند حسن ظنكم ولن تتركوها تندم على هذه التجربة " هذا الكلام جعل اغلب الشباب يشعرون بالخجل ويفسحون المجال للطالبة الجديدة بالدخول الى قاعة المحاضرة .

تحدثت في الجلسة الروائية (سافرة جميل حافظ)  لان خالة الروائية كانت جارة لبيت صبيحة الشيخ داوود وكانت تقول :- كلما ذهبنا لزيارتها ، وسألنا عن صبيحة تجيب الام انها تدرس من طلب العلا سهر الليالي  ، كانت صبيحة اول من دخلت كلية الحقوق  وبعد عامين دخلت احدى قريباتها ، وذكرت الروائية كيف ان والدتها يومها كانت حاملا بها وكان الصراع في المجتمع على اشده من اجل المطالبة  بسفور المراة ونزع العباءة والخمار (البوشي ) وكيف ان والد سافرة اقسم على امها قبل سفره ان تسميها سافرة تحديا لنزعة التخلف وقتها ، وتحدثت عن جانب من التظاهرات التي شاركت السيدة سافرة فيها للمطالبه بحقوق المراة العراقية ، وتم القاء القبض على المتظاهرات اللواتي بلغ عددهن 150 متظاهرة والقي فيهن بالسجن في الخمسينات وكيف تعرفت الى ابرز قياديات الحركة التحررية النسوية في البلد ، واكدت الروائية على ان هناك مدراس للفتيات في بغداد في وقتنا هذا  تمنع درس الرياضة معربة ان الاب المتحفظ يستطيع ان يمنع ابنته من المشاركة لا ان يفرض على المدرسة عدم اعطاء هذا الدرس للجميع .

وتحدثت الناشطة النسوية هناء ادور والدكتورة نادية العزاوي وعميدة الرفيعي التي القت اللوم على الحضور الذي لم يصدف ان اصطحب احد الحضور زوجته او اخته او ابنته او قريبة له في مناسبة للاحتفاء بزعيمة تحرر المراة العراقية ، واخر المتحدثات كانت بثينة شريف ، ومن المشاركين في الجلسة المحامي عبد الجبار الخزرجي الذي اثنى على صبيحة الشيخ داود عندما اخذت الحق لرجل اتهم بالقتل العمد وبذلت كل جهودها لدراسة القضية قبل الحكم بها لاجل الوصول الى الحقيقة ، كما قدم الدكتور حسين الجاف كلمة بسيطة بحق المراة العراقية واعقبه بالحديث  استاذ الادب الاندلسي الدكتور خليل محمد ابراهيم عن وجوب وقوف الرجل المتنور الى جانب المراة لتنصر افكارها ، وشارك في المداخلات الاستاذ مهدي الحافظ ،   وفي نهاية  الاحتفاء قدمت الممثلة الكبيرة راهبة المسرح العراقي آزادوهي صاموئيل مشهدا مسرحيا معبرا جعل الدمع يسكب بهدوء من اعماقنا الصامتة ، في نهاية الجلسة خرج الضيوف من القاعة وانا ابتسم لصورة صبيحة المعلقة على المنصة  فقلت لها :- " كنت سابقا مدينة لابي بكل الحرية التي انعم بها ، غير اني بعد ان تعرفت الى نضالك من اجلنا عرفت اني مدينة لك انت ايضا ، وربما مدينة لك اكثر.

 

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 11/10/2011 17:14:35
وهكذا أنت دائما كاتبة لا يستهويهاالا تسلق الشواهق فحينما تكتبين تجعلين من الكتابة مشروعا يعبر عن الحالة الانسانية الراقية التي تؤمنين بها والتي تتمنين من الآخر أن يحذو حذوك .... وكانت صبيحة الرائدة في تعبيد طريقكن الشائك والمزدحم بالكثير من المعرقلات والتابوات ....... سمرقند الجابري أُحيي فيك روح الابداع وروح التوق الى حرية الفكر اللامنقوصة وامتلاك الارادة , ارادة القول بما يخدم ويصب في بلوغ الاهداف الكبيرة .... مع بالغ تقديري

الاسم: جمال امين
التاريخ: 10/10/2011 20:23:10
عزيزتي الست سمرقند الجابري كل الشكر والتقدير لك ولرعاة هذه الجلسة كم مهم ان تقوم المؤسسات المعنية بانتاج افلام وثائقية لهؤلاء الاعلام




5000