.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نوبل ..... توماس ترانسترومر

أ د.حميد حسون بجية

 

توماس ترانسترومر Tomas Transtromer

   نال اليوم جائزة نوبل للعام الحالي 2011 الشاعر السويدي توماس ترانسترومر. فمن هو ترانسترومر؟

   ولد ترانسترومر في 15 نيسان 1931 في مدينة ستوكهولم. وهو شاعر غنائي اشتهر باستخدامه للغة المجازية ذات التأثير البالغ والمليئة بالإيحاء.

      حصل ترانسترومر على شهادة في علم النفس من جامعة ستوكهولم  عام 1956 وعمل من 1960-1965 باحثا نفسياpsychologist  في  روكستوناRoxtuna ، وهو سجن يؤوي منتهكي القانون من الشبان. ومنذ منتصف الستينات كان يقسم وقته بين الكتابة وعمله باحثا نفسيا.

    في أولى مجموعاته الشعرية المنشورة بعنوان(  17 dikter سبع عشرة قصيدة) عام 1954 ، كشف ترانسترومر عن مقدرته  على استخدام سريالي جريء للغة المجازية بينما هو يتعامل مع الشعر الحر والشعر غير المقفى والرباعيات السافوية Sapphic stanzas(نسبة إلى الشاعرة الغنائية اليونانية سافوSappho ). وتتميز أشعاره في مجموعتيه الشعريتين (Hemligheter pa vagen أسرار على الطريق 1958 وKlanger och'spar أصداء وآثار عام 1966) بأنها  مؤلفة بأسلوب خاص بالشاعر ومفردات بسيطة ومزايا إيقاعية بليغة قل مثيلها كما هو واضح في شعره الحر. وتضم رؤاه الشعرية الدقيقة حول الطبيعة غزارة في المعنى مع بساطة مفرطة في الأسلوب. ويعتمد احتفاؤه وتمجيده للساحل البلطيقي قرب استوكهولم في أعمال له من قبيل (Balticsالبلطيقيون 1974) على لغة مجازية جلية مليئة بالإيهام, تفتح من خلال قفزات جريئة من الترابط الذهني رؤى غريبة ورائعة. وتعتبر عبارته المجازية (السويد سفينة متوقفة ومعطلة) في إشارة لما كان يعتقد انه حالة راكدة للمجتمع السويدي، خير مثال للغته المجازية ذات التأثير البالغ. وتشتمل أعماله المتأخرة على (Sanningsbarriarenعائق الحقيقة 1978) و(Collected Poemsقصائد متنوعة )1988. كان للغته المباشرة وصوره البلاغية كبير الأثر في جعله أكثر الشعراء الاسكندينافيين ترجمة في الدول التي تتحدث الانكليزية خلال الفترة الأخيرة من القرن العشرين.                   

                              عن دائرة المعارف البريطانية

                                          ترجمة

                                  أ.د. حميد حسون بجية         

 

 

أ د.حميد حسون بجية


التعليقات




5000