هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق والمجتمع المدني

حامد اللامي

الانظمة الدكتاتورية ودول الاحتلال المعاقبة على العراق لاتسمح بقيام منظمات المجتمع المدني بدورها الفعال والمؤثر في المجتمع .

فقد ظهرت بعد الحكم العثماني للعراق والى الاحتلال الانكليزي انتشار ظاهرة الاقطاع وسيطرة شيوخ العشائر بل ومنحهم السلطة القضائية تجاه الفلاحين التابعين لهم .....

الى قيام بعض الافكار الناهضة للاحتلال الانكليزي وحدوث الثورة العراقية الاولى منذ ذلك الوقت بدأ تأسيس تجمعات مهنية او عمالية تعبر عن الرأي في الصحف.. وانتشار النشاط السياسي وكان المجتمع المدني له دورا نشطا وقويا ولكن نسبيا حتى مراحل العهد الملكي رغم غياب الديمقراطية لكن منظمات المجتمع المدني انتشرت وتحت مسميات كثيرة منها النوادي والجمعيات والتي ساهمت في خلق روح ثقافية جديدة ....

لكن سرعان ما انتهت كل الاحزاب مع اعلان الجمهورية وسيطرة العسكر بالحكم الدكتاتوري وقد افتقرت تلك الفترة الى منظمات المجتمع المدني الا المهنية وكانت ضعيفة ومشلولة امام السلطة العسكرية الدكتاتورية حيث تم القضاء على منظمات المجتمع المدني واسكاتها وتم خنقها نهائيا في ظل الحزب الواحد الا وهو حزب البعث حيث قام النظام بتصفية كل المعارضين له ولسياسته بطرق وحشية قل نظيرها في العالم ...وقام بظم منظمات المجتمع المدني المهنية تحت ظل هيمنته السياسية والقمعية ...

بعد احداث عام 2003 وسقوط نظام صدام وبعد التحول الديمقراطي المفاجئ تأسست منظمات مجتمع مدني خدمة لاغراض سياسية وهيمنة فكرية وثقافية لتعزيز موقف حزب ما من احزاب السلطة وهذه الحالة اخذة مدة ليست بالقصيرة من تأريخ العراق بعد2003 ونتيجة تغير نظام الحكم الاستبدادي بنظام ديمقراطي بصورة سريعة ليست تدريجيا عبر ثقافة المجتمع لهذا التحول....

 

وبعد التجاذبات السياسية والاقليمية المؤثرة في الوضع العراقي ونتيجة لتلك الظروف القاسية التي مر بها العراق .... ومن حرص المجتمع العراقي على وطنيته استطاع ان ينهض بذلك النظام الديمقراطي وتطوير منظمات المجتمع المدني وبكل اصنافها المهنية والثقافية والخيرية لتأخذ اتجاها سليما لبناء الروح الوطنية وتطوير ثقافة المجتمع بقبول الراي الاخر في ظل تنافس شريف يصب في خدمة الوطن والمجتمع ....وحيث مجتمعنا حديث عهد بالديمقراطية وبمنظمات المجتمع المدني لذلك نحتاج الى ثقافة تتبناها السلطات ومنظمات المجتمع المدني مع الاعلام الهادف مدعومة بالاحزاب السياسية الوطنية ليكون خطابا مواكبا مع التطور الحاصل في العالم في مجال منظمات المجتمع المدني والمدعوم بدولة ديمقراطية دستورية.

 

 

 

 

حامد اللامي


التعليقات




5000