..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تظاهرات ام ردح ورقصات

أحمد نعيم الطائي

من المعروف ان التظاهرات التي تخرج في جميع دول العالم هي نتيجة   ازمات ومخاضات عسيرية وتراكم معاناة مختلفة تدعو المتظاهرين للتعبير عن امتعاضهم او غضبهم من بعض الاجراءات التي يرونها تعسفية بحقهم ، او رفضهم للواقع السيئ لحياتهم ، وكل تلك الصور المأساوية التي تتصف بها التظاهرات بشكل عام ، فهي لاتدعو بطبيعة الحال الى مظاهر الفرح او المسرة.

 ان التظاهرات في العراق تثير الدهشة وفي كثير من الاحيان الاشمثزاز من خلال اسلوب تعبير بعض المتظاهرين الذين يطالبون مثلاً في تحسين االخدمات وتوفير الوظائف وتحقيق العدالة في التعيين والقضاء على الفساد او ايقاف الاعتداءات على اراضينا .. الخ ، وعلى الرغم من مأساوية تلك المطاليب التي لاتدعو الى اي مظهر من مظاهر الفرح ، لكننا نشاهد صور الرقص والردح على انغام ( اشلون ردح العمارة هيج وهيج) او الغناء بشكل لاينسجم مع حجم تلك المشكلات التي يعاني منها المتظاهرين او عموم الشعب، وكأنهم يردحون في حضرة القائد ايام زمان او في زفة عرس وهي الصور الغالبة في معظم التظاهرات .

ان التعبير الحضاري بالشكل الذي يُكون لوحات تعبيرية متحضرة يمكن من خلالها ايصال المطالب وتحقيق اهداف المتظاهرين امام وسائل الاعلام هي الطريقة المثلى لعكس الصورة الحقيقية للعراقيين الذي يصنفون كافضل النخب المثقفة بالمنطقة، اما حالات الرقص الشعبي او الردح الفلكوري بمسك العقال والتلويح باعلى اليد وترديد الاغاني اوالاشعار فهي حالة لاتمت بصلة ولا تعبرعن حجم معاناة شعب يعاني منذ عقود من الاضطهاد والتهميش ومصادرة الحقوق وفي مقدمتها مأساة الكهرياء التي تسهم في تعطيل الكثير من مفاصل الحياة وحيويتها، اذن علينا ان نتجاوز هذه الردحات والرقصات لانها صور مشوشة ومشوهة لاتسهم في ايضاح وايصال اهداف التظاهرات.       

أحمد نعيم الطائي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 02/10/2011 23:38:49
أحمد نعيم الطائي

----------------- ///// لك وقلمك الرقي سيدي الكريم دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000