.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا صديقي

سعد الدليمي

ياصديقي لا تلمني ,إن كتبتُ فلم أُتم

لا تعاتبني طويلاً,لستُ أخشى أن أُلِم

فالمدادُ يكادُ ينفد,حينما أُجري القلم

ليسَ من قلةٍ ذلك,إنما الامرُ مهم

لا توبخني مراراً,فقد قطّعهُ الندم

ذلكَ الأُنمِلُ لمّا,قد بكى والدمعُ دم

سابقاً أجرى مداداً,يمدَحُ الأصحابَ كم

تارةً يرنو عليهم,بعدهم قد صارَ هم

مرةً يشدو حزيناً,والأحاسيسُ حِمم

إنَّ لي صُحباً تفانوا,فأعتلوا فوق القمم

لا تؤاخذني صديقي,نُصبُهم أضحى صنم

ذكرهُم فيهِ الملل,والمئاسي والألم

يا صديقي قد نسوني,فارقوني فلم أنم

واستحالَ الليلُ كابوساً,مزقوا ذاكُ الحُلُم

يا صديقي لا تَلُمني,إن كتبتُ فلم أُتم

فالبُكى أمسى رفيقي,والدموعُ هيَ الرَحِم

 

سعد الدليمي


التعليقات

الاسم: سعد الدليمي
التاريخ: 09/11/2011 21:29:39
لا فضَّ فوك , لكم أحسستُ بالدعم والمؤازرة في حين لميجدها أبراهيم عليه السلام من أقرب الناس أليه : والده . إذ قال لأبيهِ ءازرَ . غير أنه لم يؤازرهُ بشيئ ولعلي د فقدت الأصدقاء ولم أجد بعد فقدانهم صدبقاً ولا مؤزر . فأصدقائي يا أستاذي الفال أصبحتُ لا أجدهم الّا في كتاي أو تحت تراب.
هذا ولك مني بالغ الامتنان على تعليقك الراقي .
شكرا

الاسم: حسن هادي الشمري
التاريخ: 01/10/2011 11:17:17
الأستاذ سعد الدليمي ...

وكم من هو واقف على قمة يرآه الناس صغيرا ً أتدري لماذا يا صاحبي لانه وصل اليها بطرق ملتوية وغير مشروعة وسيسقط منها يوما ً ما فالقمم مكانا ً للنسور وليس للخفافيش ... الخفافيش تسكن الخرائب وتعشق الظلام لأنها لا تحب الشمس ... كما أقول يا سيدي لم هذه الكوابيس والدموع والمآسي والألم على أصحاب كأصنام ... ( واذ قال ابراهيم رب اجعل هذا البلد امنا ًواجنبني وبني أن نعبد الاصنام * رب انهن أضللن كثيرا ً من الناس )... دعك من هؤلاء الأصنام واختار أصحابا ً بشرا ًكبارا ً وهم على الارض أو فوق القمم لك كل الحب والتقدير تحياتي




5000