.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيد متنقل

جلال الحلفي

اقتنيت كتاب  " عيد متنقل "  (moveable feast  ) قبل مدة تزيد على عشرين سنة ومنذ ذلك الوقت وأنا لا اكف عن العودة لقراءته كلما سنحت لي الفرصة . كتاب  " عيد متنقل " ليس أفضل ما كتب الروائي الأمريكي الشهير ارنست همنغواي ولكنه أكثرها إثارة للاهتمام والمتعة بالنسبة لي  رغم إني قرأت له الكثير .

ترجم هذا الكتاب عطا عبد الوهاب وصححه جبرا إبراهيم جبرا ونُشر عام 1985 . يتحدث فيه همنغواي عن بواكير حياته ككاتب والأيام المفعمة بالحياة التي قضاها مع زوجته آنذاك في باريس . يقول عطا عبدا لوهاب في تقديم كتابه :- "  في كل فصل من الذكريات حكاية محبوكة كتبت بتقنية فذة يتقنها هذا الكاتب حتى كأن الفصل من الذكريات هو قصة قصيرة واقعية رفيعة المستوى في أدائها الفني ".

القارئ المحترف والنهم سوف يجد نفسه دائما مضطراً لاستعارة الكتب لإشباع نهمه لأنه في الغالب لا يملك إمكانيات شراء كل ما يرغب فيه من الكتب وهذا يفرض عليه شرعاً وحكمة المحافظة على الكتاب الذي استعاره وإعادته في وقت مناسب حتى لا تغلق في وجهه منابع الكتاب وكان هذا بالضبط المبدأ الذي مشيت عليه طيلة حياتي وهو المحافظة على أي كتاب أستعيره وإعادته في اقرب وقت بعد الانتهاء من القراءة .

لكن لكل قاعدة استثناء ولذا فأنني أحيانا أصادف كتاباً أستعيره ولا أتمكن من أعادته رغم مبادئي .. ذات يوم كنت مسافراً الى بغداد سنة 1993 مع صديقي عصام العقيلي للالتحاق بالخدمة العسكرية الإلزامية بعد أن انهينا دراستنا الجامعية . كان قد جلب معه كتاب " انايد هوفمان " ليقرأه في الطريق . رأيته في يده فطلبته منه ولم اترك الكتاب حتى أتيت على نهايته قبيل الوصول لبغداد بقليل . وضعت الكتاب في حقيبتي وقلت له أن يتركه عنده فترة لأعيد قراءته مرة أخرى وكان هذا آخر عهد عصام العقيلي بكتابه .

بعد أربع سنوات كنت مسافراً الى بغداد مع صديق آخر هو محمود المالكي وكنت اصطحب كتاب انايد هوفمان معي . طلب محمود الكتاب لقراءته ..وحدث نفس الشئ , أخذه مني على سبيل الاستعارة ورفض أن يعيده لي طيلة اثني عشر عاما لأنه معجب بالكتاب جدا , ومؤخراً استطعتُ بحيلة أخوية إن أستعيده منه وارجعه بعد ذلك لصاحبه الأصلي ابراءاً للذمة .

ونفس الأمر تكرر حينما استعرتُ كتاب  " مذكرات بابلو نيرودا " الشاعر اللاتيني المعروف وأبقيته عندي سنوات قبل أن أعيده لصاحبه . لكن هذه الحالات البسيطة لا تعني إنني تخليت عن مبدأي انف الذكر في ضرورة المحافظة الشديدة على الكتاب المستعار وأعادته في اقرب فرصة لأنها مجرد استثناءات على القاعدة والفلاسفة يقولون الاستثناء لا ينفي القاعدة ولكنه يؤكدها . لم يكن مضمون الكتاب عيد متنقل هو فقط ما اثأر إعجابي الشديد بل حتى الاسم فيه ذوق جميل يشعرني بالبهجة . أنا اعتقد إن أي كتاب نقرأه فيبهرنا بتألقه ويغمرنا بالمتعة والفائدة هو عيد متنقل 

 

 

 

جلال الحلفي


التعليقات

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 24/12/2011 19:47:59
المهندس المتألق استاذ عبدالكريم المحترم شكرا جزيلا لكم وتقبلوا تحياتي

الاسم: عبد الكريم
التاريخ: 04/10/2011 20:49:30
مقالةلطيفة كلطفك ارجو ان نلتقى فريبا لاعيد لك الاقراص التى اخذتها منك

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 03/10/2011 17:33:21
اختي الكريمة آمال ابراهيم شكرا لك هذه الكلمات الطيبة اسأل الله ان يمن عليك بكل خير

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 03/10/2011 12:02:10
المتألقة الاخت الكريمة دلال محمود ..شكرا جزيلا لكلماتك الجميلة تحياتي لك

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 03/10/2011 05:37:34
السلام عليكم...شكرا على هذه الاختيارات الاستثنائية والتي تنم عن سفر دائم بين عوالم البوح الراقي...دمت قارئا وامين (مكتبة متنقلة)! تقديري اخي الكريم واحترامي

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 02/10/2011 20:51:05
اخي الكريم محمود المالكي المحترم تحياتي لكم وشكري الجزيل لكلماتكم الجميلة

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 02/10/2011 14:41:00
جلال الحلفي
مقال قيم وصحيح ان هذه الحالة عند اغلب الناس حين يستعيرون كتابا معينا لايرجعوه الا بشق الانفسز
هذا تحدث معي دائما
سلمت سيدي الكريم

الاسم: محمود المالكي
التاريخ: 02/10/2011 09:08:25
تحياتي وسلامي لك استاذ جلال الحلفي المحترم... كلانا يعرف اهمية بعض الكتب التي نقرأهاوالتي نتمنى ان نحتفظ بها في مكتبتنا وان كانت هذة الكتب مستعارة من اصدقاء اعزاء ومنها الكتاب الذي اشرت الية(كتاب انايدهوفمان)الذي لم يكن متوفر في المكتبات حيث استطعت استرحعتة مني بحيلة اخويةبعد احتفاظي بة لمدة اثنا عشر سنة(ولازلت حاقذ عليك بصراحةمنذ تاريخ استرجاع الكتاب ولحد الان) ولكنني وبصراحة اشد على يدك بالتزامك بمبدأاعادة الكتب المستعارة لن بعض الكتب تكون عزيزة بمعزة الابناء .

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 30/09/2011 07:25:58
اشكر لك مرورك الكريم وكلماتك الجميلة اختي الغالية شيماء الحسيني ..وفقك الله تعالى لما يحب ويرضى

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 29/09/2011 17:04:33
اعارة الكتب وعدم ارجاعها معاناتي ايضا.. فأتبعت طريقة ان اعير كتاب ثم ابدأ بالالحاح على طالبه مراراً حتى احيانا اشعر بالقشعريرة من نفسي!! وايضا لم تجدي نفعاً فأفتقد لأغلب كتبي التي قد حصلت عليها ربما في لحظات نادرة بالرغم من اني لن انسى ماأقرأهُ لكني اشتاق حتى للغلاف!!
الاهم من كل ذلك كما اسلفت ان الفائدة هي كعيد متنقل فعلا..




5000