هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دولة الرسائل والاتصالات

علاء هادي الحطاب

سمعت من صديق لي حكمة مفادها ان المؤسسة التي يداوم موظفوها بعد نهاية
الداوم الرسمي تعد مؤسسة "خربانة" لأنها لا تحترم الوقت ولا تنجز اعمالها
في الوقت المحدد ومدعاة للتسيب.
يقال ان عبد الرحمن عارف رئيس جمهورية العراق الاسبق، كان يترك عمله عند
نهاية الدوام الرسمي ويقول لجماعته "يله خلص الدوام" .
حتى الان لا تبدو الصورة واضحة في ادارة الدولة العراقية وخصوصا المؤسسة
الحكومية فيها، فما هي الية التوصيف الاداري في الحضور والغياب والتكليف
بين رئيس الحكومة ونوابه باعتبار ان الثلاثة يمثلون اعلى قمة في هرم
السلطة التنفيذية؟. كيف يبلغ المالكي نوابه بتكليف اداري معين ؟. كيف
يناقش الثلاثة اوضاع البلد اداريا وسياسيا وحتى اجتماعيا ؟
1/ المالكي والمطلك يبحثان " في اتصال هاتفي " جريمة النخيب ويشددان على
ضرورة عدم التصعيد الاعلامي بين كربلاء والانبار ولا اعرف بالامتار كم
يبعد مكتب النائب عن رئيسيه ومكتب الرئيس عن نائبه حتى يبحثان مؤامرة
كبيرة بحجم جريمة النخيب من خلال الهاتف ؟
2/ السيد مسعود بارزاني يرسل رسالة الى السيد نوري المالكي يطالب فيها
الاخير بتنفيذ مبادرته قبل زيارة اي "وفد " نعم وفد من حكومة اقليم
كردستان "العراق " وليس الشيشان او حتى الشيش واحد الى بغداد .
3/ عاجل .. عاجل .. فخامة رئيس الجمهورية يغادر العاصمة بغداد متوجها الى
السليمانية .
4/ عاجل .. عاجل فخامة رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة بغداد "سالما
غانما" قادما من السليمانية .
5/ اطراف سياسية تؤكد اجراء تحضيرات تسبق زيارة وفد الاقليم العراقي الى عاصمته .
بهذه الطريقة تدار الدولة العراقية رغم اننا والحمد لله نمتلك حتى الان
عملة اتحادية واحدة واعلم اتحادي واحد وجيش اتحادي واحد وهذه اهم سمات
السيادة الواحدة، لكن المتتبع لأدارة سياسيين الدولة لأزماتهم يتخيل ان
كل واحد منهم يعيش في دولة منفصلة عن الاخرى ولمكتب كل واحد منهم
كونفدرالية .. حتى ان احدهم لا يكلف نفسه جهد ان يمتطي صهوة سيارته
المدرعة ليحط رحاله امام مكتب الاخر رغم ان المسافة بينهم دقائق بالزمن
وامتار بالقياس و"بخيخ" بالمدرعة ليناقش معه ازمات البلاد "فيس تو فيس "
فلا اعراف كيف سينهي سياسيو وصناع القرار مشاكلنا وازماتهم اذا انعم الله
علينا بأنهاء خدمة النقال ابن النقال؟ فهل سيستعينون بحمام الزاجل ؟ .

علاء هادي الحطاب


التعليقات




5000