.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نَيْسان،، وبعضٌ من جنون

مريم جبران عودة

(1)
رُدَّني لأوّلِ يومٍ فأنا صائمةٌ حتى يرحلَ الألم،
في ذاكرتي الصالحةِ للأكلِ أحلامٌ على الجانب الآخر من المرآة
وفي الحبِّ أيضاً، سياحةٌ وتجوالٌ في مملكتين،
والوحيُ،، حكايةُ حمائمِ بيروت السلام.


(2)
تتعلّقُ جنائني عبرَ محطاتِكَ النائية
وعلى هامشِ جرحٍ عميق، زخاتُ عطشٍ وساريةٌ بلا علم.
الرحلةُ كانت بقلمي أيضاً إلى قاعِ الجحيم
حيثُ عيناها وضوءُ القمر
ترسمها حروفٌ بقلمي، لعينيكِ يا بغداد.


(3)
وما وراء الكلمة الأولى والثانية.. والألْف؛
ألفان من سراجٍ ونصال، وحماقاتٌ بلّلها المطر،
حيث كان مشواري الجديد مشاهداتٍ يدوّنها قلمي
تحكيها غيرةٌ ونقطة ماء
ويخطّطُ قلمُ الحبرِ أشرِعةً وبيارق.



(4)
حواريةُ صدى الضميرِ كانت عفافَ امرأةٍ
ومعطياتٍ جماليةٍ إبداعيةٍ لـِكتاباتِ النجمِ والمحار
وربما أشياءُ أخرى وتخطيطٌ بقلمِ الرصاص.
و (يا بخت ) العلم حين أعلنَ طريقةً مبسّطةً
لـِرسْمِ وجهِ الإنسان بألوان الماء.


(5)
طيفُ الشوقِ وحشةٌ تمرُّ بي
وكلُّ من مشى للضعنِ قُتِلَ بـِسَمارِه.
ألفُ عذرٍ ولا شكراً تسكبُ ذات العطر،
وبيني وبينكَ ثرثراتٌ رقميةٌ على سطحِ القمر.



(6)
المحرابُ عليّ، والعشقُ أربعيني
والنذر قلادةٌ ما زلتُ وما.. زال نداءُ استغاثةٍ يعودُ
فيرتدُّ طرفه خارجَ قواعدِ الزمانِ والمكان.


(7)
اليوم موقفٌ عربيٌّ ويدان طاهرتان
والسيد العربيُّ موجَعُ الذاكرة
يسومُ غالٍ على قارعةِ الطريق.



(8)
أنا،، وأنا فدوّنتُني تكمِلَةً لوطني
و (يا حيف)، إحتطبَ لساني نارا،
والتهابٌ سرى في معدتي
والحلمُ عبيدٌ وهذيانٌ من نوعٍ آخر.


(9)
عشقٌ جنوبيٌّ وألفُ امرأةٍ وألفُ عامٍ من مسير
وحكايةٌ تحتضنُ الذاكرةَ والهجرةَ وابنَ الربيع
كما فارس ونبال واعتذار للنبأ.



(10)
آخرُ رسائلي، أربعون عاماً
وسيّدٌ مقترضُ الطاعة
يقاومُ ثلاثةَ وجوهٍ وامرأة.
ومن يقدرُ أن يجيبَ هذا الطفلَ اليتيم
فلْيأتِ بـِعشقٍ كلماتُه كبرى.




(11)
"
حسنٌ أنا،، "
قالها ومضى وظلّتْ لحظةُ انتشاءٍ
أُهْديها لـِوطني العراق.



(12)
هذيانٌ أخير إليكم أحبّتي
ورسالةٌ إلى أمي؛ قويّةٌ أنتِ يا أمّ
فعلُ الأمرِ أنا،،
فهيّا، شُدّي بـيَدي
وازرَعيني ساقاً ونخلة...




19 
نيسان 2011
(
بِتَصَرُّف)   

مريم جبران عودة


التعليقات

الاسم: مريم جبران عودة
التاريخ: 11/11/2011 18:39:21
رُدَّني لأوّلِ يومٍ فأنا صائمةٌ حتى يرحلَ الألم،
في ذاكرتي الصالحةِ للأكلِ أحلامٌ على الجانب الآخر من المرآة
وفي الحبِّ أيضاً، سياحةٌ وتجوالٌ في مملكتين،
والوحيُ،، حكايةُ حمائمِ بيروت السلام.




5000