هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النزاهة في العراق :---

خيري هه زار

هل يصلح العطارما افسده الدهر, والمال يصب الى الخزانة كما النهر, فكيف بالعطارلو كان فاسدا , ولا يزجره عرف ولا يلقى حاسدا , يزاحمه الصنعة فلا يحتكرها , تجمل بالكثيروليس من يحتقرها , والنزيه لا ينفعه مشرط الجراح , ان فسد فعلة غاية في البراح , ولا يقدران يتجاوزالجراحة , ناهيك عن الشفاء ونيل الراحة , وللنزاهة عندنا رجال , كل واحد كأنه أبا رغال , ومثلهم كمثل ذلك الثعلب , الذي جيء به من وراء الطحلب , مقبوضا عليه لنيل القصاص , سجن كان ام رمي بالرصاص , وانتهوا ان يكون سجينا , فصنفه غيرشرس بل هجينا , فقالوا له اين تختار, لمحبسك قل ولا تحتار, فرد أي مكان لا يهمني , فركن صغيريسعني ويضمني , الا ان يكون قن الدجاج , فالديكة ينتفونني كما الحلاج , فقال السذج منهم عندها اذن , وقلبوا على السجين ظهر المجن , سوف يكون لك معهم حشر, وساعة عسيرة من حساب ونشر, شئت ذلك ام ابيت , جزاء ما أقترفت وجنيت , وكان ذلك غاية المنى للثعلب , فسوف يهنأ في المبيت والملعب .

والموظفون في هيئة النزاهة , كلهم من الكتل ذوات الوجاهة , في الحكومة غيرالمستورة , الفاقدة للشرعية والمبتورة , ويا ويلنا من هؤلاء , من شدة الهول والبلاء , فلا نرتقب منهم ذمة , وهم في علوهم على القمة , غرقى في الفساد الى الثمالة , ويحتكرون السراج والذبالة , يظفرون بقوت الشعب , فلم يبقى له غير النعب , وبيدهم المال بالبخل والسخاء , والمفاتيح عند الشدة والرخاء , يستبيحون السحت في كل قناة , وهم البطلة السفاة الجناة , جرمهم السطوعلى المال العام , ولا يهمهم ان كان حلالا ام حرام , ان كان مفعول القانون باطل , والدستورتحت الغبارمقيد وعاطل , والحكم عليهم من قرقوش , لا يعدوفحواه تزويقا للرتوش , فكيف السبيل الى ردعهم , ومن سيقدر على قدعهم , من جلس على الكرسي جلس , ومن قام على المنبرأختلس , وكل كتلة لها من العسس , ما يكتم على الشعب النفس , فالى متى هذه الحالة , نقبع تحت وطأة الحثالة , فالمال من الشعب مسروق , وهم سامدون في العقوق , ومن شبع منهم فر, وغيرمثواه والمستقر, ومن لم يشبع فيعوي , وليكن الى المذلة يهوي , واما الشعب الذليل المسكين , فراقد بالوصيد تحت السكين , تحت رحمة الجزاروالذباح , كأنه أبوالعباس السفاح , وليس بيده حبل للنجاة , من ربقة الفاسدين البغاة , فموازين القوى الخبيثة , تعيق من خطواته الحثيثة , ولا فائدة من الحراك , او سبيل المنافحة والعراك , لانه امام معادلة عقيمة , والحلول مشكلة عليه وسقيمة , فكتلة أكبرواخرى كبيرة , وكل تدعي بانها خبيرة , ولا تقبل أي واحدة اختها , كي تجرب وحدها بختها , في ادارة الناس والبلد , فربما كانت صلبة ذات جلد , فالمبدأ المعمول هو التوافق , وان فازت احداها بالتسابق , وهناك ثالثة بينهما صغيرة , لا تمتلك من الوسائل المغيرة , وبين الكل اشباه الرجال , الذين يلعبون على الحبال , ولا يألون جهدا في التملق , برغم العثرات في التسلق , لنيل المنى وتحصيل المراد , او نسبة من عمولة المزاد , وهكذا امسينا قاب قوسين , من الوقوع بين بحرين , بحر الساسة المسجور, وبحرالفاسدين المفجور, فهل هناك منجى لنا او سبيل , سوى الموت او شىء من هذا القبيل , ولم يبقى من العمرالا القليل , ونلتحق بالركب صوب الجليل , اتراه نصرفه في هذه الحماقة , لنردع اهل الفساد والصفاقة , وليته كان ذا فائدة وجدوى , خشيتي ان نصيب منهم بعدوى , وننزلق الى الهاوية , حيث النهاية ثاوية .

المعضلة في رأس الهرم , والكل منه ضجرو برم , فعلام نطوي سجله , ونبرء ساحته ونجله , فانه ليل نهار, في عويل وسعار, ويرتمي في حضن الأشرار, من الداخل والجوار, ماذا بقي في العراق , تهفو اليه النفس وتشتاق , فالدماء كل ساعة تراق , والمال من المصب تهراق , فتصب في جيوب السراق , والسياسة ضرب من النفاق , والعدالة تتعرض للاختراق , من الميليشيا والفساق , وهل ما يدعونه من وفاق , الا كالعرجون هلالي المساق , لا يستقيم وهو برسم الاحتراق , والشعب في سبيل الأفتراق , وطن دب فيه الذبول , وشمسه آيلة للأفول .

من يحاكم اهل النزاهة , الذي به العلة والعاهة , ام القضاء التابع الذليل , وهل هناك من دليل , ان النزاهة تتغذى على الحرام , وانها للحكومة عين المرام , لتمريرسياستها على الخصوم , فتلجمها ويعتريها الوجوم , حين الخوض في فساد كتلتها , وتمنع السقاية عن شتلتها , واما اذا كان العكس صحيحا , فتجعلها حية تبث الفحيحا , فمقود النزاهة بيد الحكومة , وهي وحدها المعنية والملومة , فهي التي لنفسها تتباكى , وعلى الغيرتتهجم وتتذاكى , ودعوى بانها هي تلتزم , بسيرالنزاهة ولها تعتزم , محض افتراء بحق العدالة , ولا أهضمها في هذه المقالة , وفاقد الشيء لا يعطيه ، لذا فالحصان الذي تمتطيه ، لا يعدو كونه حمارا ، بين الأحصنة في الغمارا ، كيف يحاسب الفاسد مفسدا ، وهل ينقلب الدير مسجدا ، والضميرالانساني مفقود ، والرقيب في الذات مرقود ، فالكل يلعب لعبته ، ويملأ من المال جعبته ، ولتذهب النزاهة للجحيم ، ما هم الباذخ الشحيم ، والصغار من أولي النزاهة ، باتوا كبارا وذو وجاهة ، بفعل الأعطيات والرشاوي ، هدايا واموال ومشاوي ، أسوة بأقرانهم في الدوائر، يا ويلهم حين تبلى السرائر، فان كان العصب في تمزق ، وحائط الاتكاء في تشقق ، هل يبقى للهيئة من جدوى ، بعد ان وطأها العدوى ، فما لنا بغية مع القشور، حسابها يوم البعث والنشور، انما علينا باللب والجوهر، الذي يعتلي المنصة كالفوهرر، ويستفرد في المال والعمل ، حتى ضاع الجمل بما حمل ، وباتت احلام الشعب القريح ، ذريرات في مهب الريح ، هل هذا ما كان يصبو ، اليه وحين الانتخاب يحبو ، للادلاء بصوته الجهير، لحفنة ظنه العون والظهير، في حياته المتخمة بالقهر، وأحزانه الشبيهة بسيل النهر، من جورالبعث والساسة الجدد ، فمن له بالغوث ويأتيه بالمدد ، عيشة مزرية وسوء خدمة ، وهو القابع فوق النعمة ، من خام ومعدن وزراعة ، الا ان حظه كوميض اليراعة ، تحت ربقة حكام ينهشون ، والناس من زورهم يجهشون ، والاله في عليائه يرى ، ما يفعل الطغاة في الورى ، وهو الكفيل بمحوهم اذا شاء ، بين صبيحة اوغداة وعشاء ، والسلام ختام .

 

 

 

خيري هه زار


التعليقات

الاسم: خيري هه زار
التاريخ: 2011-10-01 12:50:37
شكرا جزيلا لكم سيدي الكريم
على تعليقكم الجميل
انما بكم وبتعليقاتكم ونقدكم البناء
نرتقي ويثري الأدب بالتعقيب من لدن
حضرتكم وتغنى النصوص بألق ونبوغ
قريحتكم .
يا سفير النوايا الحسنة
وشكرا مجددا لطيبتكم
وحسن لفظكم البهي والنقي والسخي والرقي
ودمتم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-09-24 19:52:49
خيري هه زار

------------- ///// سيدي الكريم لك وقلمك الرقي ايها النبيل دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000