..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة أتحاد الصحفيين العراقيين

مناضل التميمي

داعياً لأكتشاف الرؤى الأعلامية المهنية أستجابةً لتطلعات العمل الصحافي الأعلامي في المرحلة الجديدة
رئيس أتحاد الصحفيين العراقيين: تحصين الأطر التنظيمية للعمل المهني الصحافي في العراق ،شرط أساسي من شروط بناء المجتمع الديمقراطي؟؟؟

دعا الزميل والشاعر الأعلامي الاستاذ عبد المجيد المحمداوي الى ضرورة تحصين الأطر التنظيمية للعمل الصحافي والمهني في العراق،وجاء في مستهل حديثهِ خلال الأجتماع الدوري الأسبوعي لأعضاء الهيئة التنفيذية للأتحاد، مضيفاً أن من بديهيات مايعرف أن لكل شيء أطاره الذي يستوعبه وجوداً وحركةً ومضموناً، وأن هذا الأطار لهُ دورهُ الكبير في أن يتحرك الموجود داخلهِ حركة طبيعية وسريعة، كما تحدد الدوافع الأساسية الى وقوع هذة الحركة، أي أن للأطار حركتهِ التفاعلية مع الجوهر والمضمون فهما اللذان يعطيانه شكلهِ وقدرتهِ على الأستيعاب، ولهذا فان الأطار يتحدد في ضوء الوجود الضروري للمنظمة أو المؤسسة الصحفية، وكلما وجدنا أنها تشكل ضرورة اكثر اهمية،كلما أحتجنا أو احتاجت تلك المنظمة الى أطار تنظيمي أكثر تطور، أي أكثر أستجابةً لحركة التأريخ، ومن هنا فأن الضرورة القصوى، هي التي تحكم العلاقة بين وجود المنظمة وشكلها الديناميكي الذي يضمن الحركة ويحدد أفاقها البعيدة،،(وأضاف) وفي ضوء هذة الرؤيا فأن المؤسسات والمنظمات المهنية أن تدرك أن الطابع الذي يجب أن تتخذهُ والبرنامج الذي يجب أن تضطلع بتنفيذه محكوم بمدى حاجة المرحلة الى منظمات أكثر قدرة على الوصول بالصحفيين والأعلاميين الى اهدافهم الجديدة... وأستكمالاً لدعوة الزميل المحمداوي وتاكيده على ترسيخ المعايير الصحيحة للعمل الاعلامي والصحافي وفق ماتحددهُ الضرورة ومن ثم الحاجة حسب ماجاء بهِ،،فقد أشار الى مسألة ببالغ الأهمية من حيث التطبيق الذي أضطلع به الاتحاد أذ قال:: من يتأمل في الاسباب التي دعتنا الى الاستمرار في مسيرة اتحاد الصحفيين العراقيين يدرك تماماً أننا قد عملنا بضوابط ومعايير وسياقات التأطير التنظيمي والاساسي،وان الضرورة التاريخية ساهمت بشكلٍ اكبر لوجود هكذا منظمة تقوم على أسس جديدة أقتضتها المهمات التي تنتظر القيام بها من أجل تحقيق الأهداف الكبيرة للصحفيين في هذة المرحلة.... ثم اكد الزميل المحمداوي الى ضرورة بلوغ قمم الغايات القصوى في ترصين وترسيخ موضوعة الأستقلالية والحيادية لهوية المؤسسة أو المنظمة الاعلامية والصحافية التي تعمل على تطبيق مبدأ التوازن والأعتدال في منهجيتها المهنية...أذ قال: أن أول ما نهدف اليه هو بناء صحافة حرة واعلام حر ومستقل كل الاستقلال وذي فاعلية وتأثير في صياغة مفردات الحياة الجديدة، وكذلك خلق جيل جديد من الصحفيين والأعلاميين الديمقراطيين الذي تحتاجهم المرحلة الجديدة، مثل حاجة الارض الى الماء لتنبت شجراً جميلاً، أما الشيء الاساس الذي نسعى اليه فهو جعل المجتمع بكل فئاتهِ يدرك معنى ومسؤولية ودور الصحافة والأعلام المستقليين ويقدر لهما اهميتهما وتأثيرهما في أنجاز طموحاتهِ وتحقيق أمالهِ بعد تطبيق التشريعات المنصوص عنها والتي تضمن وضع تلك الطموحات على مسار الأنجاز المراد تحقيقه لكل الأسرة الصحفية في العراق.

 

 

 

مناضل التميمي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/09/2011 07:26:18
مناضل التميمي

---------------- ///// جهود مباركة لك ولجميع الزملاء في الاسرة الصفية الرقي دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000