هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نــــــ العراق ــــــور بدايـــــة موفـقـــة ونجـــاح ســـــاحق ومستقبل زاهر

عباس ساجت الغزي

  

كل عمل فيه مصاعب وتحيط به ظروف ترافق انجازه وبين مرارة المعاناة في الانجــاز وحــلاوة طعم النتاج يكون طعــم آخـــر هو نشـوة الانتصـــار والشعـــور بالرضا وكل تلك المراحل هي ملح العمــــل الذي بدونه لا طعم للحياة  .

بالأمس صدر العدد الرابع من جريدة نور العراق بجهود إبطال من الشباب ألنوري بجنسيه ( طبعا شبابا بفاعليتهم رغم كبر السن ) وكان ذلك العــــدد بحق مفخرة فقد حقق نجاحا ولاقى إقبالا منقطع النظير في الساحة الثقافيــة في مختلف المحافظات من ربوع عراقنا الحبيب .

كان العــدد متميز بكل ما فيه بدا من صفحاته المتنوعة إلى أخباره المتميزة وحتى الصور التي كانت محــط أنظـار الجميع ودهشتهم وبالأخص صورة الغلاف التي عبرت عن بشاعة الجريمة التي ارتكبت بحـق الــــزائرين من كربلاء إلى سوريا والتي حصلت فـي منطقـة النخيب غربي الرمادي والتي راح ضحيتها 30 شخصا عثرت الشرطـة على جثث 22 منهم قد اعدمـــوا رميا بالرصاص .

تزايد الطلب على نسخ الجريدة من اللحظة الأولى لصدورها حتى أن حصة محـافظــة ذي قار تأخرت  عــن الوصول يوم واحـــد فكانت الاتصالات لا تنقطع بالأخ جواد كاظم إسماعيل رئيس التحرير بالسؤال عن سبب التأخير وعن عدد النسخ التي تم  إرسالها إلى المحافظة  فكانت إجابته : اعذرونــي هذه المرة فالعدد عليه طلب وسوف أرسل لكــــم (50 نسخة ) فكــان هنالك عتب من الأستاذ علي ألغزي كون العدد قليل خصوصا أن العدد كان يحوي إعلانا لمركز الزقورة في ذي قار نشر عن طريقه .

كان الضغط مستمر على الأستاذ جواد في إصدار العدد كون الجهد والدعـم كان فرديا من أشخاص لا يتعدون عدد الأصابع ليد كريمة تهب كل ما تملك من اجل أن ترفـع كلمة النــور عاليـا لتنير بها درب الثقافة والإبداع وتنساق خيوطها كالحرير لتغذي بستان النور الوردي .

صدرت نور العراق بإعدادها الأربعة والعدد صفر فكان النجاح منذ اللحظة الأولــى لنجــاح المشروع ومعانقته لضوء الشمس والاستمرار في الصدور وتقديم الأفضـل ، فأصبحت المسؤوليــة والتحديات اكبر والطلـب أكثر مما كان متوقع ، لذا ومن منطلق المسؤولية والحرص على نجاح هذا المشروع واستمراره  نــرى من الضـروري أن تتكاتف وتتضافر جميــع الجهود من خلال الرفد بألنتاجات وتقديم الدعم المادي والمعنوي .

بالأمس اتصل الموزع للجريدة وطلب نسخ إضافية من العــدد وذلك للطلب المتزايد على الجريــدة مما افرح واحــزن رئيس التحريــر فـي نفس الوقت حيث اخبرني في اتصال هاتفي ، كان فرحـا بنجاح الجريدة وتزايد الطلــب وكلمات المديح والتهنئة بنجاح العـدد ولكن الحزن كان يشوب فرحته لكونه لـم يستطع تلبية طلب المـوزع بسبب ضعف الإمكانيات وعـدم القـدرة على طبع نسخ إضافية من العدد .

نبارك لجميع كاتبات وكتاب النور هذا النجاح الساحق الذي تحققه جريدتهم الغراء التي اقترن اسمها بالعراق الجذر والعرق والأصل .

 وكذا نزف البشرى لراعي النور وفـلاح بستانها الأستاذ احمـــد الصائــــغ.

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-22 16:36:11
الاستاذ الفاضل علي حسين الخباز
صديقي العزيز .. شكرا لمرورك العطر ونتمنى ان نكون عند حسن ضنكم بنا ونخدم العملية الثقافية ونكون على قدر المسؤولية التي تناط بنا ..
اتمنى ان نلتقي قريبا
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-22 16:33:50
الاستاذ الفاضل علي حسين الخباز
صديقي العزيز .. شكرا لمرورك العطر ونتمنى ان نكون عند حسن ضنكم بنا ونخدم العملية الثقافية ونكون على قدر المسؤولية التي تناط بنا ..
اتمنى ان نلتقي قريبا
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-09-21 07:29:35
صديقي عباس ساجت الغزي المحترم تقبل المودة والف مبارك لك ولنا صدور هذا المنشور المبارك ولك ولهم المودة والدعاء

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-20 18:13:05
الاديب الرائع الاستاذ حمودي الكناني
مرورك بعطر نسيم جنوبي يلامس حضارات سومر فيداعب النفس السومرية .
الف تحية لك مني ومن العاملين في جريدة نور العراق ومبروك لك النجاح نجاحنا جميعا في مهمتنا التي هي رسالتنا الانسانية في مجال الثقافة والاعلام .
دمت بهذا التالق ودام ابداعك
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-09-19 19:46:30
الاخ العزيز عباس ساجت الغزي تحيات واشواق اتمنى لك ولباقي كادر جريدة نور العراق النجاحات المتوالية ..خدمة للكلمة الصادة والمعبرة عن هموم الناس جميعا ..... تهانينا

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-19 17:15:02
الاخت الفاضلة رفيف الفارس
وقفتك النبيلة معنا تشعرنابنشوة النجاح مسبقا وبذلك هي دعم نتمنى ان يتواصل دون انقطاع .
العمل الجماعي يذلل الصعاب وينشر الامل في صفوف العاملين نتمنى من الاخوة والاخوات ان يحذو حذوكم في التواصل ولو بالطيب من القول .
بالامس مركز النور ومجلة النور واليوم جريدة النور وغدا مستقبل زاهر في ظل النور .
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2011-09-18 23:23:05
الف مبروك علينا وعلى النور هذا النجاح
الف مبروك لكل كادر الجريدة محررين وادارة
انجاز رائع وتواصل جميل مع القراء والكتاب
كلنا معكم والى امام

تحيتي وباقة ورد لهذا التميز

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 18:57:59
الاخ والصديق الرائع علي الغزي
لقد اخذنا على عاتقنا منذ اللحضة الاولى لمشروع الجريدة دعمها بكل مقومات نجاحها وسوف نبقى بتلك الروحية العاليه مهما كانت الظروف .
تحية لجهودك وحرصك على خدمة العمل الصحفي والاعلامي وانت تتقدمنا في كل المواقف .
دمت بامان الله وحفظة

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 18:34:31
الرائعة والمتالقة رائدة جرجيس
تلك الافكار والقيّم من المفترض ان تكون بعيدة عن من يعمل في هذا الوسط الادبي والثقافي وهذه الرسالة الانسانية السامية .
كون الشخص حين يصل لهذه المرحلة من الثقافة والتواصل الانساني يسمو عن كل تلك المسميات الخاطئة من حسد وغبط وحقد وغيرها من المسميات التي تعرقل مسيرة التواصل الانساني للوصول الى غاية خلق الله لعبادة .
نسال الله للجميع قلوب عامرة بالايمان طاهرة بالافعال ولا اضن ذلك من المحال فالله هو الهادي .
شكرا لشهادتك الثمينة التي نعتز بها ونسال الله ان نكون بمستوى المسؤلية دائما .
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 18:24:31
الصديقة الجميلة الاخلاق والخلق حذام يوسف الطاهر
مادام العراق يذخر بناسه الطيبين والنور بكتابه المحترمين فان نور العراق تتوقد شمعتها في كل حين وتسحر كل من يتصفحها من المثقفين والعارفين بقيمة هذا الاصدار الثمين .
وبجهودك الاستثنائية وجهود الاخوان معك في هيئة التحرير سوف يكون للجريدة شان عظيم وسوف تنافس الصحف العراقية وانشاء الله نبحث عن الصدار وهذا طموح مشروع في عالم التنافس الابداعي الشريف .
تحية شكر وتقدير لك والاستمرار بهذه الروحية المهنية العالية يارب .
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 18:14:21
الاخ والاستاذ الرئع جواد كاظم اسماعيل
يجب ان يعلم الجميع ان جهودك استثنائية وهذه الحقيقة وليس تناغم مديح كما يتصور البعض ممن يجد في نفسه ذلك الوسواس الخناس الذي يوسس في الصدور ويجعل صاحبه يفكر بصوت عال يسمعه الجميع .
انت تستحق منا كل الشكر والتقدير والامتنان لمواقفك الرائعة وتضحيتك بوقتك وجهدك وتركك عائلتك وناسك والتزاماتك الاخرى من اجل ان تظهر جريدة النور بهذا الرونق الجميل والنجاح الباهر .
تحية لك من الاعماق والى مزيد من التقدم والتالق والابداع يارب .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 18:12:04
الاخ والاستاذ الرئع جواد كاظم اسماعيل
يجب ان يعلم الجميع ان جهودك استثنائية وهذه الحقيقة وليس تناغم مديح كما يتصور البعض ممن يجد في نفسه ذلك الوسواس الخناس الذي يوسس في الصدور ويجعل صاحبه يفكر بصوت عال يسمعه الجميع .
انت تستحق منا كل الشكر والتقدير والامتنان لمواقفك الرائعة وتضحيتك بوقتك وجهدك وتركك عائلتك وناسك والتزاماتك الاخرى من اجل ان تظهر جريدة النور بهذا الرونق الجميل والنجاح الباهر .
تحية لك من الاعماق والى مزيد من التقدم والتالق والابداع يارب .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-09-18 11:26:50
الاديب والشاعر المميز والمتالق عباس طريم
شكرا لمرورك العطر ونتمنى منكم رفد الجريدة بالنتاجات ودعمكم المتواصل ..
وكما ذكرت هدفنا ايصال الكلمة الحرة الهادفة الصانعة للحياة الى ابعد نقطة في ربوع الوطن والى ذلك نحتاج الى التكاتف والتواصل وتظافر الجهود ..
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-09-18 10:29:33
لجريدة النور نكهة عند القراء لكن اسفنا جدا ان الطبع كثير لكن التوزيع شحيح حيث اني استلمت اثنان واربعون نسخه لا تغطي المحافظه ولا اعرف صيغة الموزع كيف يتم التوزيع عنده للمحافظات ولو فرضنا يرسل لجميع محافظات نامل ان تكون هنالك عداله في التوزيع على طريقة النسبه والتناسب الف شكر لجهود المبدعين العاملين في الصحيفه وحقا ان الاستاذ جواد كاظم يستحق كل الثناء كونه يعمل اكثر الجميع في سفره الى بغداد لمتابعة اصدار العدد

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-09-18 09:23:36
الاستاذ عباس ساجت
كل عمل ناحج يرافقه الحسد والمعوقات ولكن بالحب يتجاوزها ويرتقي سلم النجاح
ان مهمة التحرير ليست بالسهلة لاناالمهنيةستبرز من هنا ولقد راهنت حقيقة على نجاحها
ومذ العدد صفر

وانا قريبة من الزميل جواد كاظم اسماعيل _ رئيس التحرير


وراهنت على النجاح
واليوم كلامي انسجم مع الحقيقة التي لايختلف عليها اثنان


فاليوم اثبتم باليقين من رئيس التحرير الى هيئة التحريرجهودكم الخلاقة لهذا الاصدار
فطوبى لكم
وتعسا لمن يريد قتل الورد
وتشويه وجه الجمال
تحياتي لك

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 2011-09-18 06:52:10
الصديق الاصيل الكاتب عباس الغزي .. تشرفت بالتعرف اليك في اول اصدار ولمست فيك العراقة واصالة الحنوب وكرم الاخلاق ، اصبح نادرا هذه الايام .. شكرا لك لهذا النشاط والمثابرة وشكر بحجم العراق لتواصلك بنبل الكلمة وطهارة الحرف .. اشد على يديك بحرارة وامنيات من الاعماق بان نحتفل معا بالعدد الالف مع محبتي للجميع ولكل من بذل جهدا في سبيل نور العراق وخير العراق

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-09-18 03:12:12
الاخ والصديق العذب عباس ساجت الغزي

شكرا لوقفتك الاصيلة والمستمرة من اجل انجاح مشروعنا النوري وكم اتمنى ان يشترك معنا الكل في سبيل ايصال مشروعنا الى الهدف المرتجى...اشكرك بحجم النور ايها النوري الوفي على كل كلمة كتبتها وعلى كل جهد بذلته مع خالص التقدير والمنى

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-09-18 01:11:52
الاديب الرائع عباس ساجت الغزي .
نتمنى لصحيفة النور كل التقدم والازدهار .
كونها تصل الى الامكنة الريفية التي افتقرت الى وجود الصحف والمكتبات .وامتدت لتصل الى ابعد نقطة من الوطن . كل ذالك بفضل السواعد القائمة على الاشراف عليها .
فتحية لكل العاملين في صحيفة النور الغراء .
وتحية الى اديبنا الرائع عباس ساجت .




5000