.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دول جوار العراق 3 السعودية انموذجا

علاء هادي الحطاب

من يرزقه الله سبحانه وتعالى حج بيته الحرام يدرك ان اغلب السعوديين يفرقون بين المسلم والشيعي فما ان تستأجر تاكسي او تدخل مطعما او متجرا ويعلم السعودي ان عراقي يبادرك السؤال .. هل انت مسلم ام شيعي ؟ عندها يحتار السني والشيعي بالاجابة .

بهذه العقلية تتعامل السعودية مع العراق فعندما نعود بالتأريخ الى الزمن القريب وصولا الى يومنا هذا نجد ان نظام المملكة العربية السعودية رغم كل محاولات القوى والاحزاب السياسية والحكومات المتعاقبة،سيما ممن كانوا معارضين للنظام السابق الى فتح صفحة جديدة معها اسوة بجوار العراق الا انها ماتزال ليس فقط غير معترفة بالنظام الجديد لكنها تعمل لوأده واسقاطه بكل الوسائل المتاحة لديها وان كانت غير مشروعة .

من يراجع مواقف السعودية السياسية تجاه العراق لم يجد لها ولا موقفا واحدا ايجابيا من العراق وشعبه ودولته الجديدة ربما فقط مؤتمر مكة لكنه لم يفض الى نتيجة تذكر كونه جاء بظروف حاولت السعودية ان تطرح نفسها راعية للمكون السني في العراق .

بدء من عدم اعترافها بالنظام السياسية الجديد مرورا برعايتها "كدولة ومجتمع ومؤسسات ومنظمات" للجماعات والتنظيمات الارهابية مرورا بأعدامها سجناء عراقيين وصولا الى دعمها لبناء ميناء مبارك الكويتي السعودية كانت عامل هدم للعراق .

نعم العراق اليوم لا يملك وسائل مقابلتها بالمثل فضلا عن استعدائها باعتبار انها من اولى الدول المصدرة للنفط واحدى اهم اغنى دول العالم وصاحبة اضخم ميزانية في الدول العربية وما يعنيه ذلك من تحكمها بالملفات السياسية العربية وحتى العالمية ، كذلك لا يعني السعودية كثيرا ان احجبنا عن شراء دشداشة الدفة او مياه الروضتين او كوكاكولا الاحمر لكن بأمكان العراق ان تجاوز سياسيوه تلقي الاوامر والاموال من الخارج ان ينمي ثروته النفطية والغازية ليصبح منافسا حقيقا ولو بعد حين للسعودية وغيرها وما يعنيه ذلك من المشاركة الفاعلة في ادارة الملفات العربية والعالمية والتسيد في المحيط العربي والعالمي كما تحاول ان تفعل السعودية اليوم اذ نراها تتحكم بملفات البحرين والسعودية واليمن وحتى مصر وليبيا ... امنيات بحاجة الى عمل ووطنية .

  

  

  

علاء هادي الحطاب


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-09-20 04:45:24
علاء هادي الحطاب

------------------ ///// لك الرقي وقلمك الكبير استاذي العزيز دمت حرا وبك نفتخر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2011-09-18 17:37:47
لكن هناك من يحترم الإنسان وخصوصا العراقي, ووالله ما أن نرى العراقي حتى تحن قلوبناله..
رغم وجود النماذج والسيايات السيئة الصيت إلا ان هناك قلوبا تنبض بالإنسانية وأبشرك أنها كثيرة وكثيرة جدا
فأنا مثلا لايهمني جنسية الآخر حتى اتعامل معه بسلوك جيد فضلا عن مذهبه
سلمت أخي العزيز




5000