..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة (إنسان اغرب من الخيال

هادي عباس حسين

كل الأوراق مازالت على المنضدة ولكل منها حكاية تصفها بأدق التفاصيل سطورها لن تكون مرتبة بنظام كتابه محددة بل زحفت الأحرف عند بدايات الأسطر وفي نهاياتها أما أواسطها كتبت بشكل مائل ,لعل حتى معانيها أحكمت بمعنى واحد هو الظلم الكامل الذي صدر من أعماق الكاتب لنفسه ومن يكون ..؟انه اقرب الأشياء إلى نفسي واصدق مشاعر صوبت نحوي واحتضنتني من الضياع والمتاهة التي سقطت بين حبائلها المتشابكة ,صورة أصابعه المرتعشة لن تفارق مخيلتي التي تحفظ من حياته اليومية الكثير ,حتى تكتة ساعاته الجدارية مللت منها وكأني احسبها طبول أحزان تدق بلا تحديد ,كان ضوء الشمس المتسرب من فتحة الشباك قد غسل بعض الأشياء المحيطة حوله,كان لا يريد أن يفهم حقيقة واحدة أن كلماته باقية بدواخلي ولن أنساها أبدا لأنها أنقذتني من حالة البؤس والشقاء واليأس إلى مرفيء الأمان والاستمرار في الحياة بعدما أهبطت كل قواي فقد سلمت نفسي لفارس أحلامي الذي فعل فعلته وهرب بعدما وهبته اعز ما عندي ,وقتها كان أمامي طريقا واحدا لا غيره هو الانتحار التعبير الوحيد عن الحالة البائسة التي عشتها ,هذا الملاك هو من أوصل شرارة الأمان لقلبي المتعب وأعلن بمشاعره انه أحبني من أول شكوتي إليه بمشكلتي ,تزوجني لكنه لن يقترب لي أبدا ,لقد عبر لي بوقفته التي ليس لها سوى تفسير واحد علي أن اسجد إليه لو أراد لأنه ستر علي وابعد كل الألسن التي لو بقيت حية لنهشتني وتعقبتني إلى ابعد المناطق ,كم تشاءمت من الحياة وكرهت نفسي وأنا أجدها ضعيفة مهزوزة ليس فيها ما يوحي إلى البقاء لكن كلماته وحكاياته أعادت لي الأمل الجديد وبالأخص حينما عرض مسالة زواجه مني بالرغم إنني اعترفت له  لم اعد عذراء باكر ,لذا اقتربت إليه كثيرا ولاحت أنفاسه تلهب وجهي قائلة

_أريدك أن تفكر بالأمر..أنا لم اعد عذراء...؟

_الديك حلا أخر..؟أفضل من هذا الحل ..؟

ووافق على الزواج وأعلناه بشكل مقتصر على معارفنا ,أنا وحدانية توفى والداي وتركاني منذ الصغر وهو كذلك لا يملك غير بيته الصغير وأكوام أوراقه التي يكتبها وتزداد يوما بعد يوم,فقد جميع أهله واحدا تلو الآخر لكنه لن يفقد رحمة الله التي تحيطه من كل جانب ,ينام على الأرض بينما باقية أنا على السرير وكلما أحاول أن أفاتحه بالأمر قال لي

_اسكتي واحمدي الله انك حيه لحد هذه الدقيقة وسأدافع عنك لأخر نفس في حياتي..

قلت له

_أنا مشتاقة أن تحضنني بقوة وتضمني بذراعيك وان تذوب أنفاسي ممزوجة بأنفاسك..لماذا تعاملني بأسلوب مبهم ..

_أذن تريدينني أن اقبض الثمن على عمل فعلته معك..؟

كانت غرفته التي استقرت عند الزاوية البعيدة من فناء الداراكلتها الرطوبة وباتت جدرانها متعبة وأكثر من مرة سرى ماء المطر عبر السقف الذي أنهكته السنوات,مرغمة أن أكون معه كوني الملهمة لتفجير أحاسيسه ومشاعره كي يكتب ,ودومي أساله وأقول له

_أنا  لا  استحق أن تكتب عني ...

دموعه تسيل على خده وصوته يدوي في المكان مجيبا أياي

_بالعكس أنت كل شيء بقى لي في دنياي أنت فعلت الذنب لكنك خطوت أول خطوة بالطريق الصحيح أفضل من نساء يفعلن الخطيئة ويتناسين التصحيح بل الخوض بالذنوب ..

اليوم أراه متعبا شاحب الوجه ضعيف البنية لن يقدر الوقوف ,لكنه مازال يبرهن لي بقوته المنهارة بأنه قوي وعليه أن يكتب فان كلماته حية وعليها أن تصمد في وجه أصعب الظروف,انه في الحقيقة عاجزا على مساعدة نفسه ولن يسمح لي بإعانته والوقوف لجانبه وان سألته عن السبب قال لي معيدا نفس الموال

_لا أريد أن اقبض ثمنا لعملي ..

فتح عينيه باتساع وراحت أنفاسه تتصاعد وأحس بصوت محبوسا في داخل صدره,قال لي بصوت متقطع

_أن جاء مولودك اسميه أيوب الصابر..

كان أخر كلمة نطق بها في ذلك اليوم الحزين,بعدها لن تسمح لي الظروف برؤيته فقد انتقل إلى جوار ربه تاركا لي كل بقايا أوراقه وكلماته الحية التي تعيش معي, في حياته علمني الكثير وبعد موته كلماته وضحت لي انه كان أنسانا لن أرى مثيله,انه اغرب من الخيال كلما تمعنت في حروفه وبالأخص لأيامه الأخيرة....

 

                                                                  

 

 

هادي عباس حسين


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/09/2011 22:52:16
هادي عباس حسين

--------------- ///// سيدي الكريم لأبداعك الرقي دمت سالما بما خطت الانامل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000